بلدة تنورين كرمت ليلى الصلح تقديرا لخدماتها الاجتماعية
آخر تحديث 22:32:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بلدة "تنورين" كرمت ليلى الصلح تقديرا لخدماتها الاجتماعية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بلدة "تنورين" كرمت ليلى الصلح تقديرا لخدماتها الاجتماعية

بيروت – رياض شومان

أقامت بلدية "تنورين"- شمال لبنان، احتفالا تكريميا لنائبة رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الوزيرة السابقة ليلى الصلح حماده، تقديرا لمبادرتها إلى تقديم خمسة مولدات كهربائية ، وذلك في القصر البلدي وفي حضور النائب بطرس حرب، والوزير السابق كرم كرم وفاعليات تنورين وقضاة ورؤساء جمعيات وهيئات أهلية. وبعد أن تسلمت الصلح درعا تذكارية ألقت كلمة قالت فيها: "إن العهد الذي دخله لبنان اليوم هو عهد دقيق وخطير، عهد تطلع اليه الاحرار زمانا بعيدا وهو عهد استقلال وسيادة وعزة وطنية توفرت له العوامل والامكانيات التي تجعله استقلالا صحيحا اذا ما شاء بنوه أن يخلصوا الخدمة واذا عرفوا كيف يعملون بثبات وعزم واتحاد" هذا كلام لرياض الصلح في العام 1943 وهو أب الميثاق. وسألت : "ترى هل كان والدي يتوقع كل هذا لابنائه؟ بدلا من ان يخلصوا الخدمة خانوا العهد، بدل أن يعملوا بعزم آثروا الخنوع، بدل ان يتحدوا تفرقوا، بدل أن يفهموا استسلموا. أنظام هذا؟ كنا نشكو كثرة التسلط بتنا نبكي القلة في السلطان لا حبا بحني الرقاب بل طلبا للاستقرار". وأضافت: "شبعنا ارقاماً وكرهنا اسماءً ومللنا تحليلاً وسئمنا انتقاماً. التأموا بالتمديد وانفصلوا عند القوانين ويا للعجب فالتمديد لهم والقوانين لنا. مجلس خاف من نصابه فانقسم وحكومة خائفة من ولادتها فطال مخاضها وأخرى خافت من مزاولة حكمها لأن في التحكم الزوال وفي الاعتزال بقاء. ولديموقراطية الخوف هذه حسنات اهمها ضياع المسؤوليات ولكن بين الخوفين بلد بدأ يتخوف على مصيره لا بل على ديمومته. داخله قلة سابحة في الخيرات والنعيم وخارجه غالبية تغوص في القمامة بحثا عن بقايا رغيف. حتى الكسب غير المشروع اصبح فيه انتقائيا فلو اقترفه الجائع يعد عليه عيبا يعاقب عليه القانون ولو اقترفه المتخم فهو اقتصاد اعمال ونجاح. جعل المال هنا محترما حتى لو كان مسروقا والفقر محتقرا حتى لو كان شريفا".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بلدة تنورين كرمت ليلى الصلح تقديرا لخدماتها الاجتماعية بلدة تنورين كرمت ليلى الصلح تقديرا لخدماتها الاجتماعية



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 03:58 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا
 صوت الإمارات - طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 04:38 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جزر المالديف واحة للجمال والسكينة
 صوت الإمارات - جزر المالديف واحة للجمال والسكينة

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 20:56 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الزي المدرسي يعرض التلميذات للتحرش الجنسي في بريطانيا

GMT 20:18 2013 السبت ,14 أيلول / سبتمبر

"الميادين" تحصد جائزة افضل فيلم اجنبي "بركسات"

GMT 16:12 2018 الثلاثاء ,10 تموز / يوليو

تصميم تقليدي لـ"جيب رانجلر" وطرح نسخ أخف وزنًا

GMT 11:56 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

دراسة تؤكّد التربية تُحدد مستويات "التستوستيرون"

GMT 23:22 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

لا خلافات مع هيفاء واعتذرت عن "حلاوة روح"

GMT 16:48 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصيادون في بيرو يقتلون الدلافين لصيد أسماك القرش

GMT 02:17 2013 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

11 مليون مشترك في خدمة الهاتف المحمول في اليمن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates