لبلبة تؤكد أن شخصية حميدة  من أصعب الأدوار التي قدمتها
آخر تحديث 13:06:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
إصابة وزير النفط الفنزويلي طارق العيسمي بفيروس كورونا الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ترحب بموقف رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح الداعم لوقف إطلاق النار في ليبيا وخصوصا في سرت عقيلة صالح والممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا يدعوان لوقف أي تدخلات سلبية لأطراف دولية في ليبيا ودعم العملية السياسية المحكمة الخاصة باغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري تصدر حكمها في 7 أغسطس رئيسة بوليفيا جانين آنييز تعلن إصابتها بفيروس كورونا "الصحة" تعلن 445إصابة جديدة بفيروس كورونا و568 حالة شفاء ووفاة واحدة وزير الخارجية المصري يؤكد لن نسمح بتهديد أمننا من قبل الميليشيات وزير الخارجية المصري يؤكد أن تنظيم داعش عاد للظهور في عدة مدن ليبية المندوبة الأميركية في مجلس الأمن تؤكد لا مكان للمرتزقة في الأراضي الليبية المندوبة الأميركية في مجلس الأمن يعلن التطورات والحشود العسكرية في محيط سرت تثير قلقنا
أخر الأخبار

كشفت لـ "صوت الإمارات" انها تجسّد شخصية الزوجة المقهورة

لبلبة تؤكد أن شخصية "حميدة " من أصعب الأدوار التي قدمتها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - لبلبة تؤكد أن شخصية "حميدة " من أصعب الأدوار التي قدمتها

الفنانة لبلبة
القاهرة ـ شيماء مكاوي

أعربت الفنانة لبلبة عن سعادتها البالغة بردود الافعال الايجابية عن شخصية " حميدة " التي جسدتها في مسلسل " مأمون وشركاه " الذي يقوم ببطولته الزعيم عادل إمام، مشيرة الى أن "شخصية " حميدة " تعتبر من اصعب الشخصيات التي جسدتها عبر تاريحي الفني حيث أنني جسدت شخصية الزوجة المقهورة والتي يبدو عليها علامات السن والشيخوخة  من كثر ما تعاني من مشاكل مع زوجها البخيل الذي يبخل حتى بمشاعره عليها" .

وتابعت لبلبة في حديث خاص ل " صوت الإمارات" : انا جسدت شخصية موجودة بالفعل في الحقيقة في معظم البيوت المصرية وتجسيد شخصية موجودة في الواقع امر ليس سهلا والحمد لله ردود الافعال جميعها إيجابية لذا وجدت تعاطف كثير من السيدات معها واشاد الكثيرون بشخصية " حميدة " ، وعن استعدادها للشخصية تقول : خضعت لجلسات ماكياج كبيرة حتى اظهر بمظهر المرأة الغير مهتمة بنفسها او ملابسها و علامات الشيخوخة تبدو على وجهها مع ظهور الشعر الأبيض في شعرها وأمضيت فترة للتحضير في الشخصية قبل التصوير بأسبوعين كاملين ، اما عن اسباب موافقتها على هذا العمل فتقول : اولا اشتراكي مع صديق العمر الفنان عادل إمام في عمل شىء لا يمكن ان ارفضه خاصة ان بيني وبين عادل إمام كمياء خاصة  حيث قدمنا أكثر من 15 عملا منهم 13 فيلم سينمائي وشكلنا معا ثنائي فني ناجح هذا على المستوى الفني أما على المستوى الشخصي فتربطنا علاقة صداقة قوية جدا ممتدة لسنوات عديدة صداقة أعتز بها كثيرا، ثانيا السيناريو الذي أبدع في كتابته المؤلف يوسف معاطي فقد كتب السيناريو بحنكة كبيرة يظهر من خلالها حياة الزوج البخيل وعلاقتاته مع أبناؤه وزوجته ولا يخلو السيناريو من لمحات كوميدية موظفة بذكاء شديد في الدراما  ، فعندما قرأت السيناريو تحمست كثيرا لتجسيد شخصية " حميدة " وتحمست للأشتراك في العمل.

وأكدت الفنانة لبلبة أنها سعدت كثيرًا بعد اشتراك الفنان مصطفى فهمي والفنانة شرين في العمل، وأضافت : سعدت كثيرا بالتوليفة الجميلة من أبرع الفنانين مثل الفنان مصطفى فهمي والفنانة شيرين وجيل الشباب خالد سرحان وخالد سليم وريم مصطفى، وعن تكرار العمل مع المخرج رامي إمام تقول : هي ثاني تجربة بعد مسلسل " صاحب السعادة " الذي حقق نجاحا كبيرا والمخرج رامي إمام مخرج بارع جدا متحكم كثيرا في أدواته وفي بداية العمل يلقي ملاحظاته ونستمع لها جيدا لذا أثق به كثيرا كمخرج وأتمنى تكرار العمل معه مرة آخرى .

وتحدثت لبلبة عن الموسم الدرامي الرمضاني لهذا العام فتقول : سعيدة جدا بنجاح الموسم الدرامي الرمضاني فحتى الآن لا يوجد عمل لم يحقق نجاحا عند مشاهدته وهذا يدل على إن كل نجم وكل فنان أجتهد في منطقته وبذل جهدا كبيرا من أجل إنجاح العمل المشارك فيه وذلك رغم الأزمة في الإنتاج الدرامي إلا إن الموسم الدرامي الرمضاني لهذا العام نجح وبقوة، وعن تفضيلها لعرض الأعمال الدرامية خارج رمضان أم داخل رمضان أكدت قائلة : أفضل العرض الرمضاني بالطبع فرمضان له تيمة خاصة وجو خاص به دراميا ، أما عن قلة عدد المسلسلات الدرامية لهذا العام فقالت : هذا الأمر جيد لأن المشاهد كان يشعر بالتشتت من كثر عدد المسلسلات التي تعرض في شهر واحد وكان هناك العديد من الأعمال الدرامية تتعرض للظلم من كثرة عدد الأعمال التي تعرض في شهر رمضان .

وتابعت لبلبة : لا يمكن لأحد أن ينكر إن توزيع الأعمال الدرامية على مواسم درامية طوال العام جعل هناك توازن وأستطاع المشاهد أن يشاهد العديد من الأعمال على مدار العام وليس في شهر واحد ، و عن كيفية محافظتها على جمالها ورشاقتها قالت : السر يكمن في الأكل الصحي وممارسة الرياضة بإستمرار فأنا أبتعد تماما عن تناول أي مأكولات غير صحية وأمارس الرياضة بإستمرار .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبلبة تؤكد أن شخصية حميدة  من أصعب الأدوار التي قدمتها لبلبة تؤكد أن شخصية حميدة  من أصعب الأدوار التي قدمتها



نسقت إطلالتها ببنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة ونظارة شمسية

الملكة رانيا تتألق بـ"الفوشيا" من توقيع "أوف وايت"

عمان - صوت الامارات
تألقت الملكة رانيا، زوجة العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، بإطلالاتها العصرية خلال زيارة لها إلى بيت البركة وبيت الورد في منطقة أم قيس التي تقع في شمال الأردن، برفقة إبنتها الأميرة إيمان، وأطلت الملكة رانيا بقميص ساتان بلون الفوشيا من Off-White بسعرألف دولار أمريكي، كما انتعلت حذاء سنيكرز من Adidas بسعر 100 دولار أمريكي. ونسّقت ملكة الأردن إطلالتها ببنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة، وارتدت نظارات شمسية من Chanel، تميّزت بشكلها المدوّر، واعتمدت تسريحة الكعكة الفوضوية والعفوية، وتميزت بمكياج ناعم وعملي ارتكز على ظلال العيون الترابي وأحمر الشفاه اللامع. ونشرت الملكة رانيا على صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة صور من زيارتها لأم قيس، برفقة ابنتها إيمان، وكتبت معلقة: "جلسة ما بتنتسى اليوم في بيت البركة وبيت الورد مع إيمان وأ...المزيد

GMT 08:27 2020 السبت ,11 تموز / يوليو

صيف 2020 مُفعم بأشعة الشمس وألوان قوس قزح
 صوت الإمارات - صيف 2020 مُفعم بأشعة الشمس وألوان قوس قزح

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 08:05 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates