جميلة المهيري الإمارات أرست دعائم دولة حضارية تستند لقيم أصيلة
آخر تحديث 01:06:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"جميلة المهيري" الإمارات أرست دعائم دولة حضارية تستند لقيم أصيلة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "جميلة المهيري" الإمارات أرست دعائم دولة حضارية تستند لقيم أصيلة

جميلة المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام
دبي - صوت الامارات

أكدت معالي جميلة المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، أن دولة الإمارات، ومنذ تأسيس اتحادها أرست دعائم دولة حضارية تستند إلى قيم أصيلة ومبادئ راسخة شقت طريقها إلى العالم أجمع، لتؤكد للإنسانية جمعاء أننا أرض محبة وسلام، ونادت ولا تزال تنادي بالعدل والمساواة والحق، ووقفت مع الحق والعدل، وكما مدت يدها إلى السلام، بسطت يدها الأخرى لنصرة إخوة لها تجمعنا بهم العروبة والأخوة والتاريخ المشترك ووحدة المصير، ولم تتوان في دفع الظلم عن المستضعفين في كل بقعة وبكافة الأشكال المستطاعة.

ووصفت معاليها شهداءنا الأبطال بأنهم روح وضمير الأمة، ونهر جارٍ متدفق لا يتوقف عن العطاء، فبهم رفعنا هاماتنا عالياً، وهي التي لم تنحن في يوم إلا لله، معتبرة إياهم بأنهم فخر الأمة، ووسام شرف يزين صدورنا.

واستحوذت المناسبات الوطنية على اهتمام وعناية بالغة من قبل وزارة التربية والتعليم، إذ عملت على تعزيز فكرة الانتماء للوطن لدى الطلبة من خلال معايير تعليمية حديثة تفتح مدارك الطلبة على أهمية الاعتزاز بهويتهم الوطنية والحفاظ عليها، فأدرجت الوزارة نحو 60 نشاطاً صفياً ضمن كتب الأنشطة المرافقة لبعض المواد الدراسية، وذلك لكي يقوم الطلبة باستنتاج واستخلاص مستهدفات تربوية ترسخ لديهم الحس والانتماء الوطني.

انتماء وولاء

وقالت معاليها: إن الوزارة تحرص على تكريس الانتماء والولاء في أذهان الطلبة من خلال إدراج المناسبات الوطنية مثل يوم الشهيد ويوم العلم واليوم الوطني ضمن المناهج الدراسية، في خطوة ترمي إلى ربط الطلبة في الأحداث المعاصرة التي شهدتها الدولة خلال مسيرتها المحلية والإقليمية والعالمية، بما يضع الطلبة في صلب الأحداث الجارية وفقا لخطط تعليمية مدروسة لا تنفصل عن مجمل القيم والمعارف الأخرى العلمية والإنسانية التي تحرص الوزارة على إكسابها للطلبة تحت مظلة المدرسة الإماراتية.

وبلغ عدد الأنشطة التي تتناول المناسبات الوطنية مثل يوم العلم ويوم الشهيد واليوم الوطني أكثر من 60 نشاطا في المواد المذكورة، واتسمت بالتنوع وإمكانية تنفيذها من قبل الطلبة بالاستعانة بحصيلة ما اكتسبوه من مواد أخرى كالتصميم والتكنولوجيا، بحيث تحقق عنصر الإثراء والتكامل في مسيرة الطلبة مع التأكيد على أهمية تلك المناسبات من خلال حث الطلبة على المشاركة الفاعلة فيها والابتكار في عرضها وتقديمها.

أنشطة

وقالت معاليها: إن الوزارة استندت عند إدراج تلك المواد إلى وثيقة الباني المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث تضمنت تلك المواد الدراسية أنشطة من شأنها أن تدفع الطلبة للمشاركة في المناسبات الوطنية بشكل منهجي من خلال تصميم رسومات خاصة بيوم الشهيد - والمناسبات الوطنية الأخرى - والانتقال لزيارات أسر الشهداء، وإقامة معارض فنية من صنع الطلبة في مختلف أروقة المدارس، ويأتي ذلك في سياق استراتيجية الوزارة الرامية لدمج الطلبة خلال دراستهم بمحيطهم وفقا لخطط تتضمن مستهدفات تعليمية تثري عقول الطلبة بحيث يترجمون تلك المناسبات الوطنية كيوم الشهيد واليوم الوطني إلى فعاليات يومية ملموسة وعدم الاكتفاء بمعلومات سردية عنها وحسب.

وعمدت الوزارة إلى تقديم طرح واقعي للطلبة من خلال الاستعانة بتجارب خاض غمارها أبناء الإمارات بما يخدم مستهدفات العملية التعلمية من جهة ويحقق عنصر التكامل لدى الطلبة من جهة أخرى، وكل ذلك في إطار علمي مدروس يخدم هدف وزارة التربية والتعليم لإيجاد منتج تعليمي متكامل يعي ماضيه وحاضره ومستقبله على حد سواء.

وأشارت إلى أن «يوم الشهيد» يأتي قبل ذكرى عزيزة علينا جميعاً، وهي اليوم الوطني للإمارات الذي يوافق الثاني من ديسمبر من كل عام، وهي ذكرى تحمل كل قيم الوحدة والانتماء والولاء والعرفان لهذا الوطن وقيادته الرشيدة، وللرواد الأوائل الذين تحمَّلوا عبء تأسيس الدولة، وفي مقدمتهم المغفور له - بإذن الله تعالى - الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيَّب الله ثراه - الذي غرس في أبناء الإمارات قيم التضحية من أجل الوطن، والآن فإن شهداء .

الوطن في ساحات الحق والواجب هم ثمرة هذا الغرس الطيب، يقدِّمون أرواحهم فداءً للوطن، لهذا استحقوا التكريم والاعتزاز سنوياً، ويعد دلالة على قوة النسيج الإماراتيِّ ووحدته، ويعكس ما تتمتع به الدولة، من تلاحم وطني يعزِّز أمنها واستقرارها على المستويات كافة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جميلة المهيري الإمارات أرست دعائم دولة حضارية تستند لقيم أصيلة جميلة المهيري الإمارات أرست دعائم دولة حضارية تستند لقيم أصيلة



GMT 08:33 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

ولي عهد الفجيرة يزور القرية التراثية في مضب

GMT 08:56 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"ذياب بن خليفة " يحضر احتفال جامعة العين باليوم الوطني47

GMT 08:44 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

شرطة الشارقة تنظم ندوة مجالس زايد الشرطية

حمل لون المشاهير بعدما ظهر به عدد من عارضات الأزياء

3 نجمات يرفعن شعار اللون الأسود هذا الأسبوع وكيندال جينر أبرزهن

واشنطن ـ صوت الامارات
يبدو أن هذا الأسبوع حمل أسبوع اللون الأسود للمشاهير، بعدما ظهرت أكثر من نجمة من عارضات الأزياء الشهيرة ممن يحظين بمتابعة كبيرة بالإضافة إلى ممثلة شهيرة، وهن يرتدين هذا اللون على مدار أيام الأسبوع، مثلما يظهر خلال التقرير التالي الذى نسلط خلاله الضوء عليهن.  كاميلا مورنو البداية من كاميلا مورنو عارضة الأزياء الأرجنتينية وصديقة النجم ليوناردو دي كابريو التي حرصت على الاستمتاع بوقتها قبل يومين، حيث التقطتها عدسات مصوري الباباراتزي أثناء سيرها وحدها في شوارع مدينة ماليبو بإطلالة سوداء تماماً من حيث ارتداء الجاكيت أو مظهرها بشكل عام، حيث حرصت أن تكون الكمامة مناسبة لهذا الزي بأن تكون سوداء أيضاً. مارجوت روبي أيضاً ظهرت النجمة التي احتفلت مطلع الأسبوع الجاري بعيد ميلادها الثلاثين أثناء زيارتها لأحد أصدقاءها وهي ترتدي ال...المزيد

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 04:40 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الأرجنتينى إيمليانو فيكيو يُبدي سعادته بالحياة في دبي

GMT 04:42 2019 الأربعاء ,03 إبريل / نيسان

قمة الجزيرة والعين تخطف الأضواء في الإمارات

GMT 11:05 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

نقوش السقف صيحة جديدة لديكور منزلي مميّز

GMT 03:42 2016 السبت ,17 كانون الأول / ديسمبر

برج الفأر.. كريم وطموح ويسعى لتحقيق هدفه منذ الولادة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates