هند صبري تطمح في الوصول للعالمية وسعيدة بجائزة المهرجان
آخر تحديث 13:39:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشفت لـ"صوت الإمارات" عن حالة واحدة لتكرار تجربة الكوميديا

هند صبري تطمح في الوصول للعالمية وسعيدة بجائزة المهرجان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هند صبري تطمح في الوصول للعالمية وسعيدة بجائزة المهرجان

الفنانة هند صبري
القاهرة_إسلام خيري

كشفت الفنانة هند صبري، عن سعادتها وفخرها بجائزة فاتن حمامة التقديرية، مشيرة إلى أن تكريمها يعد أهم يوم في حياتها المهنية وحلم كل فنانة عربية أن يقترن اسمها باسم الراحلة العظيمة، لأنها غيرت نظرة المجتمع بالكامل لمهنة الممثلة وصنعت هالة تجبرك على الاحترام، لكننا فقدنا هذه الهالة، مؤكدة أن الجائزة تمثل لها الحب والاحترام والتقدير .

 

هند صبري تطمح في الوصول للعالمية وسعيدة بجائزة المهرجان

 

وأعلنت هند، في حديث خاص لـ"صوت الإمارات"، قائلة: "إنه ليس هناك معادلة لنجاحها لكن أعتبر الأمر عبارة عن موجات والأولى لم يكن لدي خبرة في قراءة السيناريو ومعرفة الجيد من عدمه"، مشيرة إلى أنه "من حسن حظي أني بدأت مع المخرجة مفيدة التلاتلي وسط عائلة فنية، وبعد انتقالي إلى مصر والبحث عن الانتشار قمت بتجربة أدوار وشخصيات كثيرة لمعرفة نقاط القوة والضعف، هذا إلى جانب تعاوني الأول جاء مع المخرج داود عبدالسيد في فيلم "مواطن ومخبر وحرامي" ومن ثم المخرج محمد خان وبعد ذلك تعاونت مع عدد كبير من المخرجين السينمائيين الكبار وهو ما أعطاني ثقلًا، والموجة الأخيرة هو أنني أصبحت لا أبحث عن كثرة العمل بل أبحث عن تقديم أفلام تشبه الجمهور وقريبه منهم وهذا لا يعني أن تكون تجارية فقط.

هند صبري تطمح في الوصول للعالمية وسعيدة بجائزة المهرجان

وأكدت هند، أن الأفلام التي دائمًا ما تحرص على مشاهدتها شكلت تكوينها وهناك أعمال غيرت حياتها وخرجت منها في حالة مزاجية مختلفة وأصبحت محفورة في ذهنها هذا إلى جانب  كلام المخرجين، لافتة إلى أنها جاءت من مدرسة سينمائية اعتادت على نوع كبير من الجرأة سواء المحتوى أو المشاهد القوية أو الصادمة وتربيت عليها منذ أن كانت صغيرة في السن، ولذلك عندما بدأت العمل في مصر لم يكن لديها صعوبة في تقديم أعمال ذات جرأة، ولكن حاليًا أصبح الأمر يشعرها بالخوف لأنها اكتشفت واقعًا مختلفًا وأن هناك تصنيفًا للفنانات في ظل انتشار موجة السينما النظيفة، ولذلك تخوفت من تصنيفها في المشاهد الجريئة، لذلك كانت تهرب حتى لا تقع في التصنيف، فكل الأمور دخلت في حساباتها وما زالت حتى الآن، مشيرة إلى أنها رغم كل ذلك فخورة بكل ما قدمته .

 

هند صبري تطمح في الوصول للعالمية وسعيدة بجائزة المهرجان

 

وبشأن الكوميديا، أوضحت هند أنها تحبها كثيرًا وقدمتها في "حالة حب " و"أحلى الأوقات " و"عايزة أتجوز "، لكن فكرة تكرارها بشكل مستمر أمر صعب لأنه لا يمكن الاستهانة بالكوميديا ولا يمكن أيضًا استسهال تقديمها إذا توافر ورق وسيناريو، لأنها تحتاج إلى بناء درامي محكم وهو أمر صعب ولن تكررها إلا إذا توافر البناء والمخرج القوي  .

وفيما يخص تقديمها فرومات أجنبية كمسلسل "حلاوة الدنيا "، أوضحت هند "أن تقديم مثل هذه الأعمال ليس عيبًا وأفضل تقديم عمل حتى وإن تم تمصيره ويحقق النجاح لأنه تحدي كما أن تمصير الأعمال أمرًا صعبًا"، مشيرة إلى أن نجاح "حلاوة الدنيا" فاق توقعاتها ووضعها في مأزق لاختيار الأعمال المقبلة بأنها لا تقل نجاحًا عنه، وعن شخصية "حتشبسوت" التي قدمتها في فيلم "الكنز"، أعربت عن سعادتها بردود الفعل عن الشخصية، وأنها تعتبر خلطة سحرية لأي فنانة، خاصة أنها تركيبة غريبة ومغرية جدًا، مؤكدة أن الجزء الثاني من الفيلم سوف يشهد العديد من المفاجأت للجمهور .

 

هند صبري تطمح في الوصول للعالمية وسعيدة بجائزة المهرجان

 

واختتمت هند حديثها عن رغبتها في الصعود للعالمية، قائلة "إن الأمر ليس حلمًا لكنه طموح ما بين الرغبة وعدمها"، مشيرة إلى أن عودتها للعمل في السينما التونسية بعد غياب أعوام هو فخر لها وخدمة لبلدها حتى وإن كان بدون مقابل كما أنها فخورة بكم الأعمال السينمائية التونسية التي يتم إنتاجها وتتمنى أن يصبح كل حال السينما العربية .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هند صبري تطمح في الوصول للعالمية وسعيدة بجائزة المهرجان هند صبري تطمح في الوصول للعالمية وسعيدة بجائزة المهرجان



خلال افتتاح الدورة الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين
بالرغم من أنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيه الملكة رانيا هذا الفستان البنفسجي إلا أنها بدت في غاية التألق والجاذبية لدى وصولها لافتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان. فأبهرت الحضور بأنوثتها المعهودة. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته الملكة رانيا لتطلعي على التصميم الذي جعل أناقتها استثنائية. بلمسات ساحرة ومريحة لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق الذي يتخطى حدود الركبة مع الخطوط المضلعة الرفيعة التي رافقت كامل التصميم. فهذا الفستان البنفسجي الذي أتى بتوقيع دار Ellery تميّز بقصة الاكمام الواسعة والمتطايرة من الخلف مع الياقة الدائرية التي تمنح المدى الملفت للملكة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين واللافت ان ...المزيد

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 14:31 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

نجاح العملية الجراحية الرابعة والأخيرة لـ "فجر السعيد"
 صوت الإمارات - نجاح العملية الجراحية الرابعة والأخيرة لـ "فجر السعيد"

GMT 20:34 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان ينفرد برقم مميز بين عمالقة أندية أوروبا

GMT 19:55 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ساديو ماني أفضل لاعب في مباراة ليفربول وأستون فيلا

GMT 02:12 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

كالياري يهزم أتالانتا بهدفين في الدوري الإيطالي

GMT 05:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ليستر سيتي يتخطى كريستال بالاس بثنائية في الدوري الإنجليزي

GMT 03:11 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بالوتيلي ضحية جديدة للهتافات العنصرية في ملاعب إيطاليا

GMT 17:31 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فالفيردي يفشل في فك شفرة 9 أزمات مع برشلونة

GMT 17:28 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وست بروميتش ضيفا على ستوك سيتي في لقاء استعادة الصدارة

GMT 21:11 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

"الدانتيل "يُسيطر على موضة 2019 لإطلالة جذّابة

GMT 11:00 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حزب المؤتمر الوطني الأفريقي يختار رامافوسا رئيسًا له

GMT 21:32 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

درة تؤكد أن مهرجان الجونة شرف لكل من يشارك به

GMT 20:45 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

"آرسنال "يسعى لتجاوز أحزان خماسية "ليفربول" أمام " فولهام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates