انتظروني في عملين دويتو وأعدكم بالمفاجآت
آخر تحديث 21:40:59 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مريم سلطان في حديث إلى "مصر اليوم":

انتظروني في عملين "دويتو" وأعدكم بالمفاجآت

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - انتظروني في عملين "دويتو" وأعدكم بالمفاجآت

المطربة المغربية مريم سلطان
الدار البيضاء ـ سمية ألوكاي

أكدت المطربة المغربية مريم سلطان، في تصريح خاص لـ"مصر اليوم"، أنها تستعد  لإطلاق "دويتو" يجمعها بالفنان حاتم إيدار، خلال حزيران/يونيو المقبل، بعنوان "الغيرة"، من توزيع حميد الدوسي، وفي الوقت ذاته، ستطلق "دويتو" آخر بعنوان "بوم بوم" ، سجلته في باريس مع الفنان البوليفي ميغيل من فرقة "سانتا كروز"، والذي يتضمن مزيجًا من العربي الشرقي، الفرنسي والإسباني، ويتناول مسألة الحب والتآلف بين مختلف الأجناس.
وقالت مريم، إنها هذا العام يحمل الكثير من المشاريع الفنية، فبعد تسجيل دويتو جمعها بالشاب سيمو في مدينة بروكسل البلجيكية، تستعد لإحياء مجموعة من الحفلات الفنية في أوروبا وأميركا، وتعد جمهورها بالعديد من المفاجآت، تفضل التكتم عليها إلى حين توقيع العقود مع الجهات المعنية".
عن تعلقها بالموسيقى، أوضحت الفنانة المغربية، "أحب الموسيقى منذ نعومة أظافري، وساندتني عائلتي وأصدقائي من أجل المضي قدمًا في مجال الغناء، فعندما أغني أنسى الحزن، ومن خلال الموسيقى أستطيع التعبير بكل حرية عما يخالجني، فهي حياتي، في بعض الأحيان أفكر في الاعتزال وأتساءل إن كان اختياري صائبًا، لكن مع ذلك أعود وأتمسك من جديد وبشدة بمجال يمنحني السعادة، وأحب تقاسم هذه السعادة مع الآخرين، فعندما أرى محبة الأطفال لي وتجاوبهم معي، أشعر بسعادة كبرى وبخاصة أنني أحب الغناء للأطفال والأشخاص المرضى والفقراء، وهذا ما جعلني انخرط في تظاهرات فنية خيرية لمساندة الآخرين ومساعدتهم والتخفيف من معاناتهم، ولا تكتمل راحتي في الغناء إلا بعدما زاوجت بين الموسيقى والرقص، رغبة مني في إبداع لوحات راقصة تتكامل من حيث الشكل والمضمون، فأنا أرقص (السالسا والروك) والرقص الشرقي والبوليودي مع فرقة للراقصات في سويسرا، تحمل اسم (ياجميل)".
ولدت مريم عيوش، وهو اسمها الحقيقي، في وسط فني مهد لها الطريق وجعلها تدخل عالم الفن من خلال دراستها فن "الجاز" في سويسرا والتمثيل في مصر، وفوزها بمسابقة ملكة جمال المغرب عام 1994، جعلها تدخل عالم الإعلانات من بابه الواسع، وقد اكتشفها الجمهور المغربي من خلال "سينغل" بعنوان "حبي وحبيبي" مع الفنان حميد بوشناق، ومن بين أعمالها "دويتو" فني مع الفنان نوري بعنوان "سامية"، وأغاني أخرى مثل "الحبيب"، "شكون يطفي ناري"، "محبوبي"، وغيرها من الأعمال الأخرى.
هاجرت مريم إلى مصر من أجل أخذ دروس في التمثيل وصقل موهبتها في هذا المجال، وغادرت إلى جنيف في سويسرا مع عائلتها بعد وفاة والدها، ووضعت بصمتها في بلاد المهجر غير أنها تتحدث بحرقة واضحة عن بلدها، لأنها بكل بساطة تعبت من الغربة وتترقب العودة إلى المغرب في أقرب وقت ممكن، كون أمها من مدينة طنجة وأبوها من مدينة فاس، جعلها تأخذ من غنى وتقاليد كل مدينة على حدة .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتظروني في عملين دويتو وأعدكم بالمفاجآت انتظروني في عملين دويتو وأعدكم بالمفاجآت



تخطف الأنظار بالتصاميم المميزة والأزياء اللافتة

ليدي غاغا تتألَّق خلال إطلاق خطّها الجديد لمستحضرات التجميل

واشنطن - صوت الامارات
يقترن اسم ليدي غاغا Lady Gaga دائمًا مع جرأة الإطلالات، وإن شهدت أزياؤها في الفترة الأخيرة تطورًا لافتًا من حيث إختيار تصاميم أنيقة تخطف بها الأنظار لكنها تعود وتغتنم كل فرصة لإختيار أزياء جريئة تجعلها تتفّرد على السجادة الحمراء. الإطلالة الأولى بفستان أسود مزيّن بالترتر اللامع حمل توقيع المصمم يوسف الجسمي وهذا ما حصل، لدى إطلالتها بثلاث فساتين جريئة صُممت خصيصًا لها وتألقت بها خلال حفل إطلاق ماركتها الخاصة من مستحضرات التجميل Haus Laboratories. "غاغا"، استهلّت إطلالاتها بفستان أسود مزيّن بالترتر اللامع حمل توقيع المصمم الكويتي يوسف الجسمي Yousef Aljasmi، وتميّز الفستان بالفتحة الجانبية العالية جدًا. ببدلة القطة من قماش الدانتيل الشفاف من تصميم Kaimin مع كورسيه إطلالة ليدي غاغا الثانية لم تخلو أيضًا من الجرأة والإثارة، وهذه المرة نسّ...المزيد

GMT 11:59 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 صوت الإمارات - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates