زخاري افتتحت أكبر وأول مدرسة شتوية دولية فيالقومي للبحوث
آخر تحديث 20:24:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

زخاري افتتحت أكبر وأول مدرسة شتوية دولية في"القومي للبحوث"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - زخاري افتتحت أكبر وأول مدرسة شتوية دولية في"القومي للبحوث"

القاهرة ـ وكالات

تفتتح الدكتورة نادية زخارى وزيرة البحث العلمى الأحد المدرسة الشتوية الدولية الأولى فى مجال التكنولوجيا الحيوية الصناعية والتى ينظمها المركز القومى للبحوث وأكاديمية البحث العلمى بالتعاون مع مركز العلوم والتكنولوجيا لدول عدم الانحياز ورابطة التقانات الحيوية باتحاد مجالس البحث العلمى العربية. أكدت زخاري أن هذه المدرسة الدولية هى عبارة عن ورشة تدريبية لمدة أسبوع لتنمية القدرات البحثية لشباب الباحثين والعلماء من دول عدم الأنحياز والدول العربية فى التطبيقات الصناعية للبيوتكنولوجى، حيث سيتم تدريب ثلاثون متدرب من 16 دولة من أمريكا اللاتينية وأسيا وأفريقيا والدول العربية وهى تمثل التزام الدولة المصرية بعد الثورة فى القيام بدورها فى دعم وتطوير القدرات البحثية لدول عدم الانحياز والدول العربية والأفريقية وهى رسالة واضحة للمجتمع الدولى أن مصر عائدة بقوة للقيام بدور فعال ومؤثر على المستويين الأقليمى والدولى فى كل المجالات وخاصة مجال العلوم والتكنولوجيا. ومن ناحيته صرح د. محمود صقر مديرصندوق العلوم والتنمية التكنولوجية وصاحب فكرة هذه المدرسة الدولية والمشرف عليها وأمين عام رابطة التقانات الحيوية باتحاد مجالس البحث العلمى العربية بأن هذه المدرسة هى امتداد لأنشطة سابقة تهدف الى تطوير القدرات فى المجالات الصناعية للتكنولوجيا الحيوية وخاصة صناعة انتاج الدواء والفاكسينات والانزيمات الصناعية وانتاج الطاقة الحيوية من المخلفات الزراعية ووأوضح أنه من المتوقع حضور أكثر من 200 مشارك من 16 دولة هذه المدرسة بينما ستقصر الدروس العلمية على ثلاثون متدرب فقط سيتم تدريبهم بالوحدة التجريبية لتطبيقات الهندسة الوراثية بالمركز القومى للبحوث. وأوضح أنه يتقدم بالشكر للقطاع الخاص المصرى الذى تحمل كل تكاليف هذا الحدث الهام ايمانا منه بدور البحث العلمى فى التنمية الصناعية وهو اتجاه جديد يؤسس لربط البحث العلمى بالصناعة وهى المرة الأولى الذى يتم تنفيذ مثل هذا الحدث الدولى الكبير بدون تحميل ميزانية الدوله مليم واحد، ويعكس الروح الجديدة فى المجتمع المصرى. وأكد د. ماجد الشربينى رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا أن أكاديمية البحث العلمى كعضو فى مركز العلوم والتكنولوجيا لدول عدم الأنحياز قد أقترحت استضافة هذه المدرسة ودعمتها كما أن الأكاديمية من خلال برنامج الاستراتجية القومية للهندسة الوراثية قد تبنت مشروع انشاء وحدات تجريبية نصف تطبيقية فى مجال التكنولوجيا الحيوية ودعمت اشناء ثلاث وحدات بالمركز القومى للبحوث ومدينة الأبحاث العلمية بالاسكندرية وجامعة المنصورة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زخاري افتتحت أكبر وأول مدرسة شتوية دولية فيالقومي للبحوث زخاري افتتحت أكبر وأول مدرسة شتوية دولية فيالقومي للبحوث



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 02:21 2022 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات
 صوت الإمارات - دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 05:33 2022 الأربعاء ,31 آب / أغسطس

دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»
 صوت الإمارات - دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 18:45 2012 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"سيري" تتحدث العربي

GMT 07:40 2017 الأحد ,15 كانون الثاني / يناير

مقتل 32 من الجيش السوري و"داعش" خلال معارك في دير الزور

GMT 04:28 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

عطور النجمات الأحب الى قلبهن

GMT 16:07 2015 الخميس ,29 كانون الثاني / يناير

جائزة بإسم فاتن حمامة في مهرجان الدراما العربية

GMT 22:45 2013 السبت ,07 أيلول / سبتمبر

ما هو السبب وراء اكتئاب اطفالكم ؟

GMT 09:52 2018 الجمعة ,20 تموز / يوليو

الإمارات والصين.. مستقبل أكثر إشراقًا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates