هولاند يستبعد تقديم تنازلات لتركيا بشأن حقوق الإنسان أو التأشيرات
آخر تحديث 13:58:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

هولاند يستبعد تقديم تنازلات لتركيا بشأن حقوق الإنسان أو التأشيرات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هولاند يستبعد تقديم تنازلات لتركيا بشأن حقوق الإنسان أو التأشيرات

“فرنسوا هولاند”
باريس - مارينا منصف

استبعد الرئيس الفرنسي “فرنسوا هولاند” تقديم بلاده أي “تنازل” لتركيا سواء حول حقوق الانسان أو بشأن تأشيرات الدخول لمواطنيها الى الاتحاد الاوروبي لقاء ضمانات بضبط تدفق المهاجرين منها الى اوروبا.
وتحدث الرئيس الفرنسي في ختام اجتماع في قصر “الاليزيه” مع 15 مسؤولا اشتراكيًا ديموقراطيًا اوروبيًا، يأتي هذا في الوقت الذي يتم حاليًا طرح مشروع الاتفاق الاوروبي التركي الذي وضع خلال قمة عقدت في 7 اذار/مارس تساؤلات حول مدى التزامه بحقوق الانسان، ومن جانبها اعتبرت الامم المتحدة “غير قانونية” تدابير الترحيل الجماعية التي ينص عليها فيما أبدت دول اوروبية عدة مخاوف بشان الدخول في شراكة مع النظام الاسلامي المحافظ في انقرة، كما يثير المشروع مخاوف المعارضة التركية.
وتنص الخطة الرامية الى ضبط تدفق المهاجرين بصورة فوضوية الى أوروبا على استعادة تركيا جميع المهاجرين الذين يصلون بصورة غير شرعية الى اليونان بمن فيهم طالبي اللجوء السوريين الفارين من الحرب في بلادهم، وفي المقابل يلتزم الاوروبيون لقاء كل سوري يرحل الى تركيا باستقبال طالب لجوء على اراضيهم.
كما تطالب تركيا بمضاعفة المساعدة التي يمنحها لها الاتحاد الاوروبي للمساهمة في استقبال السوريين من 3 الى 6 مليار يورو، وطلبت انقرة مؤخرًا إعفاء مواطنيها من تأشيرات الدخول للسفر الى دول “فضاء شنغن” اعتبارًا من نهاية حزيران/يونيو وليس في نهاية العام مثلما كان متفقًا عليه، وفتح خمسة فصول جديدة في مفاوضات انضمامها الى الاتحاد في سياق المفاوضات البطيئة والمتعثرة التي بدأت في 2005.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هولاند يستبعد تقديم تنازلات لتركيا بشأن حقوق الإنسان أو التأشيرات هولاند يستبعد تقديم تنازلات لتركيا بشأن حقوق الإنسان أو التأشيرات



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates