ميادة الحناوي ترد على شائعات مرضها وتهاجم رمضان وشاكوش
آخر تحديث 13:02:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ميادة الحناوي ترد على شائعات مرضها وتهاجم رمضان وشاكوش

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ميادة الحناوي ترد على شائعات مرضها وتهاجم رمضان وشاكوش

الفنانة السورية الكبيرة ميادة الحناوي
القاهرة - صوت الإمارات

ردت الفنانة السورية ميادة الحناوي على الشائعات التي طالتها في الفترة الأخيرة حول إصابتها بفيروس كورونا المستجد ومرض الزهايمر؛ إذ قالت لمطلقي تلك الشائعات الذين وصفتهم بالحاقدين والمغرضين "خافوا من الله... لأنه الدنيا فيها موت وحياة"، كما وصفتهم أيضا بغير المحبين لنجاح الإنسان و"السفلة".وأشارت الحناوي خلال اتصال هاتفي ضمن برنامج vip عبر إذاعة "سوريانا" إلى أن مطلق الشائعات تلك هي فنانة، والشائعة صدرت في مصر، مشيرةً إلى أنها أطلت في البرنامج عبر الهاتف استثنائيا، وذلك لالتزامها بالإجراءات الوقائية من فيروس كورونا، كونها استقرت في منزلها منذ الشهر الثالث من السنة الفائتة.

كما أكدت أنها ابتعدت عن الساحة الغنائية وذلك لأنها التزمت بالإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس، مشيرةً إلى أنها محاربة من دول الخارج وموضوعة على القائمة السوداء منذ أكثر من 13 عاما بسبب مواقفها الوطنية، مبينةً أنها غير نادمة على موقفها الوطني كما أنها تعتز بوطنيتها وبلدها.وفي الحديث عن تعاونها مع الملحن السوري صفوان بهلوان أعربت الحناوي عن حبها واحترامها الشديد له وفخرها بتجواله وتكريمه في البلاد العربية، لافتةً إلى أنها عاتبة عليه وذلك لأنه لم يستمر في عطائه لسوريا، كما أنه ظُلم وتغيب في بعض سنوات مسيرته، متمنيةً إعادة تعاونها معه.

وعن عدم غنائها لشارات المسلسلات عقب تجربتها الأولى في غناء شارة مسلسل "نرجس" بعنوان "سنرجع يوما" من ألحان الموسيقي السوري طاهر مامللي، لفتت الحناوي إلى أنها لا تهوى غناء شارات الأعمال الدرامية، مشيرةً إلى أنها لا تفكر في إعادة التجربة كما أن الموسيقيين السوريين أمثال طاهر مامللي وإياد الريماوي ورضوان نصري مميزون ومهمون.

وحول رأيها بالفنان المصري محمد رمضان ومواطنه الفنان حسن شاكوش، قالت إنها لا تتابع رمضان غناءً ولا تمثيلاً حيث قالت: "مين محمد رمضان.. مين حسن شاكوش.. يا حرام عالفن"، مشيرةً إلى أن هناك الكثير أيضا من الفنانات اللواتي يروّجن لأنفسهن باستخدام العري والإيحاءات غير الأخلاقية، مبينةً أنهن يجعلن من الفن ستارة.وعن وجود فنانة أو فنان قادرين على إكمال درب ميادة الحناوي أكدت أن لدينا في سورية أصواتا جميلة، لكننا لا نمتلك صناعة الفنان كما في مصر ولبنان وذلك لعدم وجود حقوق نشر، لافتةً إلى أنها تحب الفنانة السورية شهد برمدا والفنان السوري خلدون الحناوي، وتعتبرهم أصواتا مهمة.

كما قالت إن الأغنية السورية غير ناجحة والسبب هو عدم وجود من يساعد الفنانين على النهوض والانتشار وتحقيق التفرد في الأداء، مبينةً أن الفنانين السوريين أمثال ناصيف زيتون يتبعون النمط الواحد، كما أن الفنان إلياس كرم قلد الفنان اللبناني الراحل وديع الصافي ولم يضف شيئا إلى الفن، كما أنه لم يصنع بصمة خاصة به، وتولد لديه الغرور، وأصبح يقول "أنا أفضل من وديع الصافي" لذا فهي تعدّه "مقلدا بالفن".وحول الدراما السورية، أوضحت الحناوي أننا في سورية نمتلك ممثلين مهمين لكن إنتاج الأعمال الدرامية أصبح ذا نمط واحد، والغالب عليها هو أعمال البيئة الشامية؛ إذ قالت "ملينابيئة شامية"، لافتةً إلى أن الدراما السورية تراجعت في ظل الأزمة السورية متمنيةً أن تعود كما كانت سابقا، وذلك لأن سوريا تمتلك فنانين وكتّابا و"سيناريست" مهمين.

وقـــــــــــــــــد يهمك أيــــــــــــضًأ :

ميادة الحناوي تنفي أن يكون إلغاء حفلها في لبنان بسبب وضعها الصحي

ميادة الحناوي تكشف أسباب بلاء "كورونا" وتؤكد أنها سيدة "بيتوتية"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميادة الحناوي ترد على شائعات مرضها وتهاجم رمضان وشاكوش ميادة الحناوي ترد على شائعات مرضها وتهاجم رمضان وشاكوش



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - صوت الإمارات
أطلت الأميرة رجوة الحسين زوجة ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، في الاحتفالات التي اٌقيمت يوم أمس 9 يونيو لمناسبة يوم الجلوس الملكي، واليوبيل الفضي  لتولي الملك عبدالله الثاني مقاليد الحكم، بإطلالة مميزة وساحرة باللون الأحمر، وكانت عبارة عن  ثوب منسق بعناية مدروسة مع كاب من النسيج نفسه، وقد تم تطريز ياقة الثوب بألون العلم الأردني، فيما زخرفت العباية المفتوحة بكاملها بخيوط فضية ورسوم مع عناية خاصة بالتطريز للتصميم من الجهة الخلفية للثوب. وقد اكتفت الأميرة بأقراط ماسية مع خاتم مطعم بحجر كبير من الألماس، واعتمدت تسريحة شينيون طبيعية أظهرت رقي الثوب الذي اعتمدته والتطريز الذي يتضمن رسالة ومغزى وطنياً. وبدورها أعربت المصممة هنيدة صيرفي عن افتخارها باختيارها لتصميم زي الأميرة رجوة الحسي...المزيد

GMT 07:20 2024 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

ميزة جديدة في منصة "إكس" تتعلق بإخفاء الإعجابات
 صوت الإمارات - ميزة جديدة في منصة "إكس" تتعلق بإخفاء الإعجابات

GMT 11:44 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 11:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العذراء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 15:51 2013 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

32 عملًا سينمائيًا في المهرجان الوطني للفيلم القصير

GMT 20:22 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

البوت يتربع على عرش الموضة الرجالي

GMT 02:26 2016 الخميس ,24 آذار/ مارس

Elie Saab يطلق عطره الجديد Rose Couture

GMT 13:16 2013 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

نفوق أطول هر منزلي في العالم

GMT 13:10 2013 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة دكتوراة تؤكد قدرة الإمارات على إستضافة أكبر المعارض

GMT 01:43 2012 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

السخانات الشمسية إجبارية في زايد

GMT 07:47 2013 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

صدور كتاب "فقه الخلافة وتطورها" لعبد الرازق السنهورى

GMT 01:43 2013 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

نقل جثة حوت ضخم على ظهر شاحنة في جنوب آسيا

GMT 04:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم "Le Dey d’Alger" يقدم أشهى الأطباق التقليدية الجزائرية

GMT 20:18 2016 الخميس ,23 حزيران / يونيو

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يستقبل فريق "الوحدة"

GMT 05:31 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

بـ"رقص الهوانم وزغطة" الدور الأول تفتتح موسم خريف الجنينة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates