محمد بن راشد ومحمد بن زايد والحكام يشهدون مراسم يوم الشهيد
آخر تحديث 09:04:40 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

محمد بن راشد ومحمد بن زايد والحكام يشهدون مراسم يوم الشهيد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد بن راشد ومحمد بن زايد والحكام يشهدون مراسم يوم الشهيد

حمدان بن محمد وسلطان بن محمد بن سلطان القاسمي
دبي - صوت الامارات

بحضور حمدان بن محمد وسلطان بن محمد بن سلطان القاسمي وحامد بن زايد وذياب بن محمد بن زايد ومحمد بن حمد بن طحنون وعبد العزيز وراشد بن حميد والشيوخ

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، و الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وسمو أولياء العهود والشيوخ والضيوف، مراسم «يوم الشهيد» التي أقيمت، أمس، بواحة الكرامة في أبوظبي.

وقد شهد مراسم الفعالية، صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وصاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة.

كما حضرها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، وسمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، ومعالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين، وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي في أبوظبي، وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، والشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، والشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان مدير تنفيذي مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي.

كما حضر المراسم، عدد من الشيوخ والوزراء وأعضاء المجلس التنفيذي في أبوظبي وكبار قادة القوات المسلحة ووزارة الداخلية والشرطة والمسؤولين في وزارة الخارجية والتعاون الدولي والمجلس الأعلى للأمن الوطني والمجلس الوطني الاتحادي والسفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة وأسر الشهداء وذويهم، إلى جانب حشد من كبار مسؤولي الدولة وممثلي الجهات الإعلامية.
وعند وصول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وأصحاب السمو حكام الإمارات إلى واحة الكرامة، بدأت المراسم الرسمية الخاصة بـ «يوم الشهيد»، حيث توجه أصحاب السمو الشيوخ إلى نصب الشهيد وعُزفت الموسيقى العسكرية، ثم أطلقت 21 طلقة مدفعية، بعدها وضع أصحاب السمو الشيوخ أكاليل من الزهور أمام النصب وفاء وعرفاناً وإجلالاً لتضحيات شهدائنا الأبرار، فيما عزف السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.
وكرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وأصحاب السمو حكام الإمارات، في ختام الفعالية، عدداً من ذوي الشهداء وأسرهم، حيث سلموهم «وسام الشهيد»، تقديراً وإجلالاً لتضحياتهم وعطائهم في سبيل الوطن ونصرة الحق والواجب.
وألقى كلمة «يوم الشهيد» الفريق ركن متقاعد عبيد محمد الكعبي، رحب خلالها بالحضور في واحة الكرامة، وقال «إن في تاريخ الأمم والدول أيام عزة وشرف وكبرياء وفخر، تعلو فيها الهمم وتسمو خلالها الإرادة الوطنية عالياً لتعانق عنان السماء وتسطر بحروف من نور أسمى معاني التضحية والشجاعة والوفاء والانتماء».

وأضاف أن «يوم الشهيد الذي يوافق الثلاثين من نوفمبر من كل عام، هو أحد هذه الأيام الخالدة في ذاكرة وطننا العزيز وشعبنا الكريم والذي نستذكر فيه بكل اعتزاز تضحيات شهداء الوطن الأبرار الذين وهبوا أرواحهم فداءً للإمارات وإعلاء لمبادئها وثوابتها الراسخة في الدفاع عن سيادتها وشعبها ومصالحها الوطنية ونصرة الحق والوقوف مع المظلوم والتضامن مع الأشقاء».
وأكد الكعبي «أن هذا اليوم من كل عام سيظل خير تجسيد لقوة الترابط والتماسك والتآلف التي تميز دولة الإمارات العربية المتحدة»، وهذا حصاد ما غرسه المغفور له المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله.

ووجه تحية إكبار وتعظيم إلى أسر الشهداء وذويهم لصبرهم وشموخهم وتضحياتهم الجليلة.. وقال «إن الشهداء ثمرة تربية وتنشئة وطنية أصيلة نهنئ بها كل أم وكل أب في وطننا العزيز، وإن الإمارات ستبقى كما كانت دوماً، شديدة الوفاء والبر بتضحيات أبنائها وخير سند لأسرهم وعون لهم، وسيظل العرفان بدور أسر الشهداء واجباً وطنياً يحظى بأعلى مراتب الاهتمام والتقدير».

كما وجه تحية إجلال وعرفان إلى قواتنا المسلحة بجميع صنوفها وفروعها وأبنائها البواسل، مقدراً جهودهم ودورهم ويقظتهم وشجاعتهم واستعدادهم للدفاع عن بلادنا وسيادتها.. وقال إن هذه الأرض وعلى مر التاريخ دافع عنها الآباء والأجداد بكل ما يملكون من إمكانات فحافظوا عليها عزيزة شامخة وبإذن الله سنواصل حمل أمانة الدفاع عن تراب هذا الوطن العزيز وصون سيادته بقوة واقتدار.
وأكد الكعبي أن دولة الإمارات العربية المتحدة قامت ومنذ نشأتها على قيم الخير والتسامح والمحبة، ونهجها السعي الدائم إلى ترسيخ ركائز السلم والاستقرار والأمان، والإيمان بالمبادئ الثابتة لحسن الجوار، لكنها في الوقت ذاته دولة قوية ومنيعة تستمد قوتها من العناصر التي قامت عليها ومن قيادتها الملهمة وأبناء شعبها المخلصين وتراعي حقها في أن تكون دولة قادرة على حماية سيادتها وشعبها ومقدراتها ومكتسباتها.
وأضاف: «في الختام نسأل الله عز وجل أن يرحم شهداءنا الأبرار ويجعلهم مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، ويجزي أهليهم وذويهم خير جزاء على ما قدموه لوطنهم وأن يديم على وطننا نعمة الأمن والاستقرار والرخاء في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.. ودامت بلادنا عزيزة أبية، قوية منيعة».
وحلق عدد من الطائرات الحربية الإماراتية في سماء الواحة مشكلة «لوحة الجندي المجهول» اعتزازاً بتضحيات شهدائنا البواسل وإجلالاً لبطولاتهم ومواقفهم.

قد يهمك أيضًا :

حاكم عجمان يبحث تعزيز العلاقات المشتركة مع السفير البلجيكي

بدور القاسمي أول عربية تتقلّد منصب نائب رئيس الاتحّاد الدولي للناشرين

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد بن راشد ومحمد بن زايد والحكام يشهدون مراسم يوم الشهيد محمد بن راشد ومحمد بن زايد والحكام يشهدون مراسم يوم الشهيد



مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني الشهير للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى
في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ارتدت النجمة العالمية جينيفر لوبيز فستانها الأخضر الأيقوني، بعد 20 عامًا من ارتدائه في ختام عرض فيرساتشي لربيع وصيف 2020. أطلت جينيفر لوبيز صاحبة الـ 50 عامًا بفستانها المستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة، خلال عرض أزياء دار Versace حيث أعادت ارتداء التصميم الأيقوني الذي يحمل توقيع الدار نفسها، والذي كانت قد ارتدته من قبل عندما كان عمرها 31 عامًا خلال حفل Grammys السنوي، مضيفة إليه بعض التعديلات البسيطة. يبدو أن لهذا الفستان مكانة خاصة عند الميجا ستار جينيفر لوبيز، فبعد أن حضرت به حفل توزيع جوائز غرامي قبل 20 عامًا، ارتدته للمرة الثانية منذ شهور قليلة، ثم أعادت الكرة وتألقت به الليلة الماضية، أثناء ظهورها في برنامج ساترداي نايت لايف. وفقًا لصحيفة كوزمبليتان النسائية، بدأت النجمة ليلته...المزيد

GMT 12:41 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
 صوت الإمارات - أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
 صوت الإمارات - أحمد بن سعيد أن هناك فرص واعدة لمستقبل قطاع الطيران الإماراتي

GMT 17:12 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف
 صوت الإمارات - إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف

GMT 08:23 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

ريبيري يتعرض إلى إصابة خطيرة في الكاحل

GMT 17:29 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يفوز على ضيفه برايتون بهدفين مقابل واحد

GMT 19:18 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

اتحاد كتاب مصر ينعي رحيل المترجم الفلسطيني صالح علماني

GMT 17:33 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الأكثر قوّة والأكثر هشاشة بين الكائنات

GMT 19:38 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

جمال القصاص يرصد مفاصل مدينة القاهرة في رواية الليل والنهار

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 00:59 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

روبرتسون يكشف غياب مباراة واحدة أفضل من 6

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 07:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مهاجم سيلتا فيجو بتهمة الاعتداء الجنسي

GMT 06:41 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

تقارير تكشف سان جيرمان يجهز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 05:53 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

المان سيتي يوافق على شروط جورجينو لضمه

GMT 07:45 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

دي ليخت يتوج بجائزة «كوبا» لافضل لاعب تحت 21 عاما

GMT 05:46 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

بوما تحتفل بالذكرى 120 لتأسيس ميلان الإيطالي

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 07:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"أمازون" تبثّ مباريات الدوري الإنجليزي بالمجان الشهر الجاري

GMT 06:46 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

روبرتو مانشيني يؤكد أن مجموعة إيطاليا فى يورو 2020 ليست سهلة

GMT 02:31 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

تقرير يكشف بلجيكا تتحدى السيناريو الصعب في «يورو 2020»

GMT 02:48 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

برندان رودجرز ينأى بنفسه عن تدريب ارسنال

GMT 07:41 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أليسون بيكر يفوز بجائزة ياشين لأفضل حارس مرمى في العالم

GMT 02:26 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

فيليز سارسفيلد يقفز للمركز الخامس في الدوري الأرجنتيني
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates