علماء يحذرون الإنسانية لوقف قتل الحشرات التي يسبب اختفاؤها كارثة
آخر تحديث 14:51:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضحوا أنها مزود حيوي للخدمات التي لا يمكن الاستغناء عنها

علماء يحذرون الإنسانية لوقف قتل الحشرات التي يسبب اختفاؤها كارثة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - علماء يحذرون الإنسانية لوقف قتل الحشرات التي يسبب اختفاؤها كارثة

المتحف الفنلندي للتاريخ الطبيعي
برلين - صوت الإمارات

قال علماء في "تحذير للإنسانية" إن نحو نصف مليون من الأنواع الحيوانية والنباتية الموجودة على الأرض، التي تواجه خطر الانقراض، يمكن أن يكون اختفاؤها كارثيا على البشرية.

وأوضح بيدرو كاردوسو، عالم الأحياء فيالمتحف الفنلندي للتاريخ الطبيعي ، والمعد الرئيس للدراسة: "إن أزمة انقراض الحشرات الحالية تبعث على القلق العميق".

ويعد اختفاء الحشرات التي تطير أو تقفز أو تمشي على الماء، جزءا من حدث انقراض جماعي، وهو سادس حدث خلال 500 مليون عام الأخيرة. ووقع آخر حدث قبل 66 مليون سنة، عندما قضت صخرة فضائية على الديناصورات البرية ومعظم أشكال الحياة الأخرى.

وفي حديثه مع AFP، قال كاردوسو: "النشاط البشري مسؤول عن جميع حالات انخفاض وانقراض أعداد الحشرات تقريبا".

وتتمثل الدوافع الرئيسية في تراجع الموائل وتدهورها، تليها الملوثات- وخاصة المبيدات الحشرية- والأنواع الغازية. كما أن الاستغلال المفرط - أكثر من 2000 نوع من الحشرات جزء من النظام الغذائي البشري - وتغير المناخ له تأثير كبير.

ويترتب على تراجع أعداد الفراشات والخنافس والنمل والنحل والدبابير والذباب والصراصير، عواقب تتجاوز احتمال زوالها.

وأضاف كاردوسو: "إن العديد من أنواع الحشرات هي المزود الحيوي للخدمات، التي لا يمكن الاستغناء عنها".

ووجدت أبحاث سابقة أن "خدمات النظام البيئي" تبلغ قيمتها 57 مليار دولار أمريكي سنويا في الولايات المتحدة وحدها.

وعلى المستوى العالمي، تبلغ قيمة المحاصيل التي تتطلب التلقيح ضد الحشرات، ما بين 235 و777 مليار دولار أمريكي على الأقل سنويا، وفقا للجنة علوم التنوع البيولوجي التابعة للأمم المتحدة والمعروفة باسم IPBES.

وتعتمد العديد من الحيوانات على الحشرات الوفيرة للبقاء على قيد الحياة. كما يرتبط الانخفاض الحاد في أعداد الطيور في جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة، على سبيل المثال، بانهيار أعداد الحشرات التي أهلكها استخدام المبيدات الحشرية.

ويقدر العلماء عدد أنواع الحشرات بنحو 5.5 مليون، مع تحديد وتسمية الخمس منها فقط.

وقال كاردوسو: "عدد الأنواع المهددة والمنقرضة من الحشرات لا يستهان به على الإطلاق، لأن الكثير منها نادر أو غير موصوف.

وحددت القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض التابعة للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (IUCN)، زهاء 8400 نوع فقط من الحشرات من بين مليون نوع معروف بوجودها.

ونفق 5 إلى 10% من جميع أنواع الحشرات منذ حوالي 200 عام لدى بدء العصر الصناعي.

واكتُشف نصف الأنواع المحلية من النباتات والفقاريات بشكل حصري في زهاء "عشرات النقاط الساخنة" للتنوع البيولوجي، والتي تغطي 2.5٪ من سطح الأرض.

وقالت الدراسة التي تحمل عنوان "تحذير العلماء للبشرية من انقراض الحشرات"، ونُشرت في Biological Conservation، إن هذه النقاط الساخنة تحتوي على الأرجح على نسبة مماثلة من أنواع الحشرات المستوطنة.

ومنذ ربع قرن، أصدر علماء الحفظ "تحذيرا للإنسانية" حول انهيار الطبيعة. وفي عام 2017، أصدروا تحذيرا ثانيا، ذُيل بتوقيع 15000 عالم.

قد يهمك أيضًا

ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات في إندونيسيا الى 77 قتيلًا

الأمم المتحدة تبدي تضامنها مع إندونيسيا بعد الفيضانات والزلزال

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يحذرون الإنسانية لوقف قتل الحشرات التي يسبب اختفاؤها كارثة علماء يحذرون الإنسانية لوقف قتل الحشرات التي يسبب اختفاؤها كارثة



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 01:18 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 06:07 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

ميسي يتفوق على رونالدو خارج المستطيل الأخضر

GMT 02:39 2020 الإثنين ,16 آذار/ مارس

مانشستر يونايتد يهنئ بوجبا بعيد ميلاده
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates