مجلس النواب الأميركي يُصادق على إنشاء متحف عن تاريخ المرأة
آخر تحديث 13:20:11 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

جاء التصويت بأغلبية 374 عضوًا مقابل 37 فقط

مجلس النواب الأميركي يُصادق على إنشاء متحف عن تاريخ المرأة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مجلس النواب الأميركي يُصادق على إنشاء متحف عن تاريخ المرأة

مجلس النواب الأميركي
واشنطن - صوت الامارات

مرَّر مجلس النواب الأميركي الثلاثاء، تشريعا يقضي بإنشاء متحف لتاريخ المرأة في البلاد وسيكون مقره في واشنطن كجزء من مؤسسة "سميثوسونيان" التابعة إلى الحكومة الأميركية.
جاء التصويت لصالح قرار الإنشاء بأغلبية 374 عضوا مقابل 37 عضوا في أحد أهم الخطوات التي تقوم بها النائبة الديمقراطية عن مدينة نيويورك كارولين مالوني لإنشاء المتحف.
وسيتم عرض مشروع القانون على مجلس الشيوخ حيث يلقى دعما هائلا من الحزبين الديمقراطي والجمهوري. لكن من بين معارضي المشروع رئيس الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل والرئيس دونالد ترامب والذين لم يسبق لهما الحديث عن إمكانية إنشاء المتحف.وتعد مالوني والتي أصبحت أول سيدة ترأس لجنة الرقابة في مجلس النواب أكبر الداعمين لإنشاء المتحف الخاص بتاريخ المرأة والذي طالبت به منذ عام 1998.

وقالت مالوني - قبل التصويت في مجلس النواب - "بدأت الرحلة الآن بالنسبة لي بالسير نحو المجمع الوطني في سميثونيان. لقد بحثت بالنسبة لكافة المتاحف الوطنية ووجدتهم مهتمين بالقوات الجوية والفضاء وتنفيذ القانون والنسيج وطوابع البريد والفنون. جميع المؤسسات تعود لجهات ثرية في الإدارة الأمريكية. لكني وجدت نفسي أتساءل، ماذا عن النساء؟".
وبدأت مالوني في تقديم مشروعات القوانين الخاصة بإنشاء المتحف عام 1998 حيث طالبت بإنشاء لجنة تمويل خاصة لدراسة فكرة إنشاء المتحف. ولم يتم البحث في إنشاء القانون الخاص بإنشاء اللجنة إلا عام 2014 عندما تمت الموافقة على القانون.وقامت اللجنة بإنشاء القانون الخاص بإقامة متحف المرأة وذلك مع توصية بجمع الأموال اللازمة.وتقدمت النائبة بمشروع قانون في 2017 لتأسيس متحف المرأة لكن الموافقة لم يجري التصويت عليها داخل مجلس النواب إلا بنهاية الجلسة النهائية.
وقالت البرلمانية إنها ستلتقي الأسبوع الحالي بأعضاء مجلس الشيوخ سوزان كولينز عن الحزب الجمهوري والنائبة ديان فينستاين عن الحزب الديمقراطي وهما داعمي مشروع القانون في مجلس الشيوخ للحديث حول تحريك القانون في المجلس.وبينما يدعم أغلبية النواب الجمهوريين مشروع القانون إلا أن 36 من الأعضاء صوتوا ضد هذا المتحف كما فعلت النائبة المستقلة جستين أماش. وضمت القائمة المعارضة النائبة عن الحزب الجمهوري ليز تشيني وهي المرأة الأكثر نفوذا في قيادة المجلس.

قد يهمك ايضا: 

دونالد ترامب يهاجم نانسي بيلوسي ويكشف أنها "كانت تتمتم خلفه بغضب"

البرتغال تجمد حسابات أغنى امرأة في أفريقيا

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس النواب الأميركي يُصادق على إنشاء متحف عن تاريخ المرأة مجلس النواب الأميركي يُصادق على إنشاء متحف عن تاريخ المرأة



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 01:18 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 06:07 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

ميسي يتفوق على رونالدو خارج المستطيل الأخضر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates