إليسا تُشعل السوشيال ميديا بقرار اعتزالها وتتراجع بعد دعم محبيها
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكدت أنه ليس لديها أي خلاف مع شركة "روتانا"

إليسا تُشعل "السوشيال ميديا" بقرار اعتزالها وتتراجع بعد دعم محبيها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إليسا تُشعل "السوشيال ميديا" بقرار اعتزالها وتتراجع بعد دعم محبيها

النجمة اللبنانية إليسا
بيروت - صوت الإمارات

أكدت النجمة اللبنانية إليسا أنها كانت تفكر جديا بالاعتزال بسبب ظروف معينة مرّت بها، لذلك عمدت إلى تدوين هذا القرار عبر تغريدة أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي، لكنها ما لبثت أن عادت عن قرارها بعد الكم الهائل من دعم المحبين والجمهور على حد قولها.وكشفت المطربة اللبنانية في لقاء على شاشة الـmtv مع الإعلامي اللبناني زافين، أنه ليس لديها أي خلاف مع شركة "روتانا" للصوتيات والمرئيات، وعن سبب انفصالها عنها؛ إذ قالت: "أريد أن يكون هناك ملكية فكرية لعملي وأشعر بالحرية، بخاصة أن أعمال روتانا كانت منتشرة في وقت سابق على أكثر من تطبيق والآن هي محصورة على تطبيق واحد فقط ديزر. طار عقلي بس عرفت، كأن واحد بيملك ثروة رح تروح، من الصعب جدا أن تصدر أغان لا تملكها".

ولفتت إليسا في لقائها إلى أنها ليست من النجوم الذين يقولون "شو ما عملت رح ينجح"، ففي بعض الأحيان هناك من يقوم بـ"دعسة ناقصة" تقضي على مسيرة سنوات طويلة، مشيرة إلى أن هذا الأمر هو ما يجعلها تحافظ على نفس مستوى الأعمال التي اختارتها من دون التفكير بأنه سوف يضرب ويكسر الدنيا".وصرحت الفنانة اللبنانية أنها حاولت الدخول إلى مجال الإعلام كمقدمة برامج أو مذيعة لربط الفقرات لكن لم يتم قبولها، فهي ربحت الميدالية الفضية، وليس من المعيب القول إنها سيدة حولت الفضة إلى ذهب، كون مسيرتها، التي بدأتها بأغنية "بدي دوب" وشكلت صدمة لجمهورها، هي محطة وليس ألبوما.

وحول تعاونها الدائم مع مخرجين لبنانيين، أرجأت السبب إلى الإبداع الذي لمسته من خلال أعمالها بخاصة الأخيرة منها من خلال تعاونها مع أنجي الجمال، فاتحة باب التعاون مع أي مخرج عربي، متطرقة إلى حبها لمصر ورغبتها الدائمة في اختيار الشعراء والملحنين المصريين الذين تتواصل معهم بنفسها لاختيار ما يكتب لها خصيصا.وقالت إليسا إنه من الممكن أن يكون لها عمل خليجي قريبا؛ إذ تعرفت من خلال صديقتها أصالة نصري على الملحن الموهوب "سهم"، ومن الممكن أن تتعاون معه بعمل ما في المستقبل، مشيرة إلى أنها هذه الفترة سعيدة من الداخل على الرغم من كل الظروف الراهنة، مؤكدة أن موضوع الزواج والعائلة لا تكترث له كثيرا في الوقت الحالي، وقالت "مش كل إنسان ولد ليؤسس عائلة"، كاشفة أن لديها ابنة تدعى "أنجيلا" عوضت لها هذا الشعور (وهي إحدى صديقاتها المقربات من مصر).

وقالت إليسا: "لا أنكر أنني في وقت سابق كان لدي حلم الزواج، ولكن الظروف تتبدل مع الأيام. لا يسعني سوى شكر ربي لأنه أعطاني أمورا كثيرة وعوضني الله بانجي لتعوضني شعور الأمومة ليس بالضرورة أن تكون من لحمي ودمي".وأضافت: "انجيلا كانت صغيرة جدا حين التقيت بها في مصر، فهي كانت تتواجد دائما في حفلاتي وهناك قواسم كثيرة مشتركة بيننا. فهي تخاف علي كثيرا، وساندتني كثيرا في أوقات مرضي، الحمدالله الله أعطاني هذه النعمة".ولفتت إليسا إلى أنها سعيدة جدا هذه الأيام على الرغم من كل الظروف التي يمر بها البلد، كاشفة أن كل قصص الحب التي مرت بها باتت تعتبرها من الماضي، فهناك أشخاص مازالت على صداقة معهم وآخرون تلتقيهم وكأنهم غرباء، مستطردة بالقول: "حسب كيف كانت العلاقة وكيف خلصت وشو كان مضمونها، الحمدالله خلصوا العلاقات الماضية".

وتطرقت ملكة الإحساس إلى حياتها في طفولتها بالقول إنها لم تولد وفي فمها ملعقة من الذهب، فهي من عائلة فقيرة، والدها كان أستاذا في التعليم الرسمي وراتبه كان محدودا وفي بعض الأحيان كانت لا تستطيع الاحتفال بعيد ميلادها، ولكنها لم تكن تحزن من الأمر، وكانت تحاول منذ عمر 16 سنة أن تساعد عائلتها منذ بداية العمل في المسرح.ونالت إطلالة إليسا هذه استحسان جمهورها، حيث وصفوها بالملكة الراقية في أسلوبها في الحديث، فضلا عن عفويتها وجرأتها، فتبادل عدد كبير من متابعي إليسا عدة مقاطع من مقابلتها مع زافين، مثنين على صوتها وطريقتها المميزة في التعبير عن نفسها.

قد يهمك ايضا

إليسا تؤكّد أن الشعب اللبناني أصبح ينتظر الموت أو الاغتيال

الناشطة السويدية غريتا تونبرغ توجه تغريدة لترامب

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إليسا تُشعل السوشيال ميديا بقرار اعتزالها وتتراجع بعد دعم محبيها إليسا تُشعل السوشيال ميديا بقرار اعتزالها وتتراجع بعد دعم محبيها



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 21:40 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

الموت يغّيب الإعلامي المصري مفيد فوزي عن 89 عاماً
 صوت الإمارات - الموت يغّيب الإعلامي المصري مفيد فوزي عن 89 عاماً

GMT 12:16 2013 الأحد ,02 حزيران / يونيو

فنادق أبوظبي تطلق فعاليات متنوعة لجذب السياح

GMT 13:12 2014 الإثنين ,29 كانون الأول / ديسمبر

مهرجان موسيقي لأعمال الموسيقار الروسي العالمي سترافينسكى

GMT 14:37 2013 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

محكمة هندية تقضي برفع التجميد المفروض على مصنع نوكيا

GMT 16:40 2014 الجمعة ,26 كانون الأول / ديسمبر

"العين للتوزيع" تنفي فرض رسوم إضافية على الكهرباء والماء

GMT 00:08 2016 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

رفيق الحريري يبكي

GMT 00:10 2021 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

"نيويورك تايمز" تعلن الأعلى مبيعا فى أسبوع

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 09:59 2014 الأربعاء ,17 كانون الأول / ديسمبر

"داعش" ينقل عشرات من شاحنات النفط من كركوك للموصل

GMT 18:18 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

هند صبري تخضع لجلسة تصوير جديدة بالوردي

GMT 16:30 2013 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجزائر الـ6 عربيًا على مستوى حقوقِ المرأةِ

GMT 16:14 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

"فيراري" أحدث المنضمين لقائمة سيارات الدفع الرباعي

GMT 14:48 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اللواء عمير محمد المهيري يكرم الفائزين بجائزة التنافسية

GMT 12:54 2014 الأربعاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

الأحمد يؤكّد أنَّ اندفاع "حماس" نحو التصعيد يخدم نتنياهو

GMT 19:14 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

أسماك يابانية ملونة باهظة الثمن تشارك في مسابقات جمال

GMT 12:27 2013 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ندوة عن ترشيد المياة في المزار الجنوبي

GMT 10:51 2013 الجمعة ,01 آذار/ مارس

"آر إس إيه" تطلق خدمات مركز "NextGen"

GMT 17:37 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

روضة الميهي تُصمم إكسسوارات نادرة من اللاريمار
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates