أسماك القرش تحمل سر طول عمر الإنسان بفضل جيناتها الضخمة
آخر تحديث 05:19:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بها وفرة من الطفرات التي تحمي من السرطان وأمراض أخرى

أسماك القرش تحمل سر طول عمر الإنسان بفضل جيناتها الضخمة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أسماك القرش تحمل سر طول عمر الإنسان بفضل جيناتها الضخمة

أسماك القرش البيضاء الكبيرة
واشنطن - صوت الإمارات

اكتشف علماء أن أسماك القرش البيضاء الكبيرة يمكن أن تكون المنقذ الفعلي لحياة البشر بفضل جيناتها الضخمة وغير العادية. وكشف أول "تخطيط" للحمض النووي للقرش العملاق، عن وجود وفرة من الطفرات التي تحمي من السرطان والأمراض الأخرى المرتبطة بالعمر، وكذلك تعزيز التئام الجروح، ويعتقد الباحثون أن دراسة الطريقة التي تطورت بها القروش البيضاء للحفاظ على استقرار الجينوم ومقاومة الأمراض، يمكن أن تؤدي إلى اكتشاف علاجات بشرية جديدة تطيل الحياة. 

وقال الدكتور محمود شيفجي، رئيس مركز أبحاث مؤسسة "Save Our Seas" في جامعة جنوب شرق نوفا في ولاية فلوريدا الأميركية "عدم استقرار الجينوم يعد مسألة مهمة جدا بالنسبة للعديد من الأمراض البشرية الخطيرة. والآن، نجد أن الطبيعة طورت استراتيجيات ذكية للحفاظ على استقرار الجينوم لدى القروش الكبيرة ذات العمر الطويل".

اقرأ ايضاً : هيئة البيئة في أبوظبي تؤكّد أن الصيد الجائر يُهدد بقاء أسماك القرش

وأضاف موضحا "ما يزال هناك الكثير من الأعاجيب التطورية، بما في ذلك المعلومات التي قد تكون مفيدة لمكافحة السرطان والأمراض المرتبطة بالعمر، وتحسين علاجات التئام الجروح لدى البشر، مع اكتشاف كيفية قيام الحيوانات بذلك". 

وكشفت دراسة الشفرة الوراثية للعملاق الأبيض عن الحجم الكبير لجينوم المفترس القديم، حيث يحتوي على نحو 4.63 مليار "قاعدة أزواج"، وهي الوحدات الكيميائية للحمض النووي، ما يجعلها أكبر بمرة ونصف من نظيرتها البشرية، ويوجد داخل الحمض النووي المميز زهاء 24 ألفا و500 من جينات البروتين، مقارنة مع 19 ألفا إلى 20 ألفا من الجينات المماثلة لدى الإنسان. 

وتُعرف أسماك القرش البيضاء الكبيرة، التي يصل طولها إلى 6 أمتار ووزنها نحو 3 أطنان، بأنها كائنات عملاقة قديمة ازدهرت على الأرض مدة 16 مليون سنة على الأقل/ ووجد الباحثون أن أسماك القرش هذه طورت تغييرات جزيئية عديدة في الجينات المرتبطة بتعديل الحمض النووي، ما ساهم في الحفاظ على استقرار جينوم القرش. 

وفي المقابل، يعاني البشر من معدلات عالية من عدم استقرار الجينوم الناجم عن تلف الحمض النووي المتراكم، والذي يفسر ضعف التصدي للأمراض المرتبطة بالعمر، مثل السرطان. 

ونُشرت نتائج الدراسة في مجلة "Proceedings of the National Academy of Sciences".

وقد يهمك أيضًا: 

نظام غذاء سري لأكبر أنواع أسماك القرش في العالم

ابتكار علمي جديد يحمي الناس من هجمات أسماك القرش القاتلة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسماك القرش تحمل سر طول عمر الإنسان بفضل جيناتها الضخمة أسماك القرش تحمل سر طول عمر الإنسان بفضل جيناتها الضخمة



تسبب "كورونا" في إلغاء الكثير من أسابيع الموضة والمهرجانات

بيلا حديد تتألق بـ"جاكيت أصفر" ومعطف قصير في أحدث إطلالاتها

واشنطن - صوت الامارات
إلغاء وإرجاء تلو الآخر، هكذا هو حال أسابيع الموضة والمهرجانات الدولية، في ظل أزمة انتشر فيروس كورونا - لعنة العالمة الجديدة - حتى أن النجمات التزمن منازلهنّ للمساهمة في الحد من انتشاره، ومؤخرًا أعلنت عارضة الأزياء بيلا حديد، أنها تعمل على تصنيع مجموعة من الـ تي شيرت بصيحة الـ tie-dying والتبرّع بالأرباح لمساعدة الأشخاص المتضررين من فيروس كورونا. وقد أطلّت في اليوم التالي في نيويورك، بعدما خرجت من منزلها للتزوّد بالمأكولات. وقد كشفت إطلالة بيلا عن صيحة رائجة كثيرة مؤخراً وهي الجاكيت باللون الأصفر. إذ تألقت حديد بمعطف قصير أصفر، نسّقت معه تي شيرت أسود وسروال جينز. وأنهت اللوك بحذاء رياضي من ماركة New Balance x Aime Leon Dore.المجموعات التي تم عرضها في أسابيع الموضة حول العالم، أثبت أن صيحة الجاكيت الأصفر ستفرض نفسها في ربيع وصيف 2020-2021، بعدما ظ...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates