غادة عبدالرازق ترفض وصفها بـنجمة تليفزيون و تكره التصنيفات
آخر تحديث 10:52:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بيَّنت لـ"صوت الإمارات" أنها لم تتوقع نجاح كبير لـ"أرب كاستنغ"

غادة عبدالرازق ترفض وصفها بـ"نجمة تليفزيون" و "تكره التصنيفات"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - غادة عبدالرازق ترفض وصفها بـ"نجمة تليفزيون" و "تكره التصنيفات"

الفنانة غادة عبد الرازق
القاهرة – مي البشير

نفَت الفنانة غادة عبد الرازق اهتمامها بالتليفزيون أكثر من السينما، موضحة: "أنا أكره التصنيفات، وأُستفز جدًّا عندما يصفني أحد بنجمة تليفزيون مع أني قدمت أفلامًا عدة كنت أتصدر "أفيشات" هذه الأفلام، ومع ذلك فأنا ممثلة لا يهمها مساحة الدور قدر التأثير، فيما تعيش غادة حالة من الزخم الفني، حيث تعود لشاشة السينما بعد غياب ثلاث سنوات، وتحصد نجاح برنامج اكتشاف مواهب التمثيل الأول من نوعه "أرب كاستنغ"، والذي خطفت من خلاله الأنظار، إلى جانب تحضيرها مشاهد مسلسها الرمضاني المقبل.

وكشفت غادة فى مقابلة مع " صوت الإمارات " سعادتها بتجربتها في "أرب كاستنغ" سواء على المستوى الانساني أو المهني، مؤكدة انها مثل ما أفادت بعض المواهب استفادت هي منهم ايضا، واصفة الطموح في عيون شباب المشتركين "بالمذهل"، ومشددة على عدم توقعها ان فكرة البرنامج ستلاقي كل هذا الصدى في الوطن العربي.

وعن ما إذا كانت ضمن لجنة التحكيم في الموسم الثاني من البرنامج أكدت غادة: "لم أحدد هذا بعد ، ولكن الأكيد انني سأكون حريصة على الحضور –إذا سمحت الظروف – ضمن لجنة تحكيم تضم مجموعة من اهم فناني العرب المثقفين ، سواء باسل خياط او قصي خولي اصحاب الدراسة الاكاديمية في التمثيل ، او كارمن لبس صاحبة التاريخ المهم والأدوار العظيمة.
وبخصوص عودتها لشاشة السينما من خلال فيلم "اللي اختشوا ماتوا" والذي تقرر أن يوجد في دور العرض أواخر شهر كانون الثاني/ يناير المقبل، أعلنت غادة " أنا سعيدة بهذا الفيلم جدا ، لانه يطرح قضايا المرأة بشكل جاد، وأقدم من خلاله شخصية مختلفة عن تجاربي السينمائية السابقة، كما أن السيناريو الذي كتبه محمد عبدالخالق يقدم المشكلات النسائية بادق تفاصيلها، ومعنا مخرج موهوب هو إسماعيل فاروق الذي كنت أتمنى التعاون معه مرة أخرى، بعد أن التقينا في فيلم "90 دقيقة".
ونفت عبد الرازق ان تكون فكرة فيلمها الجديد مكررة ، "بالتأكيد هناك الكثير من الأعمال الفنية التي ناقشت مشكلات المرأة، وهناك افلام ساهمت في حلها ايضا مثل فيلم "اريد حلا" للراحلة فاتن حمامة، ولكن طالما الحياة مستمرة فستظل مشاكل المراة مستمرة وموجودة، وهذا لم يوجد في مصر فقط بل في العالم كله ، فالولايات المتحدة الاميركية لا تزال تصدر قوانين وتشريعات للحد من العنف ضد المرأة، ونحن هنا نتحدث عن اكثر بقاع الأرض حرية وديمقراطية المفروض، ولذا فنحن في مجتمعاتنا العربية ما زلنا بحاجة لاعمال تُلقي الضوء على قضايا وحقوق المراة".
وبشأن استعداتها لمسلسلها الرمضانى المقبل، شرحت غادة تفاصيله قائلة : المسلسل اسمه " الخانكة"، وهو من  تأليف محمود دسوقي وإخراج محمد جمعة وإنتاج مها سليم، والشخصية التي أقدمها في المسلسل مختلفة عن شخصية العام الماضي في مسلسل " الكابوس" ، واسم المسلسل يحمل دلالة داخل الأحداث، ويشارك في البطولة ماجد المصري وأحمد صلاح السعدني وأحمد فهمي.
واعترفت غادة أن مسلسلها رمضان الماضي " الكابوس" لم يلق نجاح مسلسل " حكاية حياة " او مسلسل " مع سبق الاصرار " ولكنه لم يلقَ مصير مسلسل " السيدة الاولى" من الاخفاق ، مؤكدة ان " الكابوس " حصل على مستوى نجاح مسلسلات " تحت السيطرة ، طريقي، حارة اليهود ".
وعن اهتمامها بالتليفزيون أكثر من السينما أوضحت غادة : ""أنا أكره التصنيفات، وأُستفز جدًّا عندما يصفني أحد بنجمة تليفزيون مع أني قدمت أفلامًا عدة كنت أتصدر "أفيشات" هذه الأفلام، ومع ذلك فأنا ممثلة لا يهمها مساحة الدور قدر التأثير، والدليل انني قدمت افلامًا كثيرة يشاركني فيها فنانات أخريات، ولو وصفني البعض بنجمة التليفزيون فهذا شيء يشرفني، لان دخول كل بيت مصري وعربي ليس بالشيء الهين، ولكني اكرر: انا لا احبذ التصنيفات، فالممثل يوجد في السينما وفي التليفزيون والمسرح وفي الاذاعة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غادة عبدالرازق ترفض وصفها بـنجمة تليفزيون و تكره التصنيفات غادة عبدالرازق ترفض وصفها بـنجمة تليفزيون و تكره التصنيفات



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 05:47 2018 الأحد ,05 آب / أغسطس

شركة "أوبر" تخطط لصنع تاكسي طائر

GMT 00:51 2016 السبت ,27 شباط / فبراير

"غواتيمالا" وجهة هواة المغامرات

GMT 05:42 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

الزبير يعتزل التحكيم للإشراف على يد النصر

GMT 03:23 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

مع أمجد ناصر .. الــفَــنُّ متمكِّــناً

GMT 23:45 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مِن مُشرّد بلا مأوى أو عمل إلى صاحب أغلى شقة في برج خليفة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates