تضارب الأنباء عن سحل أمناء الشرطة لقاتل النقيب طعمة
آخر تحديث 19:49:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تضارب الأنباء عن سحل أمناء الشرطة لقاتل النقيب طعمة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تضارب الأنباء عن سحل أمناء الشرطة لقاتل النقيب طعمة

القاهرة - مروة الباز

تضاربت الأنباء بشأن مقتل حسام أبو الرجال، قاتل النقيب هشام طعمة أثناء تأدية واجبه ليل السبت، في فض مشاجرة بالأسلحة الآلية والخرطوش بين البلطجية من منطقتي عزبة الصفيح والغمراوي في مدينة بني سويف، وفرضت قوات الشرطة والأمن المركزي طوقًا أمنيًا على مداخل مستشفى بنى سويف، والشوارع المؤدية إليها، ودفعت بتعزيزات من تشكيلات الأمن المركزي، وذلك بعد قيام المئات من الأشقياء بتحطيم نقطة شرطة المستشفى والاعتداء على أفراد الحراسة والأطباء وتهريب قاتل النقيب طعمه، حيث أجبروا سائق سيارة إسعاف رقم 1513على نقله إلى مسكن أسرته في الغمراوي، تاركين السيدة التي كانت بصحبته لاستكمال علاجها في المستشفى. وتسربت أنباء أخرى عن أن بعض أفراد الشرطة أكدت أنها ستنفذ حكم الإعدام علنًا وفي ميدان عام في البلطجي قاتل ضابط الشرطة، وذلك أثناء تشييع الجنازة العسكرية للنقيب هشام طعمه، مؤكدين أن "دولة القانون انتهت وكل واحد يأخد حقه بذراعه"، وانتشر أيضًا أن المتهم حسام أبو الرجالة لفظ أنفاسه الأخيرة، داخل مستشفى بني سويف العام، إثر تعدي أهالي مدينة بني سويف عليه بالضرب حتى الموت، بعد أن تمكنت من القبض على المتهم في إحدى شقق مدينة شرق النيل، وتم نقله في سيارة (ربع نقل) طافت بة شوارع المدينة، ولم يسيطر الأمن على غضب الأهالي الذين سحلوه حتى الموت. وقال الخبير الأمني اللواء مجدي البسيوني، في تصريحات خاصة لـ"مصر اليوم"، إن "ما حدث من تعدي لأفراد الأمن المركزي على قاتل النقيب خلال أداء واجبه، غضب للشرطة المصرية بعد الضغط الذي يشهده رجال الشرطة وقوات الأمن خلال الفترة الأخيرة فمنذ عامين من قيام الثورة، وبخاصة أننا نقف كل يوم أمام استشهاد أفراد الشرطة والتعدي عليهم والهجوم الشرس عليهم، فهم من يحمون البلاد من قبل الثورة، ويعرضون حياتهم للخطر من أجل الوطن، فالضغط الذي يشهده الضباط في الفترة الأخيرة وعدم التقدير لهم، فجر موجة غضب أدت إلى التعدي على قاتل النقيب هشام طعمه، وهو شعور إنساني من الغضب والضغط النفسي لقوات الشرطة، ولكن لا أحد يتخيل أن هذا أخذ بالثأر أو هو ما ستشهده الفترة المقبلة، بأن كل فرد يأخذ ثأرة بيده، فهناك قانون يعطي للقاتل جزاءه". وأكد البسيوني أن "قيام الشرطي أو أي مواطن عادي بأخذ الثأر، من دون انتظار للقانون، فهذا تعدي على القانون ويجلب دولة الفوضى والعنف، فهناك قانون يأخذ مساره ويأتي لكل فرد بحقه، وماحدث خلال تشييع الجنازة هو من أهالي الشهيد وبعض أصدقائة، وهو شعور بفقدان شخص يؤدي واجبه في لحظة غضب منهم، ولكن الجميع سينتظر القانون في الحكم على المتهم".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تضارب الأنباء عن سحل أمناء الشرطة لقاتل النقيب طعمة تضارب الأنباء عن سحل أمناء الشرطة لقاتل النقيب طعمة



GMT 20:48 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"الخارجية الإماراتية" تستعرض خدماتها الرقمية في "جيتكس 2021"

GMT 23:00 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يستقبل رئيس سيراليون

منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 11:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج السرطان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:16 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحوت الأثين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 19:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates