آسف يا ريس تطالب هنية بعدم التدخل في شؤون مصر
آخر تحديث 20:14:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"آسف يا ريس" تطالب هنية بعدم التدخل في شؤون مصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "آسف يا ريس" تطالب هنية بعدم التدخل في شؤون مصر

القاهرة ـ علي رجب

هاجمت صفحة، "أنا آسف يا ريس"، أكبر الصفحات المؤيدة، للرئيس السابق حسني مبارك على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، تصريحات إسماعيل هنية، رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية المقالة، والذي دعا إلى إلغاء اتفاقية "كامب ديفيد"، ووضع خطة إستراتيجية لتنمية سيناء. وقالت الصفحة: "من جديد يطل علينا مندوب مكتب الإرشاد في قطاع غزه المدعو إسماعيل هنية رئيس وزراء حكومة "حماس" غير الشرعية والتي ليس لها أي وجود على أرض الوقع ولم ينتخبها أحد، وتفرض سيطرتها على القطاع عن طريق البلطجة المباشرة بقوة السلاح، التي لا تستطيع رفعه إلا في وجه الشعب الفلسطيني، يطل علينا بسذاجة وقمة في الاستفزاز ليتدخل في شؤون مصرية خالصة، لم يطلب منه أحد رأيه فيها". وتابعت الصفحة قائلة: "نقول له لا تتدخل فيما لا يعنيك حتى لا تسمع ما لا يرضيك، وفر نصائحك لنفسك ولأرضك المغتصبة". وكان إسماعيل هنية، رئيس وزراء حكومة حماس في غزة، قد دعا القيادة المصرية إلى إعادة النظر في اتفاقية كامب ديفيد للسلام بين مصر وإسرائيل أو إلغائها. وقال هنية، خلال خطبة صلاة الجمعة التي ألقاها في مسجد غرب مدينة غزة: "نحن لا نتدخل في الشأن الداخلي في مصر فهي دولة ذات سيادة، لكننا من باب الأخوة وليس من باب الإلتزام ندعو إلى إعادة النظر أن لم يكن إلغاء اتفاقية كامب ديفيد وخاصة الملاحق الأمنية التي تؤدي للفراغ الأمني الذي يمكن أن يستغل من الإسرائيليين للعبث بأمن مصر". كما طالب أيضًا ببناء استراتيجية شاملة للتعامل مع سيناء في مقدمتها التنمية وحماية أرض سيناء كأرض مصرية كاملة السيادة وإعادة الاعتبار للعلاقات بين الطرفين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آسف يا ريس تطالب هنية بعدم التدخل في شؤون مصر آسف يا ريس تطالب هنية بعدم التدخل في شؤون مصر



GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 09:22 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

طُرق إخفاء رقم المُتصل عند إجراء المكالمات

GMT 15:39 2016 الجمعة ,04 آذار/ مارس

القومي للترجمة يناقش رواية "أطفال وقطط"

GMT 23:55 2020 الأربعاء ,12 آب / أغسطس

ديكورات حمام الضيوف في المنزل السعودي

GMT 04:28 2020 الثلاثاء ,14 إبريل / نيسان

وفاة بطل الجولف الأميركي السابق ساندرز عن 86 عاما

GMT 20:33 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

تعرف إلى التغييرات الجذرية في هاتف سامسونغ "غالاكسي إس 11"

GMT 17:00 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

ناسا تتلقى إشارة من "أبعد نقطة يستكشفها البشر في الفضاء"

GMT 23:29 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

فضائح شركة "فيسبوك" تتزايد خلال عام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates