حماس الدعم الأميركي لإسرائيل تشجيع علني على القتل
آخر تحديث 05:31:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"حماس": الدعم الأميركي لإسرائيل تشجيع علني على القتل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "حماس": الدعم الأميركي لإسرائيل تشجيع علني على القتل

غزة – محمد حبيب

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" قرار الرئيس الأميركي باراك أوباما دعم إسرائيل، لشراء عتاد عسكري وصواريخ، تشجيعًا علنيًا للتجرؤ على الدم الفلسطيني، فيما طالبت "حماس" بضرورة "تشكيل ظهير عربي إسلامي قوي وفاعل، وتحديدًا في ظل الثورات العربية، لتشكيل شبكة أمان للشعب الفلسطيني". وقال المتحدث الرسمي باسم الحركة فوزي برهوم: "إن إقرار أوباما بدعم الاحتلال الإسرائيلي بمبلغ 480 مليون دولار لشراء عتاد عسكري وصواريخ يعتبر بمثابة تشجيع علني للقتل". وأشار برهوم عبر صفحته في "فيسبوك"، الإثنين، إلى أن "الفعل الأميركي دعم لإرهاب الدولة المنظم، لارتكاب مزيد من الجرائم في حق الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة". ودعا الإدارة الأميركية إلى "الكف عن هذا الدعم والانحياز للاحتلال الإسرائيلي"، مطالبًا إياها "بالتعلم من أخطائها، وتغيير سياساتها التي لطخت سمعة الشعب الأميركي، وأضرت بمصالح الشعب الفلسطيني، ودمرت شعوب المنطقة". وطالب برهوم بضرورة "تشكيل ظهير عربي إسلامي قوي وفاعل، وتحديدًا في ظل الثورات العربية، لتشكيل شبكة أمان للشعب الفلسطيني، من الإرهاب المنظم الذي ترعاه الإدارة الأميركية". من جهته، أكد القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" خضر حبيب، أن هذا الدعم "ليس جديدًا على الإدارات الأميركية المتعاقبة، التي تنحاز بشكل كامل لصالح إسرائيل، على حساب أبناء شعبنا الفلسطيني". وأضاف حبيب في تصريح صحافي، أن "الإدارات الأميركية التي تدعم إسرائيل تعتبر مشاركة في العدوان على شعبنا، وتغطي على الجرائم التي يرتكبها الكيان"، منوهًا إلى أن "الدعم المادي الصهيوني لم ينقطع عن الاحتلال منذ تأسيس الكيان". وبين حبيب، أن "الدعم الأميركي لإسرائيل سيتواصل ولن ينقطع، كون أن الأولى ترى أن وجود واستمرار المشروع الصهيوني له تأثير كبير على السيادة والسيطرة الأميركية وأهميتها، ولن تتوقف عن الدعم بأنواع الدعم كافة، السياسي والاقتصادي والمالي والعسكري. وأضاف حبيب، أن "المقاومة الفلسطينية، تدرك الدعم الأميركي للكيان الصهيوني، وهي تستعد دومًا لأي قادم"، منوهًا إلى أن "المقاومة تدرك تمامًا أنه بعد فشل إسرائيل في معركة السماء الزرقاء، لن تسكت، وقوة الردع بدأت تتآكل، ومن المتوقع أن تُجدد إسرائيل حربها على غزة بُعيد الانتخابات الإسرائيلية".    وأظهر قانون موازنة الدفاع الأميركية للعام 2013 دعمًا كبيرًا للاحتلال الإسرائيلي، وذلك بقيمة 480 مليون دولار، معطيًا للإدارة الأميركية إمكان توفير هذه الأموال لدعم البرامج العسكرية  الإسرائيلية. وستقدم الأموال حسب الطلب الإسرائيلي لدعم الأنظمة الدفاعية التي تستخدمها إسرائيل، خاصة فيما يتعلق بـ"القبة الحديدية"، التي سيخصص لها مبلغ 211 مليون دولار، حسبما ذكرت وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية. وسيخصص جزء منه لمنظومة "حيتس" الصاروخية الإسرائيلية، التي تستهدف الدفاعات الجوية على مسافات أبعد من مدى القبة الحديدية، التي استخدمت بشكل كبير خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. وكانت المؤسسة العسكرية الإسرائيلية طلبت أسلحة وذخائر وصواريخ من الولايات المتحدة عقب العدوان، لتعويض ما تم استخدامه خلال القصف المكثف على القطاع، وذلك بقيمة وصلت إلى أكثر من 600 مليون دولار، وتضم نقل آلاف الصواريخ والذخائر إلى إسرائيل. ويسعى الاحتلال إلى تطوير وتعزيز دفاعاته الجوية، خاصة لما شهده من انهمار للصواريخ المحلية من قطاع غزة على المواقع والأهداف الإسرائيلية خلال العدوان، حيث يرى في "القبة الحديدية" حلاً لمواجهة هذه الصواريخ، وإن لم تنجح إلا بنسب قليلة في بعض الأحيان.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حماس الدعم الأميركي لإسرائيل تشجيع علني على القتل حماس الدعم الأميركي لإسرائيل تشجيع علني على القتل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حماس الدعم الأميركي لإسرائيل تشجيع علني على القتل حماس الدعم الأميركي لإسرائيل تشجيع علني على القتل



ارتدت بلوزة كروشيه بيضاء أنيقة وسروالًا مِن الكتان

تألّق بير أثناء توجّهها لتناول العشاء في ويست هوليوود

واشنطن ـ رولا عيسى
قضت المغنية الأميركية ماديسون بير بعضا من الوقت الممتع بعيدا عن مهرجان كوتشلا للموسيقى، حيث ذهبت في وقت لاحق لتناول العشاء في نوبو في ويست هوليوود الأربعاء، وجذبت، البالغة من العمر 20 عاما، الأنظار إليها عندما ارتدت بلوزة كروشيه بيضاء أنيقة وسروالا من الكتان. بدت ماديسون أنيقة بتفاصيل من الدانتيل المفعم بالحيوية وهي تشق طريقها إلى المطعم، واختارت المغنية سروالا أبيض عالي الخصر مع زوج من الأحذية الرياضية البيضاء وقميص كاروه، بالاضافة إلى حقيبة صغيرة من شانيل لاستكمال إطلالتها الأنيقة، ولتغزير إطلالتها الأنيقة والبسيطة اكتفت الجميلة السمراء بتصفية شعر انسابية بسيطة، ووضعت محدد عيون أسود وأحمر شفاه لامعا. اقرا ايضا : مجوهرات النجمات لإطلالة عنوانها الفخامة والرقي في مناسباتك  تأتي عطلة ماديسون بعد أسبوعين من الشائعات التي زعمت بأنها أنهت علاقتها العاطفية مع صديقها المقرب من زاك بيا، حيث زعمت مصادر أن الحبيبين اللذين انفصلا في يوليو الماضي

GMT 15:18 2019 الخميس ,18 إبريل / نيسان

السعودية بين أكثر الدول شعبية لدى السيّاح
 صوت الإمارات - السعودية بين أكثر الدول شعبية لدى السيّاح

GMT 16:18 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

إليك الأماكن التي يُمكنك زيارتها في تشارلستون
 صوت الإمارات - إليك الأماكن التي يُمكنك زيارتها في تشارلستون

GMT 01:26 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

جريندل مهدد بفقدان منصبه في "اليويفا"

GMT 21:57 2019 الأربعاء ,03 إبريل / نيسان

فالفيردي يعرب عن رضاه عن التعادل مع فياريال

GMT 21:30 2019 الأربعاء ,03 إبريل / نيسان

كايخا يؤكد أن كرة القدم وجهت له ضربة قاسية

GMT 14:52 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

عرض منزل ميامي بيتش للبيع بسعر يقدر بـ 29 ميلون دولار

GMT 11:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يدافع عن بقاء مور في الانتخابات ويرفض دعمه
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates