مهنا لا نية حقيقية لدى حماس وفتح لإنهاء الانقسام
آخر تحديث 01:00:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مهنا: لا نية حقيقية لدى "حماس" و"فتح" لإنهاء الانقسام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مهنا: لا نية حقيقية لدى "حماس" و"فتح" لإنهاء الانقسام

غزة ـ محمد حبيب

اكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية رباح مهنا، بأن المصالحة الداخلية وانهاء الانقسام لن تشهد تقدما ملموسا في المدى المنظور بسبب عدم رغبة حماس باتمامها في ظل تجدد حديث الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن العودة للمفاوضات مع اسرائيل، وذلك في اشارة الى المبادرة الفلسطينية العربية الجاري اعدادها وفق قرار لجنة المتابعة العربية في اجتماعها الاخير وطرح تلك المبادرة التفاوضية الشهر المقبل الذي سيشهد الانتخابات العامة في اسرائيل. واوضح مهنا في تصريحات صحافية نشرت السبت، بأن الاجواء التي سادت الاراضي الفلسطينية خلال العدوان الاسرائيلي الاخير على غزة بشأن امكانية اتمام المصالحة واستعادة الوحدة الوطنية التي تمثلت في تلاحم جميع فصائل المقاومة في التصدي للعدوان الاسرائيلي الاخير على غزة قد بدأت بالتلاشي. واضاف مهنا :"اثناء العدوان الاسرائيلي ومقاومته توحد الشعب الفلسطيني بكل فئاته في مقاومة الاحتلال، ولاحظنا بعد انتهاء العدوان اشارات ايجابية تؤشر الى امكانية استعادة الوحدة ولكن تبين لاحقا بان فتح وحماس تتمسكان بالشكليات بعيدا عن الجوهر والنية الحقيقة لانهاء الانقسام، وانا لا اعتقد بانه تولدت عند حماس بشكل رئيسي وعند فتح النية الحقيقة لانهاء الانقسام". وتابع مهنا 'يبدو ان الانقسام ووجود سلطتين في الضفة وغزة - وكل واحد منهم ماسك عظمة استهوت الطرفين وهما لا يتجهان نحو انهاء الانقسام، والدليل على ذلك ان الرئيس ابو مازن دعا متأخرا الى اجتماع الهيئة القيادية لمنظمة التحرير التي تضم الامناء العامين للفصائل الفلسطينية بما فيها حماس والجهاد الاسلامي ولم يتم الاستجابة لهذه الدعوة من قبل حركة حماس واعتقد بأنه على حركتي حماس وفتح ان يتقوا الله في الوطن وان ينتبهوا الى ان الانقسام خطيئة كبرى بحق الشعب الفلسطيني'. وشدد مهنا بأن حركتي حماس وفتح ما زالتا تتحدثان عن القشور بشأن الوحدة ولم تسع بشكل جدي لغاية الآن لانهاء الانقسام، مضيفا 'النية الحقيقة لدى الحركتين لم تتوفر بعد لانهاء الانقسام واتمام المصالحة، لذلك نحن في الجبهة الشعبية نقترح كخطوات محددة اولا الالتقاء لبحث تنفيذ اتفاق المصالحة الذي كان في القاهرة، وعقد اجتماع للهيئة المؤقته لمنظمة التحرير التي تضم اللجنة التنفيذية والامناء العامين للفصائل لبحث متابعة تنفيذ اتفاق المصالحة، وثالث الخطوات ترميم منظمة التحرير وصولا لانتخابات وفق التمثيل النسبي الكامل وانشاء اطار قيادي متفق عليه لحين الوصول لاستراتيجية وطنية يتوافق عليها الجميع، ولحين ذلك نبقى نتعامل مع وثيقة الوفاق الوطني كمرجعية سياسية موحدة يلتزم بها الجميع'. وبشأن الجهة التي تحملها الجبهة الشعبية الفصيل الثاني في منظمة التحرير الفلسطينية مسؤولية عدم اتمام المصالحة وانهاء الانقسام قال مهنا 'اتفاق المصالحة يتعثر اولا لان حماس يبدو انها غير مستعدة بعد لاتمام المصالحة لاسباب عديدة اضافة لذلك العودة للمفاوضات والحديث عن المفاوضات من قبل الرئيس عباس وفتح هو عائق اخر في طريق المصالحة'، متابعا 'لذلك نحن نقول ان النية الحقيقية بالذات لدى حماس لم تتولد بعد، ويبدو انه لا مصالحة فلسطينية في المدى المنظور لانه لا يوجد نية حقيقية عند حماس بالذات وفتح لانهاء الانقسام لان السلطة استهوتهم وكل طرف منه ماسك عظمة'. واشار الى ان الاوضاع الداخلية في مصر قد يكون لها تأثير على المصالحة الا ان السبب الحقيقي في عدم الوصول اليها سببه فلسطيني في الاول والاخير كون اخر اتفاق للمصالحة وقع في ديسمبر من العام الماضي ولم يشهد ذلك الملف اي تقدم. واختتم مهنا حديثه'المصالحة تراوح مكانها ولا توجد نية حقيقية وخاصة لدى حماس لاتمامها في الوقت الذي يتحدث فيه الرئيس ابومازن عن سعيه واستعداده للعودة للمفاوضات مع اسرائيل'، مستبعدا اتمام المصالحة في فترة قريبة، معبرا عن أمله ان يكون مخطئا في تقديره.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهنا لا نية حقيقية لدى حماس وفتح لإنهاء الانقسام مهنا لا نية حقيقية لدى حماس وفتح لإنهاء الانقسام



ببلايزر سوداء نسّقتها مع سروال ضيق وقميص أبيض كلاسيكي

"شارليز ثيرون ومارغو روبي" ثنائي متألق على السجادة الحمراء

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
إنحصرت الأنظار أمس على السجادة الحمراء في لوس انجلوس، على النجمات نيكول كيدمان Nicole Kidman، مارغو روبي Margot Robbie وشارليز ثيرون Charlize Theron، اللواتي شكّلن ثلاثياً يضجّ سحراً وأناقة في العرض الأول لفيلمهنّ Bombshell. كما حملت إطلالاتهنّ توقيع دار ديور Dior. كيدمان تميّزت بإختيار البدلة، على عكس زميلتيها اللتين إختارتا فساتين. نيكول تألقت ببلايزر سوداء لامعة نسّقتها مع سروال أسود ضيق وقميص أبيض كلاسيكي، اضافة الى ربطة عنق سوداء كلاسيكية. وأكملت اللوك بتسريحة ذيل الحصان وتزيّنت بمجوهرات ماسية. من جهتها، بدت مارغو ساحرة بفستان طويل باللون البنفسجي الباستيل الفاتح، تميّز تميّزت تنورته بطبقتين وحزام مزيّن بالورود حدد خصرها ومنح قواماً رشيقاً. ومن الناحية الجمالية، تألقت بالشعر الويفي وبماكياج ناعم. أما ثيرون فخطفت الانظار بإطلالتها المثير...المزيد

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 12:40 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
 صوت الإمارات - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 11:59 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع
 صوت الإمارات - مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع

GMT 12:45 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأبرز الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
 صوت الإمارات - قائمة بأبرز الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 12:36 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 صوت الإمارات - نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 22:13 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

المحكمة الرياضية توقف جوناثان تاه مدافع ليفركوزن مباراتين

GMT 02:29 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

صلاح على رأس قائمة ليفربول في كأس العالم للأندية

GMT 08:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر سيتي يعزّز عضلاته المالية أمام جاره «الأحمر»

GMT 07:32 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو يقود قائمة اليوفي وعودة رابيو أمام لاتسيو

GMT 07:37 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

لوكاكو ومارتينيز يقودان هجوم النيراتزوري أمام روما

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 19:40 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

سامي خضيرة يغيب ثلاثة أشهر بعد خضوعه لجراحة في الركبة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates