الفنانة المصريّة ليلى علوي تحذّر من انتشار الفضائيات غير المرخّصة
آخر تحديث 15:10:00 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكّدت لـ"صوت الإمارات" أنَّ الأفلام الخليجيّة تستحق الاهتمام

الفنانة المصريّة ليلى علوي تحذّر من انتشار الفضائيات غير المرخّصة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الفنانة المصريّة ليلى علوي تحذّر من انتشار الفضائيات غير المرخّصة

النجمة المصرية ليلى علوي
القاهرة- محمد رمضان

تخوض النجمة المصرية ليلى علوي تجربة فنية جديدة، ليست من أمام الكاميرات كما اعتدنا وإنما من وراء الكواليس؛ حيث تستعدّ لزيارة 10 محافظات مصرية كرئيس شرف مشروع "نوافذ" لنوادي السينما لاكتشاف المواهب الفنية الشابة.

وكشفت ليلى، خلال مقابلة خاصة لـ"صوت الإمارات"، تفاصيل المشروع، مؤكدة أنها لن تكتفِ باختيارها رئيس شرف المشروع، بل وطالبت وزارة الشباب، المشرف على المشروع، بالنزول وقت بدء تنفيذه على أرض الواقع.

ومن المقرَّر أنَّ يتم إنشاء 10 نوادي سينما في 10 محافظات كمرحلة أولى، وهي القاهرة، والجيزة، وبني سويف، والفيوم، والمنيا، وأسيوط، وسوهاج، وقنا، والأقصر، وأسوان، وسيتم تعميم المشروع بعد ذلك على باقي محافظات الجمهورية.

وأضافت ليلى: "المشروع يتضمن ورش عمل في السيناريو والتصوير والإخراج السينمائي؛ لتطوير أدوات شباب المبدعين، واكتشاف المواهب الشابة، وتنظيم ندوات ولقاءات مفتوحة مع الفنانين وصنّاع الأفلام والنقاد، بهدف إطلاع الشباب على الثقافات والقضايا المصرية والعالمية، وكذلك زيادة المساحة الثقافية والخيال والوعي لدى الجيل الجديد".

وأشارت النجمة المصرية إلى ضرورة استغلال المراكز الثقافية في مشاهدة الأفلام مع ضرورة التركيز على نوعية الأفلام التي سيتم عرضها.

كما اعتبرت الفنانة الكبيرة تجربة رئاستها لجنة "آفاق عربية" في مهرجان القاهرة السينمائي "تجربة ممتعة للغاية"، مشيرة إلى أنَّ الأفلام جميعها كانت على مستوى عالٍ وممتعة، مضيفةً: "المشكلة هي أنَّ هناك جائزتين فقط، واحدة لأحسن عمل، وتمنح للمخرج، وأخرى جائزة مساهمة تمنح لمدير التصوير أو ممثل أو كاتب، ورأيت أنهم جميعًا يستحقون جوائز، ولكن بجانب الجوائز فمشاركة الأفلام السعودية والإماراتية والتونسية في المهرجان وعرضهم على لجان وضيوف مهرجان له تصنيف عالمي والتواصل مع صناع السينما العالميين يعدّ فرصة جيدة لهم نتمنى أنَّ تكون مساعدة بسيطة لمن لم ينل الجائزة".

وأبدت اعتزازها برئاسة الجنة، معتبرة إياها مسؤولية وطنية، وأنها أدت دورها بمساندة المهرجان، والوقوف بجانب السينما والبلد بشكل عام.

وعلى جانب آخر، حذّرت ليلى من خسارة عائدات الدولة وصناعة السينما؛ بسبب سرقة الأفلام وطرحها على أسطوانات وبثها على الفضائيات الغير المرخصة، مؤكدة أنَّ غرفة صناعة السينما تعمل وضع قوانين لحماية حقوق التوزيع.

وعلى صعيد مشوارها الفني، نفت ليلى علوي إعلان موافقتها النهائية على الأعمال المعروضة عليها، ومنها مسلسل بعنوان "وطن"، للكاتب كرم النجار، والذي تدور أحداثه في إطار اجتماعي سياسي في القاهرة والإسماعيلية والمحلة، أما العمل الآخر فهو فيلم يحمل عنوان "أسير"، وتدور أحداثه في العشوائيات، وضياع الشباب داخل المناطق العشوائية بسبب التهميش وعدم وصول صوتهم إلى المسؤولين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفنانة المصريّة ليلى علوي تحذّر من انتشار الفضائيات غير المرخّصة الفنانة المصريّة ليلى علوي تحذّر من انتشار الفضائيات غير المرخّصة



تميَّز التصميم بأكمامه القصيرة وقَصَّته المستقيمة

إطلالة صيفية راقية لـ"كيت ميدلتون" باللون الأحمر العنابي

لندن - صوت الإمارات
رغم إغلاق المطارات والحدّ من السفر حول العالم بسبب فيروس "كورونا" فإن ذلك لم يمنع دوق ودوقة كمبريدج من الاحتفال باليوم الكندي من خلال عقد لقاء عبر الإنترنت مع عاملين في مستشفى Surrey Memorial Hospital في كندا، وخطفت كيت ميدلتون الأنظار بإطلالة باللون الأحمر. تقصّدت كيت اختيار إطلالة باللون الأحمر، وهذا ما تفعله سنوياً بالتزامن مع العيد الوطني الكندي. وهذا العام، بدت ساحرة بفستان قصير من قماش التويد اختارته من مجموعة ألكسندر ماكوين، وتميّز التصميم الذي تألقت به ميدلتون بأكمامه القصيرة وقصته المستقيمة، وهو خيار أنيق لإطلالة صيفية راقية واختارت كيت تسريحة الشعر المالس والمنسدل وتألقت بلون شعرها بدرجة البنيّ الفاتح، كما اعتمدت مكياجاً ناعماً بألوان ترابية صيحة التويد تُعتبر من الصيحات الأحب إلى قلب دوقة كمبريدج، فسبق لها أن اخت...المزيد

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates