محمد بن راشد صانع الأمل العربي الأول وقائد التغيير
آخر تحديث 19:18:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

محمد بن راشد صانع الأمل العربي الأول وقائد التغيير

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد بن راشد صانع الأمل العربي الأول وقائد التغيير

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
دبي - صوت الإمارات

رسّخ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله نهجاً جديداً في مفهوم القيادة واستدامة العمل الإنساني من خلال نشر ثقافة العطاء وإعلاء قيمته في المجتمعات.ولأن سموه قائد التغيير الإيجابي وصانع الأمل الأول بالنسبة للشباب العربي، فقد جعل من دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجاً حضارياً، ليس على مستوى الوطن العربي فحسب وإنما على مستوى العالم، من خلال رؤية أسهمت في تمكين المجتمعات وتطويرها.وإيماناً من سموه بأن العالم العربي بحاجة لصناعة الأمل، وأن هذه الصناعة تعتبر أهم صناعة في الحياة، حرص سموه على إطلاق برامج ومبادرات تسهم في إيجاد نماذج مميزة في عالمنا العربي، لقيادة دولهم ومدنهم بالمستقبل.

مدرسة متفردة
صاحب السمو نائب رئيس الدولة مدرسة متفردة في صناعة القادة، لقيادة نهضة دولة الإمارات العربية المتحدة بصفة عامة وإمارة دبي بصفة خاصة، من خلال إطلاق مبادرات وبرامج لإعداد القيادات، وبرامج متكاملة لإعداد القيادات الشابة على مستوى الدولة، وتفعيل تلك البرامج على مستوى الوطن العربي. وتركز رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، على أن الإنسان لديه قدرة على صناعة الأمل.

صناع الأمل
وفي عام 2017 أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مبادرة «صنّاع الأمل»، كأكبر مبادرة عربية تهدف إلى تكريم البرامج والمشاريع والمبادرات الإنسانية والمجتمعية التي يسعى أصحابها من خلالها إلى مساعدة الناس دون مقابل، ونشر الأمل وترسيخ قيم الخير والعطاء، وتعزيز الإيجابية والتفاؤل، وتحسين نوعية الحياة في مجتمعاتهم، وصناعة الفرق في حياة الناس، وأحدثت هذه المبادرة حراكاً مجتمعياً على المستوى العربي إزاء دعم مشاريع الإنسانية والخيرية من خلال تسليط الضوء عليها، كونها تمس قطاعاً عريضاً من الفئات المعنية أو المستهدفة، في تلك المشاريع، فضلاً عن حشد الجهود في التبرعات بما يترجم المسؤولية الفردية والمجتمعية والمؤسسية في دعم مبادرات إنسانية عربية مستدامة.

وأحدثت المبادرة فارقاً إيجابياً في العالم العربي وزرعت البهجة في نفوس المحرومين وأسهمت في تعزيز ثقافة العمل الخيري والإنساني، خصوصاً وأن تكريم من يصنعون الأمل في مجتمعاتهم وفي حياة من حولهم، سيسهم في إيجاد جيل يؤمن بهذه الثقافة لمساعدة الناس على مواصلة صناعة الأمل ونشره في أرجاء الوطن العربي كافة.

رسالة أساسية
وانطلقت مبادرة «صناع الأمل» التي أطلقها سموه، من رسالة أساسية تستهدف نشر الأمل في المنطقة ومحاربة اليأس والإحباط والتشاؤم، والعمل على تعزيز درجات التفاؤل، وترسيخ ثقافة العطاء وتعميم الخير، وكذلك لإتاحة الفرصة للباحثين عن التغيير الإيجابي لترجمة طموحاتهم وتطلعاتهم عبر تبني مبادراتهم ودعم مشاريعهم التي تهدف إلى غرس الأمل بكل صوره، والمساهمة في خلق نماذج إيجابية ملهمة من الشباب في العالم العربي، ليكونوا قدوة لغيرهم في العمل من أجل التغيير البناء وتطوير مجتمعاتهم، وهي رسالة تشجيع وتقدير لكل من كرس حياته من أجل الخير في وطننا العربي الكبير.

إعداد القادة
وفي عام 2003 تم إنشاء مركز محمد بن راشد لإعداد القادة بهدف إعداد قادة الغد وانبثق منه عدد كبير من القيادات الإماراتية التنفيذية والعليا بالإمارة والدولة، وسعى المركز إلى تحديد وبناء وتطوير القيادات الإماراتية على كافة المستويات لتمكينهم من تحقيق رؤية دبي الطموحة، وعلى مدى السنوات الماضية قام المركز بتخريج أكثر من 600 قائد يقومون الآن بقيادة مشاريع تسهم في مكانة دبي كمدينة ريادية عالمياً. ويبقى المركز عصرياً، حيث تصب كافة جهوده منذ البداية على تقديم مبادرات تطويرية مبنية على منهاج ونهج ريادي مما يضعه ضمن أفضل المراكز عالمياً في عملية تطوير القيادات.

إدارة حكومية
صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، أكد في أكثر من مناسبة أن قادة الغد هم هدف هذه الأمة وأساس مستقبلها، وفي هذا الإطار وبرعاية كريمة من سموه تم تأسيس كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في عام 2005، والتي تعتبر أول مؤسسة أكاديمية بحثية متخصصة في الإدارة الحكومية والسياسات العامة على مستوى الوطن العربي، وتهدف إلى دعم مسيرة التميز الحكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي، وبناء قادة المستقبل، وذلك من خلال منظومة متكاملة من البرامج التعليمية والتدريبية والأبحاث والدراسات.

تواصل حضاري
حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على تعزيز فهم الزائرين والمقيمين على أراضي الدولة بالثقافة الإماراتية، ومنحهم الفرصة للاندماج مع المجتمع من خلال التوعية العصرية والبرامج المصممة بعناية لتعريفهم بالمجتمع الإماراتي وعاداته وتقاليده وتشجعهم على الاقتراب من الثقافة والتاريخ العريق للدولة، وتحقيقاً لهذه الغاية جاء تأسيس مركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري في عام 1998 تحت رعاية سموه، لزيادة الوعي والتفاهم بين مختلف الثقافات التي تعيش في دبي، ويسعى المركز لإزالة الحواجز بين الناس من مختلف الجنسيات ورفع الوعي بالثقافة المحلية والعادات والدين، وهدفها الأساسي تحسين التفاهم بين الثقافات والتواصل بين السكان المحليين والأجانب في مختلف أنحاء الإمارات.

وقـــــــــــــد يهمك أيـــــــــــضًأ :

مكتوم بن محمد يؤكد بأننا نجدد التفاؤل والأمنيات والهمم

حمدان بن محمد يؤكد أن القادم أفضل وأجمل وأسعد

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد بن راشد صانع الأمل العربي الأول وقائد التغيير محمد بن راشد صانع الأمل العربي الأول وقائد التغيير



مجموعة من أجمل موديلات حقائب صغيرة رائجة في العام الجديد

القاهره ـ صوت الامارات
سيطرت موضة الحقائب الصغيرة بشكل كبير على مجموعات شتاء 2021  ضمن لائحة اتجاهات الموضة ، وحافظت على مكانتها حيث برع المصممون في إبتكار تصميمات غير إعتيادية ،بعضها لا يصلح لإطلالة عملية ولكنه كفيل بمواكبة أحدث صرعات الموضة الرائجة في العام الجديد.شاهدي أجمل موديلات حقائب صغيرة من أشهر الماركات العالمية موضة شتاء 2021واتسمت بعض الصيحات بالغرابة حيث فضلت بعض الماركات العنصر الإبداعي على عملية بعض الحقائب لذلك برزت موضة حقائب الرقبة الصغيرة التي ارتدتها العارضات عوضًا عن القلادات والسلاسل، زينت عارضة برادا Prada إطلالتها بتصميم وردي مزود برباط أسود طويل، فيما ظهرت عارضة توم فورد Tom Ford بحقيبة سوداء على شكل غطاء الهاتف المحمول.  ركز المصممون على حقائب الكتف الصغيرة وأبدعوا في تزيينها بتفاصيل زادتها فخامة، السلسال الذهبي زين قطع ...المزيد

GMT 17:34 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية
 صوت الإمارات - قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية

GMT 19:44 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

أفضل ديكور غرف نوم أطفال لعام 2021
 صوت الإمارات - أفضل ديكور غرف نوم أطفال لعام 2021

GMT 23:54 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات
 صوت الإمارات - "تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات

GMT 23:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
 صوت الإمارات - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 18:58 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 18:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
 صوت الإمارات - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يشير هذا اليوم إلى بعض الفرص المهنية الآتية إليك

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 02:36 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يجد بديل ألابا في الدوري الإنجليزي

GMT 11:02 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

تير شتيغن يقود برشلونة الى النهائي في غياب ميسي

GMT 19:42 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

"فيفا" يرصد أهم أرقام الكرة العالمية خلال عام 2020

GMT 11:27 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يواصل صحوته ويشدد الخناق على ثنائي الصدارة

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 09:20 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

حديقة الحيوانات في العين تستقبل صغار زواحف

GMT 16:52 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

علماء كنديون يكشفون مدى خطورة محطات تحلية المياه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates