ريهام عبدالغفور تعترف بأنَّ الرقص كان يخيفها في حارة اليهود
آخر تحديث 03:04:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشفت لـ"صوت الإمارات" عن مثلها الأعلى في المجال الفني

ريهام عبدالغفور تعترف بأنَّ الرقص كان يخيفها في "حارة اليهود"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ريهام عبدالغفور تعترف بأنَّ الرقص كان يخيفها في "حارة اليهود"

الفنانة ريهام عبد الغفور
القاهرة – محمود الرفاعي

كشفت الفنانة ريهام عبد الغفور، عن ردود فعل الجماهير حول مسلسلها الأخير "حارة اليهود" الذي شاركت في بطولته مع منة شلبي وإياد نصار.

وأوضحت في مقابلة مع "صوت الامارات" أنَّها استقبلت ردود فعل أكثر من رائعة من خلال العملين اللذين شاركت في بطولتهما سواء "حارة اليهود" أو "مريم"، مشيرة إلى أنَّ "الاثنين نجحا، ويمكن "حارة اليهود" تمتع بمشاهدة أكبر بسبب عرضه على قنوات أكثر من "مريم".

وأضافت: "الناس استقبلوا أدائي بالدورين باستحسان كبير جدا بفضل الله، وسعدت بذلك جدا بخلاف سعادتي بالدورين لأنهما كانوا مختلفين تماما عن بعض ،ووضعوني في مآزق كبير جدا".

وعن خوفها من الدور قالت: "لم أخف لأنني أحب الأدوار المختلفة ولكن لا أخفيك سرا بأنني كنت خائفة من القيام بدور "راقصة" خصوصًا أنني لا أجيد الرقص، وهذا أكثر شيء كان يصيبني بالقلق، ولكنني وفقت في القيام بالدور على أحسن ما يكون بفضل الله وبشهادة الجميع".

وتابعت: "بذلت مجهودًا كبيرًا ومدام لوسي ود.عاطف عوض ساعداني كثيرا في الإمساك بزمام الشخصية قبل خروجها على الشاشة، كما أن القائمين على المسلسل استعانوا بفتاة تقوم بتدريبي وتساعدني على مسألة الرقص وكذلك فتاة أخرى من قبل د.عاطف عوض، كما أن مخرج العمل "ماندو" كان يراعي عدم إجادتي للرقص أثناء تصوير المشاهد الخاصة بيّ في المسلسل، من خلال عدم تصوير كادرات معينة لبعض المشاهد الخاصة بالعمل حتى لا يلحظ ذلك المشاهد".

وحول المشاكل والاعتراضات التي تعرض لها المسلسل، قالت: "أعتقد أن ما حدث يكون في صالح المسلسل ودعاية له، وفي رأيي المسلسل الذي بالمعنى يدور حوله "القيل..والقال" يكون العمل الناجح الذي يحظى بالمشاهدة في النهاية".

وعن أن المسلسل أظهر اليهود في صورة مختلفة وجديدة، قالت: "المسلسل قدم حقبة زمنية معينة يلقي الضوء من خلالها على مجموعة من الأحداث من خلال العمل الدرامي المشارك فيه مجموعه من النجوم الفنانين قدموا خلال المسلسل مجموعه من الشخصيات منهم "الحلو..والوحش".

وأشارت إلى أنَّ "اليهود لم يكونوا جميعا طيبين، كما قدمت انجي شرف شخصية يهودية سيئة، زوجة محمد محمود، من خلال أحداث المسلسل، في حين زوجها كان حسن السمعة والخلق ومحب لمصر وكذلك ابنته، ومؤلف العمل الأستاذ الدكتور مدحت العدل قدم شرائح مختلفة من المجتمع من كل الأجيال ونماذج كثيرة".

وحول أمنيتها في بطولة عمل فني، قالت: "أتمنى قطعا حدوث ذلك ولكن سأقدم أفضل المتاح بالنسبة ليّ وأخرج أقصى طاقاتي من خلال الأعمال الجيدة المعروضة عليَّ حتى يتحقق ذلك بإذن الله، وعن نفسي أحرص في كل عمل أقدم عليه ترك بصمة لدى الجمهور وكأنه عمل خاص بيّ وحدي، وأرجع وأقول لك طارق لطفي مثلى الأعلى، ظل يحاول ويحاول ويخرج أفضل ما عنده، حتى أذن له المولى عز وجل ومسلسله أصبح من أوائل المسلسلات التي عرضت على الشاشة في شهر رمضان".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ريهام عبدالغفور تعترف بأنَّ الرقص كان يخيفها في حارة اليهود ريهام عبدالغفور تعترف بأنَّ الرقص كان يخيفها في حارة اليهود



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 07:27 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية
 صوت الإمارات - دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية

GMT 15:14 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

وعد العساف تعلق على اتّهامها بالسخرية من "أسطورة الرّياض"
 صوت الإمارات - وعد العساف تعلق على اتّهامها بالسخرية من "أسطورة الرّياض"

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 12:14 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"
 صوت الإمارات - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"

GMT 06:56 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو يؤكد أن مصلحة توتنهام أهم من اللاعبين

GMT 07:01 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

ساديو ماني يقتنص جائزة لاعب الشهر في ليفربول

GMT 06:47 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيتر كراوتش يهاجم صلاح ويصفه بـ "الأناني"

GMT 04:04 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض نسخة مصغرة من "جدارية عام زايد» في "وير هاوس 48"

GMT 07:45 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

دي ليخت يتوج بجائزة «كوبا» لافضل لاعب تحت 21 عاما

GMT 01:20 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

متحف أميركي يدعى امتلاكه أقدم صورة معروفة تصور العبيد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates