مهنا لا نية حقيقية لدى حماس وفتح لإنهاء الانقسام
آخر تحديث 12:23:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مهنا: لا نية حقيقية لدى "حماس" و"فتح" لإنهاء الانقسام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مهنا: لا نية حقيقية لدى "حماس" و"فتح" لإنهاء الانقسام

غزة ـ محمد حبيب

اكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية رباح مهنا، بأن المصالحة الداخلية وانهاء الانقسام لن تشهد تقدما ملموسا في المدى المنظور بسبب عدم رغبة حماس باتمامها في ظل تجدد حديث الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن العودة للمفاوضات مع اسرائيل، وذلك في اشارة الى المبادرة الفلسطينية العربية الجاري اعدادها وفق قرار لجنة المتابعة العربية في اجتماعها الاخير وطرح تلك المبادرة التفاوضية الشهر المقبل الذي سيشهد الانتخابات العامة في اسرائيل. واوضح مهنا في تصريحات صحافية نشرت السبت، بأن الاجواء التي سادت الاراضي الفلسطينية خلال العدوان الاسرائيلي الاخير على غزة بشأن امكانية اتمام المصالحة واستعادة الوحدة الوطنية التي تمثلت في تلاحم جميع فصائل المقاومة في التصدي للعدوان الاسرائيلي الاخير على غزة قد بدأت بالتلاشي. واضاف مهنا :"اثناء العدوان الاسرائيلي ومقاومته توحد الشعب الفلسطيني بكل فئاته في مقاومة الاحتلال، ولاحظنا بعد انتهاء العدوان اشارات ايجابية تؤشر الى امكانية استعادة الوحدة ولكن تبين لاحقا بان فتح وحماس تتمسكان بالشكليات بعيدا عن الجوهر والنية الحقيقة لانهاء الانقسام، وانا لا اعتقد بانه تولدت عند حماس بشكل رئيسي وعند فتح النية الحقيقة لانهاء الانقسام". وتابع مهنا 'يبدو ان الانقسام ووجود سلطتين في الضفة وغزة - وكل واحد منهم ماسك عظمة استهوت الطرفين وهما لا يتجهان نحو انهاء الانقسام، والدليل على ذلك ان الرئيس ابو مازن دعا متأخرا الى اجتماع الهيئة القيادية لمنظمة التحرير التي تضم الامناء العامين للفصائل الفلسطينية بما فيها حماس والجهاد الاسلامي ولم يتم الاستجابة لهذه الدعوة من قبل حركة حماس واعتقد بأنه على حركتي حماس وفتح ان يتقوا الله في الوطن وان ينتبهوا الى ان الانقسام خطيئة كبرى بحق الشعب الفلسطيني'. وشدد مهنا بأن حركتي حماس وفتح ما زالتا تتحدثان عن القشور بشأن الوحدة ولم تسع بشكل جدي لغاية الآن لانهاء الانقسام، مضيفا 'النية الحقيقة لدى الحركتين لم تتوفر بعد لانهاء الانقسام واتمام المصالحة، لذلك نحن في الجبهة الشعبية نقترح كخطوات محددة اولا الالتقاء لبحث تنفيذ اتفاق المصالحة الذي كان في القاهرة، وعقد اجتماع للهيئة المؤقته لمنظمة التحرير التي تضم اللجنة التنفيذية والامناء العامين للفصائل لبحث متابعة تنفيذ اتفاق المصالحة، وثالث الخطوات ترميم منظمة التحرير وصولا لانتخابات وفق التمثيل النسبي الكامل وانشاء اطار قيادي متفق عليه لحين الوصول لاستراتيجية وطنية يتوافق عليها الجميع، ولحين ذلك نبقى نتعامل مع وثيقة الوفاق الوطني كمرجعية سياسية موحدة يلتزم بها الجميع'. وبشأن الجهة التي تحملها الجبهة الشعبية الفصيل الثاني في منظمة التحرير الفلسطينية مسؤولية عدم اتمام المصالحة وانهاء الانقسام قال مهنا 'اتفاق المصالحة يتعثر اولا لان حماس يبدو انها غير مستعدة بعد لاتمام المصالحة لاسباب عديدة اضافة لذلك العودة للمفاوضات والحديث عن المفاوضات من قبل الرئيس عباس وفتح هو عائق اخر في طريق المصالحة'، متابعا 'لذلك نحن نقول ان النية الحقيقية بالذات لدى حماس لم تتولد بعد، ويبدو انه لا مصالحة فلسطينية في المدى المنظور لانه لا يوجد نية حقيقية عند حماس بالذات وفتح لانهاء الانقسام لان السلطة استهوتهم وكل طرف منه ماسك عظمة'. واشار الى ان الاوضاع الداخلية في مصر قد يكون لها تأثير على المصالحة الا ان السبب الحقيقي في عدم الوصول اليها سببه فلسطيني في الاول والاخير كون اخر اتفاق للمصالحة وقع في ديسمبر من العام الماضي ولم يشهد ذلك الملف اي تقدم. واختتم مهنا حديثه'المصالحة تراوح مكانها ولا توجد نية حقيقية وخاصة لدى حماس لاتمامها في الوقت الذي يتحدث فيه الرئيس ابومازن عن سعيه واستعداده للعودة للمفاوضات مع اسرائيل'، مستبعدا اتمام المصالحة في فترة قريبة، معبرا عن أمله ان يكون مخطئا في تقديره.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهنا لا نية حقيقية لدى حماس وفتح لإنهاء الانقسام مهنا لا نية حقيقية لدى حماس وفتح لإنهاء الانقسام



بعدما أطلقت عددًا من الصيحات في "إميلي في باريس"

تعرّفي على أبرز إطلالات ليلي كولينز بالبدلة الأنيقة والمتألقة

باريس - صوت الامارات
إطلالات ليلي كولينز في مسلسل "إميلي في باريس" خطفت الأنظار وأطلقت فيها عدداً من الصيحات التي رأينا مدونات الموضة تتألقن بها لاحقاً، وأحدث إطلالات ليلي كولينز بالبدلة لم تختلف عن قواعد الأناقة والتميّز إذ نشرت على صفحتها على إنستغرام عدداً من الصور التي بدت فيها أنيقة ومتألقة بالبدلة.حملت أحدث إطلالات ليلي كولينز توقيع دار أزياء الكسندر فوتييه Alexandre Vauthier، فتألقت بالبدلة السوداء المزيّنة بخطوط عامودية لامعة تألّفت من بليزر بزرّ واحد وتحتها قميص شفاف بالنقشة نفسها وأكملت الإطلالة ببنطلون بقصة الـ flaredالواسعة. إعتماد نقشة الخطوط العمودية يساعد المرأة على الحصول على قوام اطول، على عكس الخطوط الأفقية.كما نسّقت ليلي مع إطلالتها حذاء باللون الأسود.ومن الناحية الجمالية إعتمدت تسريحة الشعر المالس المنسدل، على عكس المكياج ال...المزيد

GMT 04:40 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 صوت الإمارات - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 11:05 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

اختاري قصة كنزة واعتمدي تنسيق الكنزة الحمراء للوك كاجول
 صوت الإمارات - اختاري قصة كنزة واعتمدي تنسيق الكنزة الحمراء للوك كاجول

GMT 06:43 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك
 صوت الإمارات - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 02:28 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

يوفنتوس في مهمة سهلة أمام فرينكفاروزي في دوري أبطال أوروبا

GMT 05:56 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يظهر في تدريبات ليفربول استعدادًا لقمة أتالانتا

GMT 23:03 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"الفتى الذهبي" يُسجّل 4 أهداف في 32 دقيقة ويحقق رقمًا تاريخيًا

GMT 22:46 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش يقود قائمة ميلان ضد نابولي في الدوري الإيطالي

GMT 22:50 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

بروسيا دورتموند في نزهة أمام كلوب بروج الليلة في دوري الأبطال

GMT 22:49 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

وولفرهامبتون يتعادل مع ساوثهامبتون في الدوري الإنجليزي

GMT 23:02 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق جامبا أوساكا يرتقي لوصافة الدوري الياباني في المرحلة28

GMT 22:56 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تأهل باتشوكا وتشيفاس إلى المربع الذهبي للدوري المكسيكي

GMT 23:00 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

فلامينجو يتصدر الدوري البرازيلي بثلاثية أمام كوريتيبا

GMT 00:33 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نادي بارنسلي الإنجليزي يستهدف ضم ماريو بالوتيلي

GMT 23:33 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

إيقاف ميسي في مطار برشلونة بعد 15 ساعة من الطيران

GMT 22:48 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر يونايتد يستضيف باشاك شهير الليلة في دوري أبطال أوروبا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates