الشيخة موزا تشهد حفل افتتاح كلية لندن الجامعية قطر
آخر تحديث 22:32:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الشيخة موزا تشهد حفل افتتاح كلية لندن الجامعية قطر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشيخة موزا تشهد حفل افتتاح كلية لندن الجامعية قطر

الدوحة ـ قنا

تفضلت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع فشملت برعايتها صباح اليوم حفل افتتاح كلية لندن الجامعية قطر والذي أقيم بمركز قطر الوطني للمؤتمرات. حضر حفل الافتتاح سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني رئيس مجلس أمناء هيئة متاحف قطر وصاحب السمو الملكي الأمير اندرو دوق يورك وعدد من أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين بمؤسسة قطر وجامعة حمد بن خليفة وهيئة متاحف قطر وجامعة كلية لندن قطر. وتقدم كلية لندن الجامعية قطر التي تم الإعلان عنها في أواخر عام 2010 شهادات الدراسات العليا في مجال دراسات المتاحف وعلوم الآثار بما يضمن تمتع قطر بالمهارات اللازمة للحفاظ على مجموعتها المتنامية من المتاحف ذات المستوى العالمي وإدارتها. وعبر البروفيسور السير مالكولم غرانت رئيس وعميد كلية لندن الجامعية في كلمة ألقاها في حفل الافتتاح عن فخر الكلية اللندنية بتواجدها هنا في قطر بالشراكة مع جامعة حمد بن خليفة في المدينة التعليمية، مؤكدا ان هذا المشروع يمثل رحلة تعاون طويلة المدى تنعكس آثارها على أماكن عديدة ومن بينها قطر. وقال إن كلية لندن الجامعية تتمتع بالتميز الفائق المبني على التنافسية مما يساهم في تقديم أفضل ما لديها في مجال تخصصها وذلك عبر التعاون مع جهات مختلفة ومنها مؤسسة قطر وجامعة حمد بن خليفة عضو المؤسسة. كما نوه البروفيسور السير مالكولم بالدعم الكبير الذي قدمته صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر في سبيل تواجد كلية لندن الجامعية قطر في الدوحة، مشيدا برؤية صاحبة السمو في مجال استقطاب أبرز المؤسسات التعليمية والجامعات إلى قطر. وفي ختام حفل الافتتاح تسلمت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر هدية تذكارية من عميد كلية لندن الجامعية عبارة عن لوحة فنية تحمل صورة فوتوغرافية لمبنى كلية لندن ذي الطراز اليوناني القديم والذي شيد في القرن التاسع عشر. وقالت سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني رئيس مجلس أمناء هيئة متاحف قطر إن كلية لندن الجامعية في قطر تعتبر شريكا استراتيجيا رئيسيا في مجال بناء القدرات لمتاحف هيئة متاحف قطر ولعملنا في علم الآثار والتراث الثقافي وذلك من خلال برامج الماجستير الخاصة بهم وبرنامج الدورة القصيرة. وأضافت في تعليق لها على افتتاح الكلية "نحن نتشارك في رؤية واحدة لدولة قطر كدولة رائدة إقليميا في مجال التراث الثقافي وفيما بعد رائدة عالميا وتعمل شراكتنا نحو هذه الغاية بشكل مثمر للغاية وممتع أيضا". وتعتبر كلية لندن الجامعية في قطر والتي تم إطلاقها بالتعاون بين مؤسسة قطر وهيئة متاحف قطر مركزا رائدا للتميز في دراسة التراث الثقافي على مستوى الدراسات العليا، كما تعتبر شريكاً لجامعة حمد بن خليفة. ويعتمد الحرم الجامعي في قطر على الخبرة الأكاديمية المعروفة عالميا لكلية لندن الجامعية حيث سيعمل باحثون وعلماء ومدرسون على تطبيق مناهج وأبحاث كلية لندن الجامعية الفريدة هنا في قطر. وفي كلمة ألقاها بالمناسبة قال صاحب السمو الملكي الأمير اندرو دوق يورك إن افتتاح كلية لندن الجامعية قطر في الدوحة بمثابة جسر حيوي يربط بين العالمين العربي والغربي ليتم  من خلاله مشاركة القيم الثقافية والتراثية الغنية في كلا العالمين. وثمن في هذا الإطار النهضة الشاملة التي تشهدها دولة قطر ولا سيما في قطاع التعليم والعلم والمعرفة والبحث العلمي الأمر الذي سينعكس بالإيجاب على المهام التي تضطلع بها كلية لندن الجامعية قطر بما يخدم مصلحة الجانبين. وأكد أن الكلية التي تمثل صرحا تعليميا كبيرا ستكون داعما أساسيا لرؤية دولة قطر في مجال التعليم والبحوث العلمية في مجال الآثار والتراث . من جانبه ألقى الدكتور الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني رئيس جامعة حمد بن خليفة كلمة في الحفل أشار فيها إلى أن كلية لندن الجامعية في قطر برزت كشريك مميز لجامعة حمد بن خليفة ونحن نتطلع قدما لمشاركتها في برامج الدراسات العليا الجديدة. وقال إن الكلية التي تعتبر رائدة في مجال التعليم العالي لديها الكثير لتسهم به في جامعة حمد بن خليفة الناشئة للأبحاث، كما أن الجودة المعترف بها عالميا للمنح الدراسية التي تقدمها في العديد من المجالات ستساهم في إثراء النموذج التعاوني والمتنوع للتدريس والبحث لدينا. وتشهد كلية لندن الجامعية في قطر إقبالا متزايدا عليها حيث استقبلت 39 طالبا إضافيا في أغسطس 2013 بعد دفعة أولى بلغت 29 طالب ماجستير في أغسطس 2012. وبالإضافة إلى ذلك حضر خمسة من طلاب دراسات الدكتوراه في علم الآثار بكلية لندن الجامعية إلى قطر لإجراء بحوث متقدمة في قضايا التراث في العالم العربي والإسلامي. وتتمحور برامج شهادة الماجستير التي تقدمها كلية لندن الجامعية في دراسات المتاحف والمحافظة على الآثار بشكل رئيسي حول قطر والمنطقة مما يوفر للطلاب المهارات العملية المطلوبة لمتابعة حياتهم العملية كرواد في مجال التراث الحضاري. وقال البروفسور مايكل ورتون نائب عميد كلية لندن الجامعية في كلمته الافتتاحية في الحفل إن أول دفعة من طلاب الماجستير ستكمل دراستها في وقت لاحق هذا العام وانه بحلول ديسمبرالمقبل سيتم توفير أكثر من 50 دورة قصيرة للمهنيين العاملين في المتحف القطري والقطاع الثقافي. وأوضح أن الكلية تعمل بشكل وثيق مع مجموعة واسعة من القطاعات داخل المجتمع مثل المدارس وذلك بهدف إبراز الأهمية الشخصية والاجتماعية للتراث الثقافي.. لافتا إلى أن البحوث المنشورة لكلية لندن الجامعية في قطر تتميز بتأثير كبير في المنطقة. وأضاف أن كلية لندن تعمل ضمن شراكة وثيقة مع جامعة حمد بن خليفة لتطوير برامج الدراسات العليا الجديدة مثل الماجستير في دراسات المكتبات والمعلومات التي تتناسب مع احتياجات محددة للمواطنين القطريين. من جهته قال البروفيسور تيلو ريهرين مدير كلية لندن الجامعية في قطر إن الكلية تعتزم خلال السنوات الخمس المقبلة أن تصبح المؤسسة الرائدة عالميا في دراسات التراث الثقافي وذلك بفضل المستوى الأكاديمي المتميز وتفاني الموظفين والطلاب إلى جانب الدعم المستمر من مؤسسة قطر وهيئة متاحف قطر. وأضاف أن دعم الشركاء يتيح للكلية مجالا لتطوير برنامج مثير للبحوث والتدريب والتعليم والتوعية العامة واستكشاف الأسباب التي تجعل من الثقافة أمرا هاما وخاصة في منطقة غنية ثقافيا ومتنوعة مثل العالم العربي والإسلامي خاصة وان قطر في قلب هذا العالم. يذكر أن كلية لندن الجامعية تأسست في عام 1826 من أجل فتح مجال التعليم في إنجلترا لأول مرة للطلاب من أي جنس أو طبقة أو دين. ومع تأسيس كلية لندن الجامعية في قطر ، التي تعد أول جامعة بريطانية في دولة قطر، تسعى الكلية الى إنشاء مركز رائد للتميز في منطقة الخليج لدراسة علم المتاحف وعلم الآثار وحفظها وأعمال المكتبات ونشر التراث الثقافي. وتفسح برامج التوعية في كلية لندن الجامعية في قطر والأنشطة المدرسية والمحاضرات العامة المجال للمجتمع لمعرفة المزيد عن الماضي الثقافي الغني لدولة قطر فضلا عن القضايا الأثرية والتاريخية في المنطقة على نطاق أوسع. ويشار إلى أن حفل افتتاح الكلية حضره عدد من الطلبة القطريين الذين تخرجوا من كلية لندن الجامعية حيث تخلل الحفل عرض حصري لفيلم قصير عن طلاب كلية لندن الجامعية ومرافقها وإنجازاتها وأهدافها. كما تم الإعلان عن أعضاء اللجنة الاستشارية للكلية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخة موزا تشهد حفل افتتاح كلية لندن الجامعية قطر الشيخة موزا تشهد حفل افتتاح كلية لندن الجامعية قطر



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 03:58 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا
 صوت الإمارات - طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 04:38 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جزر المالديف واحة للجمال والسكينة
 صوت الإمارات - جزر المالديف واحة للجمال والسكينة

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 20:56 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الزي المدرسي يعرض التلميذات للتحرش الجنسي في بريطانيا

GMT 20:18 2013 السبت ,14 أيلول / سبتمبر

"الميادين" تحصد جائزة افضل فيلم اجنبي "بركسات"

GMT 16:12 2018 الثلاثاء ,10 تموز / يوليو

تصميم تقليدي لـ"جيب رانجلر" وطرح نسخ أخف وزنًا

GMT 11:56 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

دراسة تؤكّد التربية تُحدد مستويات "التستوستيرون"

GMT 23:22 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

لا خلافات مع هيفاء واعتذرت عن "حلاوة روح"

GMT 16:48 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصيادون في بيرو يقتلون الدلافين لصيد أسماك القرش

GMT 02:17 2013 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

11 مليون مشترك في خدمة الهاتف المحمول في اليمن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates