عمرو سعد يُوضِّح أنّ مولانا يُواجِه الفهم الخطأ للدين
آخر تحديث 00:01:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد لـ"صوت الإمارات" أنّ الفيلم يُقدِّم رسالة مخلصة للإسلام

عمرو سعد يُوضِّح أنّ "مولانا" يُواجِه الفهم الخطأ للدين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عمرو سعد يُوضِّح أنّ "مولانا" يُواجِه الفهم الخطأ للدين

الفنان عمرو سعد
القاهرة - إسلام خيري

كشف الفنان عمرو سعد عن سعادته الكبيرة بردود الفعل الإيجابية التي فاقت توقعاته عن قيامه ببطولته فيلم "مولانا" الذي يتم عرضه حاليا في دور العرض السينمائية، مشيرا إلى أنه يعتبر النجاح الكبير الذي حققه الفيلم علامة فارقة في مشواره خاصة أنه يحاول من خلال الفيلم أن يواجه أو يكون جزءا من مواجهة الفكر المتطرف والفهم الخطأ للدين.

وأعلن سعد، في حديث خاص لـ"صوت الامارات"، أن مشاركته في فيلم "مولانا" كانت بمثابة تحدّ كبير بالنسبة إليه خاصة أنه كان مترددا في البداية في المشاركة في الفيلم نظرا إلى كونها مسؤولية كبيرة، فضلا عن حساسية القضايا التي يتناولها الفيلم خاصة أنها تتحدث عن العديد من الموضوعات الشائكة الخاصة بالدين ومواجهتها، بالإضافة إلى أن السيناريو في البداية كان طويلا ويحمل العديد من القضايا الصادمة بشكل قوي وسيكون الأمر صعبا على الجمهور.

وأردف أن فكرة تحقيق الفيلم نجاحا في الإيرادات كانت لا تشغل تفكيره نهائيا حينما قرر المشاركة في الفيلم ولكنه وافق على المشاركة في الفيلم نظرا لتوافر جميع مقومات النجاح من رواية لكاتب عبقري كالصحفي إبراهيم عيسى ومخرج مبدع كمجدي أحمد علي، فضلا عن أن موضوع الفيلم يشغل كل الناس ومهم جدا بالنسبة إليهم فعلى الرغم من كونه موضوعا شائكا وحساسا إلا أنه يشغل تفكير الملايين ليس في مصر فقط ولكن في كل بلاد العالم وهو قضايا العنف والتطرف، إذ إن الفيلم يقدم العديد من القضايا الإنسانية جدا التي نحاول من خلالها تتغير بعض مفاهيم الناس الخطأ عن الدين والعنف.
وعن الاستعداد للشخصية أوضح أن شخصية الشيخ حاتم الشناوي في الفيلم من الشخصيات الصعبة جدا بالنسبة إليه والتي تحتاج إلى مجهود كبير للغاية نظرا لحساسية أي موضوع يمس الدين لذلك قمت باستضافة العديد من الشيوخ من أجل تحفيظي بعضا من آيات القرآن الكريم بأحكام التلاوة والتجويد بشكل صحيح خاصة أنه لا يجوز بأي شكل من الأشكال الخطأ في أي شيء خاص بذلك بالإضافة إلى حفظي العديد الأحاديث النبوية بشكل صحيح جدا ولذلك كنت دائم الحضور في العديد من الدروس في مساجد السيدة زينب والجمالة.
وأشار إلى أنه في آخر مشهد قام بتصويره في الفيلم أصبحت لديه ثقة كبيرة في أن الفيلم سوف يحقق نجاحا كبيرا خاصة أن الممثل حينما يمسك تفاصيل الشخصية بشكل كامل يشعر حينها بمدى النجاح الذي سوف يحققه عمله.
في ما يخص الهدف الأساسي من الفيلم أفاد قائلا "أقسم بالله إنني بذلت مجهودا كبيرا للغاية في الفيلم ومع ذلك ليس لديّ أي مطلب سوى أن يقدم الفيلم رسالة مخلصة للدين الإسلامي"، مشيرا إلى أن رسالة الفيلم الأساسية هي المحبة والإنسانية والتسامح في مواجهة التطرف والعنف والقدرة على استيعاب الآخر.
وتابع "أننا في احتياج إلى أعمال فنية كثيرة ونجوم كبار أفضل مني للتصدي للعديد من تلك الموضوعات والقضايا المهمة التي تخص الدين خاصة أن الإقبال الجماهيري الكبير على الفيلم في ظل موسم صعب كموسم الشتاء أكد للجميع أن الجمهور متعطش لتناول العديد من تلك الموضوعات المهمة خاصة أن السينما لها تأثير كبير فهي القوة الناعمة القادرة على تغيير الناس".
واختتم سعد حديثه عن الهجوم الذي يتعرض له قائلا "مرحبا بالهجوم والنقد ومستوعب الهجوم لأقصى درجة ومتقبل جميع وجهات النظر المؤيد والمعارض ومسامح في أي شيء"، خاصة أنني تعلمت من الفيلم التسامح واستيعاب الآخر لأقصى درجة ممكنة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمرو سعد يُوضِّح أنّ مولانا يُواجِه الفهم الخطأ للدين عمرو سعد يُوضِّح أنّ مولانا يُواجِه الفهم الخطأ للدين



GMT 12:45 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

الفنانة ريهام حجاج تناشد عمرو سعد بأن يسامحها

GMT 10:35 2016 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

درة سعيدة بعرض "مولانا" مع عمرو سعد في مهرجان دبي

تمتلك "ستايل" جذابًا وبعيدًا تمامًا عن التكرار والروتين

طُرق تنسيق الجمبسوت بإطلالات عصرية على طريقة أوليفيا باليرمو

نيويورك - صوت الإمارات
تُشكِّل إطلالات سيدة الأعمال ورائدة الموضة أوليفيا باليرمو، مصدر وحي للعديدات من الشابات والسيدات واللاتي يعشقن الإطلالات الشبابية الأنيقة بلمسات متفردة ومواكبة لأحدث صيحات الموضة، فأوليفيا الحاضرة دائما في أبرز عروض الأزياء العالمية، والتي دائماً ما تتابع إطلالاتها عدسات المصورين والباباراتزي، تمتلك ستايل جذابا وبعيدا تماماً عن التكرار والروتين. ومن القطع المفضلة لديها، تصاميم الجمبسوت العصري والشبابي والذي اعتمدته أوليفيا بالعديد من الإطلالات الجذابة وبأكثر من ستايل وأسلوب، لتستوحي طرق تنسيق الجمبسوت بأسلوب أوليفيا باليرمو، اخترنا لك مجموعة جذابة من أبرز إطلالاتها بقصات منوّعة وألوان مختلفة، منها بإطلالات إيدجي وعصرية بالجمبسوت من الجلد الأسود والذي نسّقته أوليفيا مع صندل بالكعب العالي، ومنها بإطلالات مواكبة...المزيد

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 19:49 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 02:10 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

سعر الدرهم الاماراتي مقابل الدينار الجزائري الخميس

GMT 11:09 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

عرض فيلم "Spider Man" بمركز الثقافة السينمائية

GMT 17:09 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

تعرف على معايير اختيار بلاط الأرضيات في الديكور المنزلي

GMT 15:34 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

إعادة ابتكار " ديفيندر" كسيارة رباعية فاخرة

GMT 22:12 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

لاعب صيني ينهي موسم شوكوروف مع الشارقة

GMT 12:37 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

أطباء يُنقذون مريضًا من الموت بـ 15 علبة بيرة

GMT 13:05 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

كتاب "وإذا الصحف نشرت" يتصدر قائمة الأكثر مبيعًا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates