ليلي عبد اللطيف التفجيرات ستطال الضاحية الجنوبية مجددًا
آخر تحديث 12:13:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"LBC" أطلقت توقعاتها الشهرية عبر شاشة

ليلي عبد اللطيف: التفجيرات ستطال الضاحية الجنوبية مجددًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ليلي عبد اللطيف: التفجيرات ستطال الضاحية الجنوبية مجددًا

المبصرة السيدة ليلى عبد اللطيف
بيروت - جورج شاهين

أطلت المبصرة السيدة ليلى عبد اللطيف مساء الأحد، عبر شاشة "المؤسسة اللبنانية للإرسال" لتتحدث عن توقعاتها الشهرية فلم توفر خبرا سلبياً عن اللبنانيين، وحملت إليهم توقعات بالمزيد من التفجيرات والصواريخ على الضاحية الجنوبية من بيروت، وبمزيد من التفجيرات في طرابلس، وإن النازحين السوريين في لبنان سيبقون لسنوات مقبلة، وعددت المآسي التي تنتظر العالم العربي من مصر إلى ليبيا وسورية والأردن ولبنان، بالإضافة إلى سلسلة من التوقعات الجديدة المحلية والإقليمية  والدولية: وجاءت توقعاتها كالتالي: لبنان -لا تمديد لرئيس الجمهورية ميشال سليمان - لا خطر على الأمين العام لحزب الله  السيد حسن  نصرالله  ولن ينزلق إلى الفتنة "السنية - الشيعية" وسيعمل على شطب حزب الله عن لائحة الإرهاب ولن ينسحب من سورية قبل إنتهاء الأزمة -التفجيرات ستطال الضاحية الجنوبية لبيروت من جديد - لا حرب بين إسرائيل وحزب الله - عرسال تحت النيران السورية مجدداً -الحزن يعم مدينة صيدا بسبب إشكالات ذات طابع طائفي والمخيمات الفلسطينية تساند الجيش - لبنان في حداد  3 أيام -رئيس مجلس النواب نبيه بري عليه أخذ الحيطة والحذر من عمل إرهابي فاشل ويعيد الحياة إلى المجلس النيابي من خلال مبادرة جديدة -على الرئيس المكلف تمام سلام أخذ الحيطة والحذر - رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب  ميقاتي يعود إلى السراي رئيساً مكلفاً - رئيس جبهة النضال الوطني جنبلاط سينتقد الغرب وسيحجب الثقة عن الحكومة المقبلة ويده ممدودة إلى الجميع - رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع: تقارب بينه وبين النائب سليمان فرنجيه وتباعد مع 14 أذار وزيارات متبادلة بينه وبين عون - فرنجيه إلى سورية والخلاف مع عون لن يصل إلى الطلاق -عون خارج 8 أذار وبعيد عن 14 اذار وقريب من سورية والسعودية وعودة علاقته النائب السابق مع ايلي سكاف - الوزير السابق إلياس المر: عودة من باب الإنماء وليس الأمن - المصمم روبير أبي نادر سيرفع اسم لبنان وسيصمم لزوجة أوباما - منع تجول لساعات في عدة مناطق لسلامة المواطن سورية - صور الأسد في ميادين مصر ونراه في مناطق حامية باللباس العسكري ولن يتنحى - معارك هي الأعنف في سورية في الأشهر المقبلة - اشتباكات بين الجيش السوري والتركي والسيارات المفخخة ستعود إلى المشهد السوري - هجوم كيميائي جديد في سورية وخوف إن يمتد الأثر إلى المناطق على الحدود اللبنانية مصر - الإفراج عن جمال وعلاء مبارك - جمال مبارك لديه دور يوماً - لا أرى الفريق عبد الفتاح  السيسي في الرئاسة - أرى ضابطاً في سدة الرئاسة المصرية - لا خوف على الأقباط في مصر - حرق للكنائس في مصر - رجل الأعمال نجيب ساويرس سيقوم بإنشاء مشاريع اقتصادية لخلق فرص عمل  جديدة وأراه في الحكم - الوضع في سيناء خارج السيطرة - خطف سياح أجانب من منتجعات سياحية في مصر - رجل دين مسيحي تحت خطر الاغتيال - لا دور لحمدين صباحي - دور روسي في تسليح الجيش المصري - صواريخ من مصر على إسرائيل - لا تغيير لرئيس الحكومة المصري حازم الببلاوي والحكومة ستقوم بعمل جبار - أعلام عربية ستحرق في ميادين مصر الأردن - شغب في الأردن وينكس العلم الأردني والمغربي ليبيا - حالة تمرد تسيطر على مراكز في ليبيا - قبائل تعلن ولائها للنظام السابق - استقالة الحكومة الحالية في ليبيا - الإغتيال والتفكك يطال الجيش الليبي - سيف الإسلام سيسلم للمحكمة الجنائية الدولية - النازحون الليبيون سيبقون في الخارج لفترة قليلة - مشهد مصر سيتكرر في ليبيا  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ليلي عبد اللطيف التفجيرات ستطال الضاحية الجنوبية مجددًا ليلي عبد اللطيف التفجيرات ستطال الضاحية الجنوبية مجددًا



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

سيلينا غوميز تقود حشد وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - صوت الامارات
في يومِ الجُمعة الماضية، احتفلت بريسيلا ديلون، ابنة عمّة النّجمة العالميّة، سيلينا غوميز، بحفل زفافها في مدينة دالاس، الواقعة في ولاية تكساس الأمريكيّة، وقادتْ سيلينا غوميز حشدَ وصيفات العروس، بحُكم علاقة الصّداقة القويّة، التي تجمعها بابنة عمّتها، إذ أعلنت بريسيلا، أنّ سيلينا هي وصيفتها في شهر يوليو من عام 2017. وتلبيةً لنداء العروس، أدّتْ غوميز واجبات الوصيفة المُترتّبة عليها، ابتداءً من إطلالتها، إذْ أبرزت جمالها بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن، جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها، وكشف عن أكتافها بقصّة الأوف شولدر. أكملت سيلينا إطلالتها، بوضع مكياج عيونٍ دخّاني، مع القليل من البلاش، وأحمر الشّفاه بلون النيود، وأبرزت معالم وجهها الطّفوليّ بقصّة المموّج القصير. وإلى جانب اهتمامها بإطلالتها، كان على عاتق المُغنّية العالمي...المزيد

GMT 13:47 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

فان غال يهاجم ميسي ويذكّره بفشله في دوري الأبطال

GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تصرفات نيمار تتسبب في تحذير باريس سان جرمان له

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

برشلونة يستهدف أصغر لاعب في "البريميرليغ"

GMT 22:25 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

إيدن هازارد يتحدث عن "مسك الختام" مع تشلسي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates