السودان يتحسّب لتهديدات أمنية من مصر وإريتريا
آخر تحديث 23:26:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

السودان يتحسّب لتهديدات أمنية من مصر وإريتريا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السودان يتحسّب لتهديدات أمنية من مصر وإريتريا

مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود
الخرطوم ـ عادل سلامه

 أعلن السودان، الخميس، أنه يتحسب لتهديدات أمنية من جارتيه مصر وإريتريا بعد تحركات عسكرية للدولتين في منطقة ساوا الأريترية المتاخمة لولاية كسلا شرقي البلاد، وأكد البشير في خطاب شعبي ألقاه في مدينة سنجة في ولاية سنار جنوب شرق، الخميس، أن قواته مستعدة لمواجهة «عدوان المتربصين والمتآمرين والمتمردين»، وأضاف بلهجة حماسية وهو يرتدي بزة عسكرية: «الجنود جاهزون لصد كل مَن يتربص ببلادنا. المجاهدون جاهزون للفوز بالشهادة والدفاع عن وطنهم». ودعا إلى إحياء «فضيلة الجهاد»، مرددًا شعار: «جاهزين جاهزين لحماية الدين».

وأغلق السودان حدوده الشرقية بين ولاية كسلا ودولة إريتريا الأسبوع الماضي، ونشر آلافًا من قواته في المنطقة عقب إعلان الرئيس عمر البشير حالة الطوارئ في الولاية الحدودية، بينما شكل حاكم كسلا آدم جماع لجنة عليا للتعبئة والاستنفار في ولايته.

وقال مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود، إن اجتماعًا للمكتب القيادي للحزب الحاكم «وجه باستمرار الترتيبات الأمنية في حدود السودان الشرقية بعد تلقيهم معلومات أمنية عن تهديدات محتملة من مصر وإريتريا في منطقة ساوا الإريترية»، وكانت تقارير صحافية تحدثت في وقت سابق عن وصول تعزيزات عسكرية من مصر تشمل أسلحة حديثة وآليات نقل عسكرية وسيارات دفع رباعي إلى قاعدة ساوا العسكرية في إريتريا.

وكشف محمود عن تلقي المكتب القيادي للحزب الحاكم خلال اجتماعه الذي استمر حتى الساعات الأولى من فجر الخميس، تقريرًا من رئيس الوزراء بكري حسن صالح عن «التهديدات التي قد تحدث في بعض الولايات خصوصًا كسلا، بعد ورود معلومات عن تحركات بين مصر وإريتريا في منطقة ساوا قرب حدود كسلا».

وكان صالح قد أنهى في أواخر كانون الأول/ ديسمبر الماضي، زيارة إلى العاصمة الإريترية أسمرة استغرقت يومين أجرى خلالها لقاءات مع مسؤولين بارزين، وأوضح مساعد الرئيس السوداني أن التقرير شمل العلاقات مع مصر بعد استدعاء السفير السوداني من القاهرة عبدالمحمود عبدالحليم، و«خصوصًا بعد الهجوم الإعلامي المصري على الشعب السوداني والقيادة السودانية».

وأوضح إبراهيم محمود أن المكتب القيادي للحزب الحاكم «اطمأن للترتيبات الأمنية ووجّه بتواصلها تحسبًا لأي تهديد لأمن واستقرار البلد بعد أن أصبح السودان من أكثر الدول أمنًا في محيطه الإقليمي»، وأشار إلى أن الحزب اطمأن أيضًا على التحركات السياسية والديبلوماسية في هذا الإطار. وزاد: «لا نرغب في أي مشكلة بين جيراننا في المستقبل، بل نريد تعاونًا مع كل دول الجوار وكل دول العالم».

إلى ذلك، أبلغ كل من الحكومة السودانية و«الحركة الشعبية– الشمال» المتمردة- جناح عبدالعزيز الحلو، الوساطة الأفريقية باستعدادهما للجلوس على طاولة التفاوض في الأسبوع الأول من شهر شباط/ فبراير المقبل، لتسوية النزاع في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق. وأعلنت الوساطة أن جولة المفاوضات ستركز على وقف القتال، لتعقبها جولة مفاوضات سياسية.

واستقبل مساعد الرئيس السوداني، رئيس وفد الحكومة في المفاوضات حول منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، سفير الهيئة الحكومية لتنمية شرق أفريقيا "إيغاد" لدى الخرطوم ليسان يوهانس، والذي صرح بأنه نقل إلى محمود استعداد «الحركة الشعبية– الشمال» جناح الحلو للتفاوض مع الحكومة، وقال إن رئيس وفد الحكومة أكد له استعداد الحكومة للتفاوض أيضًا لضمان الاستقرار والسلام في البلاد.

وناقش وزير الخارجي،ة إبراهيم غندور، مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى السودان وجنوب السودان، نيكولاس هيسوم، فرص إحياء مفاوضات السلام الشامل مع أطراف مترددة في الانضمام إلى الحوار، وكشف الناطق باسم الخارجية، قريب الله خضر، إن غندور أكد استمرار العمل على التوصل إلى حل سياسي «مع القلة التي لم تلحق بعد بركب السلام عبر التفاوض وفق المرجعيات المتفق عليها».

في شأن آخر، انتقدت الخرطوم تقريرًا دوريًا قدّمه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى مجلس الأمن الدولي بشأن الوضع في إقليم دارفور، ووصف مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير عمر دهب فضل، التقرير بـ «المعيب»، وقال إن به «خللًا واضحًا، حيث يعتمد على أحداث صغيرة وعلى الجنح والبلاغات التي يتم تسجيلها في مخافر الشرطة».

وجاء ذلك في الجلسة التي عقدها مجلس الأمن الدولي وانتهت فجر الخميس، بشأن تقرير غوتيريش الأخير في شأن نشاط العملية المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة "يوناميد" في دارفور، شمل تقييم الوضع في الإقليم، أثناء الفترة الممتدة بين منتصف تشرين الأول/ أكتوبر وكانون الأول/ ديسمبر الماضي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السودان يتحسّب لتهديدات أمنية من مصر وإريتريا السودان يتحسّب لتهديدات أمنية من مصر وإريتريا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السودان يتحسّب لتهديدات أمنية من مصر وإريتريا السودان يتحسّب لتهديدات أمنية من مصر وإريتريا



أكّدت إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته

فيكتوريا بيكهام توضح أسباب نجاح علامتها التجارية

لندن ـ ماريا طبراني
احتفلت مصممة الأزياء العالمية، فيكتوريا بيكهام، زوجة نجم منتخب إنكلترا، ديفيد بيكهام، مؤخرًا بالذكرى العاشرة على إطلاق علامتها التجارية في عالم الأزياء والموضة، والتي تحمل اسمها، واختارت المشاركة في أسبوع الموضة في لندن بدلًا من نيويورك للمرة الأولى. وبالنظر إلى مشوارها خلال الـ10 سنوات التي أمضتها في العمل، قالت فيكتوريا بيكهام، إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته خلال عملها في الموضة، موضحة أن مفتاح نجاحها كان عدم الاستراحة من العمل. وفي حديثها إلى مجلة "فوغ استراليا" باعتبارها نجمة غلافها في العدد المقبل في نوفمبر/تشرين الثاني، اعترفت المصممة البالغة من العمر 42 عامًا، أنها تعتبر علامتها التجارية قريبة جدًا من قلبها لدرجة أنها وصفتها بـ"طفلها الخامس". وأضافت فيكتوريا، "أنا أعيش وأتنفس هذه العلامة التجارية سبعة أيام في الأسبوع، لا أذهب أبدًا في عطلة ولا أطفئ هاتفي أو البريد الإلكتروني"، وأضافت، "لقد كنت مغنية وتحولت إلى مصممة أزياء ولم أكن أريد أن

GMT 15:15 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كيم كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي
 صوت الإمارات - تعرف على أصول عائلة  كيم كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 11:48 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين
 صوت الإمارات - استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين

GMT 13:20 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018
 صوت الإمارات - 8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018

GMT 14:46 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

آل جابر يعلن عن تحرّك إغاثي سعودي إلى المهرة
 صوت الإمارات - آل جابر يعلن عن تحرّك إغاثي سعودي إلى المهرة

GMT 12:20 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني
 صوت الإمارات - الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني

GMT 19:56 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها
 صوت الإمارات - جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها

GMT 18:18 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية
 صوت الإمارات - صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية

GMT 12:35 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها
 صوت الإمارات - قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها

GMT 15:17 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يعلن أن ماتيس سيغادر منصبه ويصفه بـ"الديمقراطي"
 صوت الإمارات - ترامب يعلن أن ماتيس سيغادر منصبه ويصفه بـ"الديمقراطي"

GMT 14:54 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تطبيق الرسائل الخاص بـ"فيسبوك" يختبر ميزة جديدة
 صوت الإمارات - تطبيق الرسائل الخاص بـ"فيسبوك" يختبر ميزة جديدة

GMT 22:29 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان مطاوع تواجه غادة عبد الرازق فى "ضد مجهول"

GMT 04:32 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

إصدار المجلد الثانى من كتاب "ذات يوم" للكاتب سعيد الشحات

GMT 07:04 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نابولي يتلقى صدمة قوية في مواجهته مع فيورنتينا

GMT 04:12 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

خادم الحرمين الشريفين يلتقي ولي عهد أبوظبي

GMT 17:25 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

روزاليا ارتياغا تؤكد تمتّع مصر بالمميزات للسياحة

GMT 02:41 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

كابتن سلة الأهلي يشارك في دوري المرتبط للمحترفين

GMT 09:43 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

كارفخال يؤكد أن الملكي سيقاتل على لقب "الليغا"

GMT 07:33 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

أليجري يلوم "الأخطاء" بعد الخسارة أمام ريال مدريد

GMT 16:19 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

نظرتك للحياة

GMT 15:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

مريم خير الدين ترى أن الإشهار إنتاج ثقافي متغير
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates