محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة تبدأ المرحلة النهائية للأعمال المشاركة في جائزة تحدي الأمية
آخر تحديث 01:18:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة" تبدأ المرحلة النهائية للأعمال المشاركة في جائزة "تحدي الأمية"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة" تبدأ المرحلة النهائية للأعمال المشاركة في جائزة "تحدي الأمية"

محمد بن راشد آل مكتوم
دبي- صوت الامارات

 بدأت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة المرحلة النهائية بشأن الأعمال المشاركة للفوز بجائزة "تحدي الأمية" بدورتها الثانية واختيار الفائزين من المؤسسات والأفراد المشاركين في التحدي.

وبلغت أعداد طلبات الترشيح 55 طلبا بواقع 37 طلبا من الأفراد و18 طلبا من المؤسسات ومن المقرر قيام لجنة مكوّنة من 7 محكمين من الخبراء والأكاديميين بفحص طلبات المتقدمين والبدء بعملية التقييم تمهيداً للإعلان عن الفائزين في 8 يناير 2020 بالتزامن مع الاحتفال بــ "اليوم العربي لمحو الأمية".

وقال  جمال بن حويرب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة أن تحدي الأمية يمثل استكمالا لمسيرة العطاء في دولة الإمارات ودليلا على إصرار القيادة الرشيدة على إحداث أثر ملموس في وجدان كل إنسان عربي وعاما تلو عام يعكس التحدي الرغبة الأكيدة لملايين الأفراد في التعلم والانطلاق في رحلة القراءة والمعرفة حيث شهد تحدي الأمية في دورته الأولى مشاركات متميزة لأفراد ومؤسسات مثلوا مصدر إلهام للكثيرين ليكونوا جزءا من منظومة التغيير نحو مستقبل عربي أفضل.. مستقبل ليس للأمية مكان فيه سواء أكانت أمية قرائية أم تكنولوجية وتتلقى المزيد من المشاركات التي تعكس حرص وإصرار الكثيرين في عالمنا العربي على التغيير وتبني المعرفة نهجا حياتيا لتحسين حياتهم ودفعها إلى المزيد من التقدم والنجاح.

وأكد ابن حويرب أن تحدي الأمية لا يقتصر على الأمية المرتبطة بالقراءة والكتابة ولكن يركز على محو الأمية التكنولوجية التي تلعب الآن دورا كبيرا في تقدم كافة المجتمعات فالكثير من المجتمعات التي تعاني الأمية التكنولوجية تواجه مشكلات عدة سواء أكانت اقتصادية أم اجتماعية ما يؤثر في تقدم المجتمع ككل.

واشار الى الهدف الأساسي لتوجيهات  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بإطلاق تحدي الأمية كرسالة سامية من دبي إلى كل فرد عربي للقيام بواجبه والإسهام في محو أمية الملايين في أوطاننا العربية وهذا لن يتحقق إلا بتضافر جهود الحكومات والمؤسسات والأفراد حول هذا الهدف النبيل والمشاركة بفاعلية في تعزيز برامج التعلم وضمان حصول كل فرد على حقِّه في التعلم والاستخدام الكفؤ للتكنولوجيا بما يضمن حياة كريمة له ولمجتمعه.

ويسعى مشروع "تحدي الأمية" إلى تعويض ما فقده الأفراد من فرص التعليم النظامي كطريقة لمكافحة مشكلة الأمية التي تثقل كاهل المنطقة بأكملها كما أنه يشكِّل أداة لتضييق الفجوة بين الجنسين في التعليم وتحقيق التعليم للجميع.

قد يهمك ايضا

سعد الحريري يطلب لجمًا روسيًا وأوروبيًا لإسرائيل ونتنياهو يُحذِّر بيروت من الرد

تظاهرات لطلبة الجامعات في الجزائر ضد قائد الجيش بعد رفض مبادرات المعارضة

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة تبدأ المرحلة النهائية للأعمال المشاركة في جائزة تحدي الأمية محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة تبدأ المرحلة النهائية للأعمال المشاركة في جائزة تحدي الأمية



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها

إطلالة راقية وعصرية بـ"الأصفر" للنجمة جينيفر لوبيز

واشنطن - صوت الامارات
دائماً ما تتقن النجمة اللاتينية الحسناء جينيفر لوبيز، اختيار التصاميم المناسبة لقوامها بألوان تظهر جاذبية بشرتها السمراء، حيث تتميّز بإطلالاتها العصرية والمواكبة لأحدث صيحات عالم الموضة والأناقة، ولاحظنا تفضيل جينيفر للون بالعديد من الاطلالات والمناسبات، حيث لفتت نظرنا خياراتها المميزة بأكثر من ستايل وأسلوب بعيداً عن التكرار والروتين، حيث انتقت اللون الأصفر باطلالات رسمية بفساتين السهرة بأكثر من مناسبة، منها بأسلوب فاخر باللون الأصفر الخردلي باطلالة مبهرة ذكرتنا بأناقة أيام زمان ومنها بأسلوب بسيط وناعم بالفستان الأصفر من الساتان بقصة الأكتاف المكشوفة، وأطلّت لوبيز بالأصفر بإطلالة راقية وعصرية بالبدلة وبفستان جذاب وشبابي من الجلد بالقصة الضيقة، كما لفتت نظرنا اطلالتها بالأصفر الفوسفوري الحيوي بفستان ميدي من التو...المزيد
/div>

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates