النيابة العامة تتصالح مع رموز نظام مبارك تجنبًا للتعقيد
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

النيابة العامة تتصالح مع رموز نظام مبارك تجنبًا للتعقيد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - النيابة العامة تتصالح مع رموز نظام مبارك تجنبًا للتعقيد

القاهرة – أكرم علي

أكدت نيابة الأموال العامة أنها التصالح مع رموز النظام السابق جاء تجنبًا لإطالة أمد التقاضي لحين صدور حكم برد هذه الأموال. وقالت النيابة في بيان صحافي لها تلقى "العرب اليوم" نسخة منه، "يهدف التصالح لتوافر الحاجة الملحة لاسترداد الأموال بعيدًا عن تعقيدات قواعد الاسترداد في القوانين المحلية أو المعاهدات الدولية أو قواعد التحكيم الدولي التي تستغرق الوقت والجهد والتكلفة المادية وتمنح المبررات للدول التي بها هذه الأموال" وأضاف البيان "إنه في ظل النهج الذي تنتهجه النيابة العامة بشأن قبول التسويات والتصالحات مع رموز النظام السابق، أو رجال أعمال ومستثمرين أجانب فإنها تهيب بجميع وسائل الإعلام عدم الزج بالنيابة العامة في معترك السياسة، وتأويل الأمر على أنه توجه أو إملاء من جماعات أو تيارات داخل الدولة، ويرجى أن يكون معلومًا لدى الكافة، في هذا الشأن أن النيابة العامة تعلي صوت القانون ومصلحة مصر القومية فوق أي اعتبار، الأمر الذي دعا إلى بزوغ مقترح سلوك درب التصالح عن هذه الجرائم بجميع كيوفها وأوصافها لتشمل جميع الجرائم المنصوص عليها في هذا الباب". وأشارت النيابة إلى أن رد بعض الأموال وليس كلها يهدف إلى ضمان الاستقرار الاقتصادي والاستثماري للبلاد بما يشجع على رواج الحركة الاستثمارية، ويعود بالنفع على جميع القطاعات الاقتصادية للدولة، ومن ثم كان اللجوء إلى اتباع طريق التصالح باعتباره الحل الأمثل في ظل الأسباب المتقدم ذكرها، لإنهاء جميع المنازعات الراهنة المتعلقة بالمال العام من خلال المخالفات التي وقعت أثناء تنفيذ برامج مثل إدارة الأصول المملوكة للدولة أو التعاقدات التي أبرمتها الجهات والهيئات العامة بالدولة على إقامة المشروعات الاستثمارية على أراضي مملوكة لها أو مقابل الانتفاع بخدمتها. وأنهت النيابة بيانها "بناء على ذلك فإنه من شأن تطبيق التصالح عن جرائم العدوان على المال العام الحد من التأثيرات السلبية على الاقتصاد الوطني مع توثيق إجراءات التصالح أمام الجهات الرسمية بما يقيم مركزًا قانونيًا لجميع الأطراف المتنازعة ويحول دون اللجوء إلى جهات التحكيم الدولي والمحلي التي قد ترتب أحكامًا ضد الدولة بتعويضات مالية بتعويضات مالية تفوق قيمة الأموال المعتدى عليها بنسب مضاعفة وللدولة ميراث طويل سلبي في هذا المجال ننأى بأنفسنا عن الانزلاق إليه".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النيابة العامة تتصالح مع رموز نظام مبارك تجنبًا للتعقيد النيابة العامة تتصالح مع رموز نظام مبارك تجنبًا للتعقيد



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 13:42 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 09:22 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

طُرق إخفاء رقم المُتصل عند إجراء المكالمات

GMT 12:40 2015 الثلاثاء ,15 أيلول / سبتمبر

فوائد الخردل للحد من نوبات الصداع النصفي

GMT 12:37 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

عالجي حب الشباب من الطبيعة

GMT 08:21 2019 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

كولون يتراجع عن خطط إقامة علاقات مع كرة القدم الصينية
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates