جمعيه دبا للثقافة تنظم ندوة عن التراث الموسيقي الإماراتي
آخر تحديث 10:45:11 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

" جمعيه دبا للثقافة" تنظم ندوة عن التراث الموسيقي الإماراتي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - " جمعيه دبا للثقافة" تنظم ندوة عن التراث الموسيقي الإماراتي

" جمعيه دبا للثقافة"
الفجيرة - صوت الامارات

 نظمت جمعية دبا للثقافة والفنون والمسرح - في مقرها - ندوة بعنوان " التراث الموسيقي الإماراتي.. رحلة الكلمة والنغم" بمشاركة الفنان إبراهيم جمعة مستشار الفنون في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في دبي والباحث الأديب مؤيد الشيباني وأدارها الشاعر والإعلامي خالد الظنحاني.

وأكد الظنحاني أن دولة الإمارات تعمل منذ نشأتها على استدعاء التراث وربطه بالحاضر لتستشرف من خلاله المستقبل .. مضيفا أن لدينا كنوزا إماراتية خالصة متمثلة في الموروثات الثقافية والموسيقية والإنسانية..

تلك التي أسهمت في تشكيل شخصية الإنسان الإماراتي الفذة ومكنته من التصالح مع ذاته وبالتالي القبض على الحقيقة.

واستهل الملحن الإماراتي إبراهيم جمعة الأمسيه بحديثه عن التراث الموسيقي في الإمارات والمصير البحثي والتوثيقي لهذا التراث الغني بموضوعاته الفنية المتنوعة.

وتناول رحلات الغوص التي كانت تشهد ألوانا من الغناء الفلكلوري بداية من أغنيات رفع الأشرعة فوق سطح السفينة ومرورا بالغناء الخاص بدفع المجاذيف ودور النهام الذي يعتبره أهل السفن هو المحور والركيزة التي يقوم عليها الغناء وأداء بقية البحارة على متن السفينة فهم الكورال بمفهوم هذا العصر ووظيفته الأساسية تكمن في أنه يحثهم ويشجعهم على مواصلة رحلاتهم الطويلة.

وأشار جمعة إلى أن أهل الإمارات اختلفوا عن سواهم في منطقة الغوص في طريقة تعاملهم مع الفلكلور الغنائي البحري فالكويتيون استخدموا الإيقاعات في سفنهم أما الإماراتيون فاعتمدوا على الأداء الصوتي والضرب بالأقدام على سطح السفينة.

وشرح الموسيقي إبراهيم جمعة أثر استيعاب التراث الموسيقي كفن العيالة ثم انتقل لأصوات الطرب الإماراتية .. مشيرا إلى أن الكثير من المطربين الإماراتيين الأوائل استفادوا من رحلاتهم إلى البلاد ذات الإرث الحضاري والموسيقي المتنوع ومنها القاهرة وبيروت وبومباي وصنعاء وزنجبار وكراتشي.

من جانبه أوضح الباحث مؤيد الشيباني أن القصيدة الشعبية في الغناء حققت عبر تراكم الخبرات منذ أكثر من مئة عام حضورا مهما في حميمية التلقي في عموم البيئات العربية وأسست عمقا عاطفيا أكثر بكثير من قصيدة الفصحى المغناة.

وأشار إلى دور القصيدة الشعبية في نشأة وتطور الأغنية الإماراتية منذ الأربعينات تقريبا على يد الرواد فحين بدأت رحلة البحث والتأسيس من قبل أفراد عملوا على إطلاق النبرة الإماراتية الغنائية الحديثة وجدوا أنفسهم أمام قصيدة شعبية عميقة ورصينة وذات بعد ثقافي إنساني تتلخص فيه خبرات الحياة وتجارب المكان وطبيعة العلاقات والأسئلة.

حضر الندوة .. سعاده خليفة خميس مطر الكعبي رئيس غرفة تجارة وصناعة الفجيرة وحمدان كرم الكعبي مدير عام هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام وعبدالله محمد الظنحاني رئيس جمعية دبا للثقافة والفنون والمسرح نخبة من المثقفين وجمهورغفير من عشاق الفن الاماراتي.

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 جمعيه دبا للثقافة تنظم ندوة عن التراث الموسيقي الإماراتي  جمعيه دبا للثقافة تنظم ندوة عن التراث الموسيقي الإماراتي



هيفاء وهبي تنجح بتحويل الأزياء القصيرة لإطلالات شتوية أنيقة

القاهرة - صوت الإمارات
النجمة اللبنانية هيفاء وهبي تعد واحدة من أبرز النجمات اللواتي دائمًا ما يبهرن الجمهور بأناقتهن وإطلالاتهن المميزة والجذابة، كما أنها نجحت مؤخرا في تحويل الأزياء القصيرة الأنيقة إلى إطلالات تناسب أجواء الشتاء الباردة، ولكن بطريقتها الخاصة التي تلهم متابعاتها دائمًا، وفيما يلي جولة على أسلوبها في اختيار أزيائها الشتوية. تفاصيل أحدث إطلالات هيفاء وهبي هيفاء وهبي خطفت الأنظار خلال أحدث ظهور لها على انستجرام بإطلالة جذابة جاءت عبارة عن جاكيت على شكل بليزر قصير من Richard Quinn، بتصميم مريح وأكمام طويلة، ومزين بالترتر البراق في جميع أنحائه، كما أنه جاء مطبعًا بالورود الضخمة الملونة ذات اللون الوردي والأخضر مع الخلفية السوداء. وجاء الجاكيت قصير ومريح ونسقته النجمة اللبنانية مع جوارب سوداء شفافة وسميكة، وانتعلت صندل جلدي لامع بال�...المزيد

GMT 18:57 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هذه الأبراج يُساء فهمها في الحب والعلاقات

GMT 23:59 2020 الإثنين ,27 إبريل / نيسان

طريقة تطبيق صبغات شعر زيتي طبيعي خطوة بخطوة

GMT 13:42 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مبعوث الأمم المتحدة بشأن ليبيا يصل القاهرة

GMT 02:33 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري يصل الرياض

GMT 23:03 2015 الأحد ,12 إبريل / نيسان

رئيس وزراء الهند يزور ألمانيا

GMT 19:45 2014 الأربعاء ,23 إبريل / نيسان

استلهمتُ فكرة "جدران مراكش" من الألوان

GMT 10:38 2013 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

50 رسامًا يجتمعون في معرض "Syria art fair" في بيروت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates