محمد فؤاد يعود إلى السينما بمشاكل السفر والغربة وزواج الأجانب
آخر تحديث 17:21:59 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشف لـ"صوت الإمارات" أحداث مسلسل "الضاهر" المخابراتي

محمد فؤاد يعود إلى السينما بمشاكل السفر والغربة وزواج الأجانب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد فؤاد يعود إلى السينما بمشاكل السفر والغربة وزواج الأجانب

الفنان محمد فؤاد
القاهرة – محمود الرفاعي

خرج الفنان محمد فؤاد أخيرًا من صومعته عائدًا إلى الساحة الفنية الغنائية والدرامية بأكثر من عمل، إذ يجهز حاليا لطرح البوم غنائي بعنوان "سلام" وأيضا لتجربة سينمائية ومسلسل مخابراتي بعنوان "الضاهر".

وصرَّح فؤاد في حوار مع "صوت الامارات" بأنَه لا يتوانى في الاستجابة لنداء سيناء، قائلًا: "دائما أحب أن ألبي نداء سيناء ولا أتأخر عنها أبدًا، فهي التي تحمل حبًا جمًا في داخل قلب كل مصري وعربي".

وأضاف: "كما أنها تحمل في داخلي معزة خاصة؛ لأن شقيقي الكبير روى بدمه أرضها، حينما استشهد في حرب 1973، ولذلك لا أبتعد عنها وأحب أن أذهب إليها دائما كي أتذكر أنَّ أخي وزملاءه ضحوا بأنفسهم من أجل مصر والوطن العربي".

وعن آخر أعماله الغنائية الجديدة، قال: "انتهيت خلال الأسابيع الماضية من إسقاط صوتي على عدد ما من الأعمال الجديدة، ومن بين تلك الأعمال، أغنية تحمل اسم يا أصيل يا أصلي، وهي من كلمات أمير طعيمة وألحان عزيز الشافعي وتوزيع توما، وهي أغنية ذات رتم سريع وأعتبرها من أفضل أغنيات ألبومي وتقول كلماتها:

"بحبك ووعد عليا أشيلك في نن عينياه

بنسبة 200% هأعيش دنيتك وياك

ولا الجن الأزرق يقدر يخليني لحظة أفكر

اني اقلب عليك وأتغير مش أنت اللي يوم أنساك

يا أصيل يا أصلي والله لو غيرك رقص لي".

وتابع: "كما طرحت خلال أسابيع أغنية حققت مردودًا كبيرًا لدى الجماهير بعنوان "ياما يا نور عينيه" التي كتبها هاني عبد الكريم ولحنها وليد سعد ووزعها أحمد إبراهيم".

أما عن مجموعته الغنائية الجديدة والتي من المقرر أن تطرح بعنوان "سلام" مع شركة "هاي فداليتي"، أكد فؤاد أنَّ الألبوم يضع عليه الآن اللمسات الأخيرة بعد أن انتهى فعليًا من تسجيل جميع أعماله، موضحا أنَّه سيتضمن 12 أغنية يقدم فيها عددًا كبيرًا من الشعراء والملحنين الجدد.

وأشار فؤاد إلى أنَّ ألبوم "سلام" سيكون مفاجأة كبيرة لكل عاشق؛ لكونه سيطرح بشكل مختلف تمامًا عن كل ما الأعمال الغنائية السابقة، إذ أنَّه ابتكر فكرة جديدة يحارب بها القرصنة التي أضاعت الأغنية العربية خلال الأعوام الأخيرة.

وحول عودته مرة أخرى إلى عالم السينما التي غاب عنها أكثر من عشرة أعوام منذ فيلم "غاوي حب"، قال: "قصة العمل مؤجلة منذ فترة طويلة، دائما ما أتمنى أن أبدأ في العمل عليها؛ ولكن الأحوال التي مرت بها مصر والمنطقة العربية وتسجيل أغنياتي كانت حائلًا أمام ذلك، إلى أن قررت أن أبدأ فيها خلال الفترة المقبلة".

واختتم فؤاد حديثه بأنَّ: "الفيلم من فكرتي، وهو يدور في مشكلة اجتماعية يعيشها عدد كبير من شباب مصر بشكل كبير وعدد من شباب الدول العربية الفقيرة وهو السفر والتغرب والزواج من الأجانب، فهي مشكلة في غاية الخطورة وتسبب لنا الكثير من المشاكل".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد فؤاد يعود إلى السينما بمشاكل السفر والغربة وزواج الأجانب محمد فؤاد يعود إلى السينما بمشاكل السفر والغربة وزواج الأجانب



الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن ـ سليم كرم
رغم الأجواء الملبّدة التي تخيّم على العالم بسبب جائحة "كورونا" فإن دوقة كمبريدج وفي كل مرّة تطلّ فيها تنجح في رسم الأمل والبسمة خصوصاً بأزيائها الأنيقة التي تختارها بعناية لكل مناسبة تشارك فيها. الفساتين الصيفية من أشهر إطلالات كيت ميدلتون التي تنبض أنوثة وأناقة وستناسبك لعيد الأضحى هذا العام، إذ تمنحك لوكاً عملياً ومريحاً، ويمكن أن تختاريها مزّينة بالنقشات بأسلوب كيت ميدلتون. كيت كررت هذه الصيحة في الفترة الأخيرة، وأدهشتنا بتصاميم عدة تميّزت بهذه الطبعة، مثل الفستان من ماركة Ghost London الذي تميّز بالأزرار الأمامية والكشاكش التي زيّنت الياقة والأطراف وكذلك الأكمام الواسعة. وآخر تألقت به من ماركة & Other Stories تميّز بالورود الملوّنة. ومن النقشات الأقرب إلى قلب كيت أيضاً، البولكا دوت وأطلت بفستان من ماركة Suzannah باللون الأخض...المزيد

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 17:59 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

هنا الزاهد في "عربي إنجليزي" مع أحمد فهمي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates