عبدالله بن زايد يؤكد أن شهداء الإمارات رسموا بتضحياتهم مجدَ وطنهم وعزته
آخر تحديث 17:14:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عبدالله بن زايد يؤكد أن شهداء الإمارات رسموا بتضحياتهم مجدَ وطنهم وعزته

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عبدالله بن زايد يؤكد أن شهداء الإمارات رسموا بتضحياتهم مجدَ وطنهم وعزته

الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي
دبي- صوت الإمارات

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أن تضحيات شهدائنا الأبرار وما جسدته من قيم ومعانٍ سامية، وما قدمته من دروس وعبر في الوفاء والانتماء وحب الوطن ستظل دائماً مصدر إلهام لنا.وقال سموه في كلمة وجهها عبر مجلة " درع الوطن " بمناسبة يوم الشهيد لقد ضحى الشهداء الأبرار بأرواحهم من أجل صون أمن واستقرار الوطن، والحفاظ على إنجازاته ومكتسباته، وهو ما يضع مسؤولية كبيرة على أبناء الوطن جميعهم في الاجتهاد والمثابرة والتفاني والإخلاص، كي تبقى راية الوطن عالية خفاقة.

وفيما يلي نص كلمة سموه : "حين نتحدث عن قمة العطاء وذروة التضحية ورفعة المنزلة.. فإن الصدارة في هذه الميادين لمن ارتقوا سنام المجد من أوسع أبوابه عندما خطّوا بدمائهم مسارات الشموخ والكبرياء، فصاروا كالنجوم الزهر التي لا يغيب وهج ضيائها عن فضاءات الوطن عبر أسماء منقوشة بماء الذهب في سفر الخلود.. أولئك هم الشهداء، وأولئك هم الذين رسخوا بما بذلوه في ذاكرة كل جيل.

في هذا اليوم الخالد في تاريخ الوطن "يوم الشهيد" نحتفي بكوكبة من أبناء الإمارات الذي ضحوا بأرواحهم في سبيل صون أمن واستقرار وطنهم.. وفي سبيل نصرة الحق ودحر الظلم ومساندة ودعم الأشقاء.. نحتفي بمن حلّقوا خارج حدود الزمان والمكان، ليرسموا بالتضحيات مجدَ وطنهم وعزته، فلم يبخلوا بأغلى ما يمتلك الإنسان، ليستحقوا قوله تعالى بأنهم /أحياء عند ربهم يرزقون/.

إن تضحيات شهدائنا الأبرار وما جسدته من قيم ومعانٍ سامية، وما قدمته من دروس وعبر في الوفاء والانتماء وحب الوطن ستظل دائماً مصدر إلهام لنا..

تقودنا إلى مسيرة حافلة بالإنجازات، ومستقبل عنوانه الريادة والتميز..

فهم قبس نستنير به، ووهج لا يفارق أعماقنا، وضياء ننطلق مستمدين منه إشراقة الغد إلى حيث لا تنتهي المسافات.. فدولة كالإمارات العربية المتحدة تأسست على ركائز واعية وقواعد ناضجة وبُنى شمولية، ستظل برؤية قيادتها وعزيمة أبنائها وتضحيات شهدائها منارة للخير والتسامح والسلام للعالم أجمع.. كما ستبقى عنواناً للقوة والحزم في كلِّ شأن يمسُّ أمنها واستقرارها أو أمن أشقائها.

في هذا اليوم العظيم.. يوم الشهيد، نتوجّه بتحية تقدير واعتزاز لأمهات الشهداء وآبائهم وذويهم، فقد ضربوا أروع الأمثلة في الصبر والمواطنة الصالحة.. وستبقى سيرة أبنائهم خالدة في ذاكرة الوطن، فهم القدوة والمثل الأعلى لأجيال المستقبل وقادة الغد.

لقد ضحى شهداؤنا الأبرار بأرواحهم من أجل صون أمن واستقرار الوطن، والحفاظ على إنجازاته ومكتسباته، وهو ما يضع مسؤولية كبيرة على أبناء الوطن جميعهم في الاجتهاد والمثابرة والتفاني والإخلاص، كي تبقى راية الوطن عالية خفاقة، تروي للعالم أجمع سيرة وطن صاغ من المجد لوحات لا تضاهى، وقهر المستحيل وطوّعه وجعله أثراً بعد عين، بفضل رؤية وحكمة قيادته، وعزيمة وإصرار أبنائه.

رحم الله شهداء الوطن الأبرار، وأسكنهم فسيح جناته، وجزى أهليهم خير الجزاء.. وحفظ الله دولة الإمارات وقيادتنا الرشيدة، وأدام نعمة الأمن والاستقرار على هذه الأرض الطيبة."

قد يهمك أيضًا:

شرطة الفجيرة تعلن تخفيض المخالفات المرورية 50 %

سفير الدولة ونائب رئيس مجلس الوزراء الكوبي يبحثان تعزيز التعاون

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالله بن زايد يؤكد أن شهداء الإمارات رسموا بتضحياتهم مجدَ وطنهم وعزته عبدالله بن زايد يؤكد أن شهداء الإمارات رسموا بتضحياتهم مجدَ وطنهم وعزته



أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

القاهره ـ صوت الامارات
احتفلت دوقة كامبردج مؤخراً بعيد ميلادها، مع زوجها الأمير وليام وأولادها الثلاثة جورج وتشارلوت ولويس في مقرهما في نورفولك حيث تمضي العائلة فترة الحجر الصحي بعد إقفال البلاد، نتيجة تأزم الوضع الصحي إثر تفشي جائحة كورونا بشكل خطير. وفي الوقت الذي كانت تتوقع الدوقة وزوجة ولي العهد البريطاني أن تحتفي مع والديها أيضاً وبعض الأصدقاء كما جرت العادة، أطفات كايت شمعة سنواتها التسعة والثلاثين في إطار حميم ضيق. أطلت كايت عبر مواقع التواصل شاكرة الناس على بطاقات المعايدة مرتدية الكمامة ولكن الأقراط التي ارتدتها سرعان ما باتت حديث الناس فنفذت من الأسواق رغم سعرها المتواضع الذي بلغ نحو 396 جنيه استرليني.  كما يصادف هذا العام الذكرى العاشرة لزواج كيت ميدلتون وذكرى مرور ستين عاماً على ولادة الليدي ديانا لو انها على قيد الحياة.ولهذا السب...المزيد

GMT 23:10 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

أحدث صيحات حقائب يد نسائية موضة ربيع 2021
 صوت الإمارات - أحدث صيحات حقائب يد نسائية موضة ربيع 2021

GMT 23:14 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021
 صوت الإمارات - 10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021

GMT 23:07 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها
 صوت الإمارات - أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي
 صوت الإمارات - حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 13:54 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021
 صوت الإمارات - مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021

GMT 12:27 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
 صوت الإمارات - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 11:34 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء
 صوت الإمارات - مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء

GMT 12:44 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء
 صوت الإمارات - وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء

GMT 05:52 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

ايرن ميونخ يفوز بجائزة فريق العام في ألمانيا لعام 2020

GMT 18:26 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

ليستر ينجو من فخ مانشستر يونايتد

GMT 18:27 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

أرسنال يعود لطريق الانتصارات بفوز مهم على تشيلسي

GMT 05:40 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

اليوفي يُسقط ميلان بثلاثية في قمة الدوري الإيطالي

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 01:11 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

الجماهير تختار محمد صلاح أفضل لاعب في العالم 2020

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates