الإمارات وفرنسا تبحثان تعزيز التعاون الثنائي في القطاع الثقافي
آخر تحديث 11:10:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الإمارات وفرنسا تبحثان تعزيز التعاون الثنائي في القطاع الثقافي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الإمارات وفرنسا تبحثان تعزيز التعاون الثنائي في القطاع الثقافي

نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة
دبى ـ صوت الامارات

 بحثت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة ومعالي فرانك ريستر وزير الثقافة الفرنسي - خلال اجتماع عبر تقنية الاتصال المرئي - تطوير مجالات التعاون الثنائي في القطاع الثقافي والإبداعي، وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات خصوصا في ظل الأوضاع الاستثنائية التي يمر بها العالم.

واطلعت معالي نورة الكعبي الوزير الفرنسي على الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الإمارات منذ بداية الأزمة الحالية، والجهود التي تبذلها مختلف المؤسسات الدولة لضمان استمرار عجلة الحياة مثل العمل عن بعد، والتعلّم عن بعد، والتنسيق بين مختلف الجهات المعنية.

وقالت إن وزارة الثقافة اطلقت البرنامج الوطني لدعم المبدعين المتأثرين بأزمة كوفيد - 19، حيث يقدم البرنامج دعما ماليا للأفراد والشركات العاملة في قطاع الصناعات الثقافية وفق آليات ومعايير محددة تضمن لهم الاستمرار في إثراء المشهد الثقافي بالدولة.

وبحث الجانبان التعاون تحت مظلة اليونسكو لإصدار دليل السياسات الرقمية لحماية الملكية الفكرية للفنانين وضمان استدامة هذا القطاع، حيث أشار الوزير الفرنسي إلى أن هذه الخطوة ستمكن الفنانين من تقديم المحتوى ذي كفاءة عالية عبر الإنترنت ويسهم في مكافحة القرصنة.

واستعرض معالي فرانك ريستر التدابير التي اتخذتها فرنسا للتخفيف من تداعيات تأثير الأزمة الصحية على القطاع الثقافي منها إعادة فتح المكتبات ومحلات الكتب والمعارض، وكذلك المتاحف الصغيرة، والنظر في إمكانية إعادة فتح المتاحف الكبيرة والمواقع الثقافية في بداية يونيو أو يوليو، والعمل على إعادة فتح دور السينما في بداية شهر يوليو مع ضرورة التزام جميع الأنشطة بالتباعد الجسدي.

وأوضح أن التحالف الدولي لحماية التراث في مناطق النزاع "ألف" يعد علامة مهمة على التعاون الثنائي بين فرنسا والإمارات، بهدف حماية التراث الإنساني وإعادة بناء المواقع في مناطق الصراع، وعبر عن أمله في اسكتشاف مزيد من الشراكات في المستقبل، منوهاً بأن بلاده تعمل على العديد من المشاريع مع دولة الإمارات في مجالات الصناعات الثقافية والإبداعية منها ألعاب الفيديو وصناعة الأفلام.

يذكر أن العلاقات الثنائية بين البلدين تشهد تطوراً مستمراً في القطاع الثقافي بعد افتتاح متحف اللوفر أبوظبي عام 2017، وعام الحوار الثقافي الإماراتي الفرنسي الذي كان فرصة مميزة لتوسيع أطر المبادرات والمشاريع والبرامج المختلفة، حيث تناول الحوار مواضيع هامة منها الفن والذكاء الاصطناعي وحماية التراث الثقافي المعرض للخطر وتعزيز اللغتين الفرنسية والعربية في البلدين، ونظمت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة الاسبوع الثقافي الإماراتي في باريس في إكتوبر 2018 بهدف تعريف الجمهور الفرنسي على الفنون والثقافة الإماراتية وتضمن الأسبوع برنامجاً حافلاً وفعاليات منوعة.

وتحتضن الإمارات جامعة السوربون - أبوظبي التي تأسست في عام 2006 ضمن استراتيجية "الرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي" التي ترمي إلى توجيه الدولة نحو اقتصاد الثقافة والمعرفة، وتستقبل الإمارات أكبر جالية من المغتربين الفرنسيين والفرنكوفونيين في بلدان الخليج، وبذلك أصبحت عضواً شريكاً في المنظمة الدولية للفرنكوفونية.

قد يهمك ايضا:

مراحل في رحلة الكاتب حياة إبراهيم أصلان في ذكرى وفاته "من المعاناة إلى الإبداع"

متحف اللوفر أبوظبي يفتتح معرضه الجديد "فن الفروسية: بين الشرق والغرب"

   
emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات وفرنسا تبحثان تعزيز التعاون الثنائي في القطاع الثقافي الإمارات وفرنسا تبحثان تعزيز التعاون الثنائي في القطاع الثقافي



ارتدت نظارة شمسية داكنة كبيرة الحجم وأقراط صفراء

ملكة هولندا في إطلالة صيفية مبهجة على دراجة هوائية

أمستردام ـ صوت الامارات
أطلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، بملابس صيفية مبهجة أثناء ركوبها دراجة هوائية فى زيارتها متحف للفنون بعد إعادة افتتاحه بعد أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، حيث وصلت ماكسيما، الأم لثلاث أطفال، البالغة من العمر 49 سنة، على دراجة لزيارة متحف لاهاى للفنون، فى لاهاى، الذى أعيد افتتاحه يوم الاثنين فى ظروف بعيدة عن التجمعات، بعدما تم إغلاقه لمدة 11 أسبوعًا وسط الوباء. وظهرت الملكة وهى تبتسم فى قميص كتان فضفاض بأزرار وبنطلون أصفر مطابق بنفس لون القميص، واستكملت ملكة هولندا اطلالتها الجذابة بحزام جلد بنى على خصرها، كما كانت ترتدى نظارة شمسية داكنة كبيرة الحجم وأقراط صفراء دائرية، فيما تم طلاء أظافر ماكسيما باللون الأحمر الفاتح، بينما تركت خصلات شعرها الأصفر فضفاضة على كتفيها. وكانت الملكة تحمل حقيبة يد من الجلد ال...المزيد

GMT 07:39 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

المنتخب التايلاندي يعلن "التحدي" في كأس آسيا 2019

GMT 21:15 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

هنريكي لوفانور يكشف سر ابتعاده عن موقع "إنستغرام"

GMT 18:03 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

إصدار "بروحي دار" للكاتبة نور إسماعيل قريبًا

GMT 16:34 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

موديلات قفطان مغربي على طريقة النجمات العربيات

GMT 15:32 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدرسة تُثيرانتقادات الآباء بعد سؤال الأطفال عن بابا نويل

GMT 21:10 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات رائعة باللون الزيتي تعزّز دفء وجمال المنزل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates