أروى جودة تؤكّد أنّ الرياضة أهم أسباب نقاء بشرتها
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بيّنت لـ "صوت الإمارات" أنّها تأثّرت بالبيئة القويّة المحيطة بها

أروى جودة تؤكّد أنّ الرياضة أهم أسباب نقاء بشرتها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أروى جودة تؤكّد أنّ الرياضة أهم أسباب نقاء بشرتها

الفنانة أروى جودة
بيروت _ غنوة دريان

كشفت الفنانة أروى جودة أنّها لم تجرّب نفسها على الإطلاق في عالم التقديم التلفزيوني، مؤكّدة أنّ "هذا لا يعني أنني قد أقفلت الباب نهائيًا في وجه عالم الإعلام"، وموضحة أنّه إذا جاء برنامج يتناسب مع تطلعاتها، وتستطيع من خلاله تقديم شيء جديد ومفيد، ولكن العالم الحقيقي الذي تستمتع به هو عالم التمثيل، دون أن تنكر أنّ مسلسل المواطن "إكس" شكّل نقطة تحوّل في حياتها المهنية.

وأوضحت أروى جودة، في مقابلة خاصّة مع "صوت الإمارات"، أنّ "كل عمل شاركت به كان من كل قلبي ووجداني، كنت أشعر بالشخصية وأعطيها كل ما عندي"، ودرست أروى الفلسفة، وتقرأ كثيرًا فيها، لديها القدرة في تشريح الشخصية ومعرفة خلفياتها، مؤكّدة أنّ البيئة التي عاشت فيها ساهمت إلى حد بعيد في تكوين شخصيتها التي تتصف بالقوة والصلابة سواء من ناحية والدها أو والدتها، التي تأثرت بهما إلى حد بعيد .

وأضافت جودة أنّ والدتها، بالنسبة إليها المثل الأعلى في حياتها فهي ليست من الذين يبحثون عن المثل الأعلى البعيد عنه، بل هي تفضل باستمرار أن يكون هذا المثل شخص أمامها تتجاذب معه ويشعر بأحاسيسها ومشاعرها، لذلك تجد هه الصفات في والديها، وعن تجربتها كعضو في لجنة تحكيم مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الماضية، بيّنت أنّها "بلا شك لم أكن أتوقّع هذا الاختيار وكنت سعيدة به إلى ابعد الحدود فالاختلاط مع فنانين من دول وحضارات مختلفة يشكل مكسباُ بحد ذاته بالإضافة إلى القدرة على الحكم على الأشياء من منظار مختلف، نحن آتون من بيئة شرقية لها عاداتها وتقاليدها وعندما نتواصل مع أشخاص لهم رؤية وعادات وتقاليد مختلفة قد تتفق وتختلف معها ولكن في النهاية سوف يكون مكسبا لك". 

وتحدّثت جودة عن مسلسل "حجر جهنم"، الذي تقوم ببطولته حاليًا، مشيرة إلى أنّها دخلت هذا المسلسل، وأنا مقتنعة بدوري تمامًا لست من النوع الذي يقبل دورا ما لأنه مضى عليا فترة ولم أظهر على الشاشة والجمهور سوف ينساني، الجمهور لا يمكن أن ينسى الدور الجيد والممثل الذي استطاع تقديمه بإتقان شديد، الممثل ليس كم وإنما كم، وأوضحت أروى جودة، أنّ "الانتشار أصبحت مقولة قديمة ومر عليها الزمن، اليوم الجميع يسعى إلى تقديم أفضل ما عنده ولم تنكر أروى أن المنافسة حامية في هذا العصر وهذه ظاهرة صحية، فالمنافسة تولد العمل الجيد، وجميعنا مستفيد من تلك الأعمال سواء جهة الإنتاج، أو المخرج أو الممثلين، فالعمل الناجح هو بمثابة ولادة جديدة لكل من ساهم في العمل وبعيدا عن التمثيل لأروى العديد من الهوايات أهمها القراءة التي تعتبرها غذاء الروح وممارسة الرياضة التي تشكل بالنسبة لها متنفسا لكل الضغوط التي يمكن أن يتعرض لها أي إنسان"، واصفة نفسها بأنها إنسانة عصبية ولكن في نفس الوقت عقلانية، فلا يمكن استفزازها بسهولة، ولكن عندما تغضب وهذا قليلا ما يحصل تنزعج من نفسها أكثر من أن تزعج الآخرين

ولا تعترف جودة بأنها جميلة كما يراها الجميع فهي ترى نفسها إنسانة عادية واذا كان الجمال سمة من سماتها تتمنى أن يكون هذا الجمال داخليًا ينعكس على الشكل الخارجي، كشافة عن سبب نقاء بشرتها ورشاقة قوامها، موضحة أنّها "أمارس الرياضة بشكل يومي، وأشرب الماء بكثرة واذا لم يكن لدي عمل أنام باكرًا وأصحو باكرًا، وخارج إطار العمل لا أضع الماكياج على الإطلاق سوى كريم الصباح وكريم المساء لتبقى البشرة نقية والإطلالة نضرة".

وتحدّثت جودة عن الصداقات في حياتها، مشيرة إلى أنّها محظوظة لأن لديها مجموعة من الأصدقاء المقربين والمخلصين، لأن الإخلاص في هذا الزمن أصبح عملة نادرة، ومبيّنة أنّها تختار ما يناسبها من ألوان وموديلات وليست من الأشخاص الذين يجرون وراء الموضة بطريقة عمياء ، لأنها تدرك تمامًا ما يناسبها وتفضّل الألوان الهادئة ولكن هذا لا يعني أنها لا يمكن أن ترتدي ألوانا زاهية اذا كانت مناسبة لذوقها وبشرتها.

وختمت أروى جودة، أنّ الفن و السعي وراء إثبات الذات، قد يجعلها تنسى حلم الأمومة، منوّهة إلى أنّها "غريزة عند كل امرأة وأرجو أن لا يحرمني الله من هذه النعمة ولكن أنا من النوع القدري الذي يدرك كل شيء لإرادة الله سبحانه وتعالى خاصة في موضوع الزواج و الإنجاب".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أروى جودة تؤكّد أنّ الرياضة أهم أسباب نقاء بشرتها أروى جودة تؤكّد أنّ الرياضة أهم أسباب نقاء بشرتها



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 21:40 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

الموت يغّيب الإعلامي المصري مفيد فوزي عن 89 عاماً
 صوت الإمارات - الموت يغّيب الإعلامي المصري مفيد فوزي عن 89 عاماً

GMT 23:57 2016 السبت ,27 شباط / فبراير

ما هي النصائح لتطوير شخصية الطفل وتنميتها؟

GMT 06:59 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

عرض "العادلون" لألبير كامي على مسرح العائم الكبير

GMT 12:10 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

أضيفي البهجة على ديكور منزلك في احتفالات عيد رأس السنة

GMT 03:11 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

تعديلات «غوغل كروم» تثير موجة اعتراض بين المستخدمين

GMT 16:25 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

"سوبارو فورستر" و"مازدا CX-5 2019" تتنافسان لجذب العملاء

GMT 19:00 2013 الجمعة ,15 شباط / فبراير

مؤسس "فيسبوك" يملك أقل من 30% من الشركة

GMT 21:45 2013 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

بريطانية تمضي 3 أيام لتعديل الوقت في ساعاتها الـ5000

GMT 05:03 2015 الخميس ,15 كانون الثاني / يناير

إضافة لعرض عدد التنبيهات من أي موقع في "فايرفوكس"

GMT 16:12 2013 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

3 مليار درهم عوائد فنادق أبوظبي في 7 أشهر

GMT 17:40 2013 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

"شرفات البوح" للكاتبة الفلسطينية وفاء أبو عفيفة

GMT 19:00 2013 الجمعة ,05 إبريل / نيسان

وفد أمني ليبي يزور الجزائر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates