75 من السكان في أستراليا تأثروا بحرائق الغابات المدمرة
آخر تحديث 16:35:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تراجع الدعم للحكومة ولمشاريع بناء مناجم الفحم بسببها

75% من السكان في أستراليا تأثروا بحرائق الغابات المدمرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 75% من السكان في أستراليا تأثروا بحرائق الغابات المدمرة

حرائق الغابات المدمرة في أستراليا
كانبرا ـ صوت الامارات

أفاد استطلاع، نُشر الثلاثاء، أن 3 من كل 4 أشخاص، تأثروا بحرائق الغابات المدمرة في أستراليا التي يبلغ عدد سكانها 18 مليون نسمة، إضافة إلى تراجع الدعم للحكومة ولمشاريع بناء مناجم الفحم، وأظهرت الدراسة التي أجرتها الجامعة الوطنية الأسترالية الضرر الهائل على المستوى الإنساني للأزمة، التي استمرت 5 أشهر، وأودت بحياة أكثر من 30 شخصا، ودمّرت آلاف المنازل.

وقال الباحث الاجتماعي نيكولاس بيدل "لقد أثّرت هذه الحرائق تقريبا في كل مواطن أسترالي، وسوف يعيش الكثير منا مع هذه الآثار لسنوات مقبلة"، وأشار الاستطلاع الذي شمل 3 آلاف شخص إلى أن 14 بالمئة من السكان تأثروا بشكل مباشر جراء الحرائق، وفقدوا منازلهم أو أجبروا على تركها.وإضافة إلى الثلاثة ملايين شخص هؤلاء، هناك 15 مليون أسترالي تأثروا بشكل غير مباشر بدخان حرائق الغابات، أو الغاء خطط تمضية إجازاتهم.وتسبب حجم التأثير الناتج عن الحرائق بصدمة للباحثين، كما أنه يتوقع أن يكون مقلقا للحكومة في كانبرا، المتهمة بالفشل في التعامل مع الكارثة، وإهمالها مكافحة التغيّر المناخي.

ويقول العلماء إن سبب الحرائق في أستراليا يعود إلى الجفاف، وتفاقم الظروف الجوية غير المناسبة بسبب التغيّر المناخي.وتعرض رئيس الوزراء سكوت موريسون لانتقادات بسبب سفره لقضاء عطلة في هاواي خلال الكارثة.وقال بيدل: "فقط 27 بالمئة من المشاركين ذكروا بأنهم يثقون أو يثقون كثيرا بالحكومة"، بانخفاض 11 نقطة في ثلاثة أشهر.وأضاف "هذا التراجع في الثقة هو الأكبر الذي رأيته في حياتي في مثل هذه الفترة القصيرة من الزمن".وسجل الاستطلاع انخفاضا في الدعم بين مؤيدي الحكومة لبناء مناجم فحم جديدة من 72 بالمئة قبل الأزمة، إلى 57 بالمئة في يناير.

قد يهمك ايضا: 

"ناسا" تؤكّد أنّ دخان حرائق الغابات سيلف العالم ويعود إلى أستراليا

نيوزيلندا قد ترفض استقبال "الكوالا" الأسترالي على أراضيها وتُعرِّضه للانقراض

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

75 من السكان في أستراليا تأثروا بحرائق الغابات المدمرة 75 من السكان في أستراليا تأثروا بحرائق الغابات المدمرة



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 صوت الإمارات - مذيع في "بي بي سي" يوضّح تفاصيل إصابته بوباء "كورونا"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates