أنتقد قتلة الأطفال في سورية ولا أخشى الاغتيال
آخر تحديث 03:49:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أصالة نصري في حديث إلى "مصر اليوم":

أنتقد قتلة الأطفال في سورية ولا أخشى الاغتيال

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أنتقد قتلة الأطفال في سورية ولا أخشى الاغتيال

المطربة السورية أصالة نصري
بيروت ـ سليمان أصفهاني

أكدت المطربة السورية أصالة نصري، أنها لا تخشى الاغتيال لمعارضتها ممارسات الحكومة السورية، وأنها تراجعت عن قرار عدم الحضور إلى لبنان لأنها تحب شعبه الودود، فيما رأت أن تجربتها في تقديم برنامج "صولا" رائعة ومميزة .
التقى "مصر اليوم" الفنانة السورية أصالة خلال زيارتها الأخيرة إلى العاصمة اللبنانية بيروت وكان له معها هذا الحوار..
* كيف تراجعت عن قرار عدم الحضور إلى لبنان؟
- غامرت لأنني أحب هذا البلد وشعبه الطيب، وأنا انسانة لم أؤذ أحدًا في حياتي، وقد توكلت على الله ومضيت نحو بيروت، ولا شك أن استقبال اللبنانيين ألغى كل المخاوف في نفسي، وأيقنت أن هذا الشعب لا يجيد إلا المحبة، وأقصد شريحة كبيرة منه.
* انتقدتِ جهات لبنانية تؤيد الرئيس السوري بشار الأسد ؟
- انتقدت من يؤيد قتلة شعبي وناسي وأهلي، فهل أحد في هذه الدنيا يؤيد من يغتال أحلام الأطفال.
* من يغتال أحلام الأطفال في سورية؟
- الوحش الذي اعتاد على الارتواء من دماء البسطاء والحالمين بغد أفضل، لكن هذا الظلام سينجلي بقدرة الله عز وجل.
* ألا تخافين الاغتيال؟
- أخاف من الله وحده، أنا إنسانة عارضت الباطل، وإذا كان الثمن حياتي فلا مشكلة طالما أن الهدف حياة بلدي وشعبي.
* هل هددك أحد في لبنان؟
- لا خلال وجودي في بيروت لم أتلق أي تهديد، لكن لا يمنع أن تكون للوحش أصابع مؤذية تعبث بكل من لا يرضخ لأطماعه.
* ألم تشتاقين إلى بلدك سورية؟
- سورية في البال في كل لحظة لم تغادرني، تصور لم أتمكن من السكوت على الباطل على الرغم أن في ذلك خطر الموت، وطني أغلى ماعندي.
* الفنانة ميادة الحناوي هاجمتك.. ماهو ردك؟
- أبواق الباطل كثيرة، وللوحش أتباع، وما فعلته ميادة الحناوي مردود عليه بالدماء الذكية التي تتم إراقتها في أزقة الوطن، فهل هناك شهادة زور أكثر من هذه؟.
* مؤخرًا تمت محاولة اغتيال قائد الجيش السوري الحر رياض الأسعد في سورية؟
- أجل الخبر مؤسف، ويؤكد سياسة الوحش، فرياض الأسعد بطل من أبطال بلادي، وإذا بترت قدمه فإن ألف رجل سيكونون السند له.
* كيف تنظرين إلى الكلمة التي ألقاها معاذ الخطيب في جامعة الدول العربية؟
- هو رجل مثقف وخير ممثل لشعبي الجريح الذي ينزف الدماء في كل ثانية.
* كيف تصفين تجربة برنامج "صولا" الذي تقومين بتقديمه منذ فترة؟
- رائعة ومميزة وتلقى بفضل الله استحسان الناس، وهذا الأمر حرضني على المتابعة ومواصلة التقدم نحو الأمام، والبرنامج أيضًا وجد قبول أهل الفن وإنني أعتز به كثيرًا.
* هل ستكررين الزيارة الى لبنان ؟
- لا أحد سيمنعني من زيارة لبنان، والباطل سيذهب إلى نهاية قريبة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنتقد قتلة الأطفال في سورية ولا أخشى الاغتيال أنتقد قتلة الأطفال في سورية ولا أخشى الاغتيال



GMT 05:19 2024 الأحد ,14 إبريل / نيسان

موضة المزهريات الدارجة في عام 2024
 صوت الإمارات - موضة المزهريات الدارجة في عام 2024

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 11:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج السرطان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 21:16 2013 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

ملياري يورو لصناعة كمبيوترات لوحية شبيه بالمخ البشري

GMT 17:49 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

الكويت تتسلم قيادة قوة "الواجب 81" الخليجية من السعودية

GMT 05:18 2013 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

22 طبيبًا في المنيا يحصلون على دبلوم إدارة المستشفيات

GMT 14:16 2013 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

أنثى نمر تصطاد ظبيًا بالتودد إليه

GMT 00:35 2013 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مطعم في تل أبيب يقدم لحم الخيل لزبائنه دون علمهم

GMT 02:49 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق "برشلونة" يهزم مضيفه "أتلتيك بيلباو" بهدفين نظيفين

GMT 04:42 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حارس "وست هام" يؤكد أن جوميز برع أمام منتخب البرازيل

GMT 01:45 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

باجاني تطرح سيارة فائقة القوة بقوة 827 حصانًا

GMT 17:44 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على طرق تنسيق "اللون المرجاني" في إطلالتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates