تكريم الفائزين في الدورة الثالثة من جائزة الإمارات للرواية
آخر تحديث 19:30:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تكريم الفائزين في الدورة الثالثة من "جائزة الإمارات للرواية"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تكريم الفائزين في الدورة الثالثة من "جائزة الإمارات للرواية"

"جائزة الإمارات للرواية"
دبي جمال ابوسمرا

كرَّم وزير الخارجية والتعاون الدولي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ، الفائزين في الدورة الثالثة من "جائزة الإمارات للرواية" التي تقام برعاية ه، وتنظمها «تو فور 54"، وجرى تكريم الفائزين في "مجلس الحوار" الذي أقيم في إطار معرض أبوظبي الدولي للكتاب، بحضور مريم المهيري الرئيس التنفيذي بالإنابة لـ"تو فور 54" وجمال الشحي الأمين العام لـ"جائزة الإمارات للرواية".

كانت نتائج الدورة الثالثة للجائزة التي أعلنت مؤخراً، أسفرت عن فوز رواية «حارس الشمس» للكاتبة إيمان يوسف ورواية «مدن ونساء» للكاتب سعيد البادي بالمركز الأول مناصفة ضمن فئة الرواية، بينما حازت رواية «أيام من ذاكرة سنمار» للكاتب منصور العلوي المركز الثاني في الفئة ذاتها، وتم تقديم جائزة تشجيعية لرواية «ماذا لو» للكاتبة سارة العبادي.

وفازت رواية «أرجوحة حديدية» للكاتبة عائشة العليلي بالمركز الأول ضمن فئة الرواية القصيرة وجاءت رواية "جذور عارية" للكاتبة حسنة السالمي في المركز الثاني ضمن هذه الفئة، في حين حصلت رواية «المواطن سيفول» للكاتب سالم الأغبري على جائزة تشجيعية، وقدمت مريم المهيري الرئيس التنفيذي بالإنابة لـ"تو فور 54" شكرها وتقديرها الدعم السخي والرعاية الكريمة التي تحظى بها الجائزة من قبل  الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان الذي يشكل دعمه المتواصل حافزاً للروائيين الإماراتيين.

وأضافت: تفخر تو فور 54 بتنظيمها هذه الجائزة الوطنية التي تدعم المواهب الإماراتية في مجال الرواية كجزء من أهدافها الرئيسية المتمثلة بصناعة المحتوى الإعلامي الأصيل، وخلق بيئة تنافسية تشجع على الإبداع، مشيرة إلى أن جائزة الإمارات للرواية تعد أفضل وسيلة لتطوير محتوى يعبر عن ثقافتنا، ويجسد قيمنا وتقاليدنا، ونفتخر بأننا قدمنا من خلال هذه الجائزة 65 رواية كتبها إماراتيون خلال دورات الجائزة الثلاث الماضية.

ونوهت المهيري بأن الاستثمار في العنصر البشري من ركائز استراتيجية عمل هيئة المنطقة الإعلامية وتو فور 54 ، فيما تأتي فعاليات جائزة الإمارات للرواية كواحدة من المبادرات الرئيسية التي أطلقتها الهيئة في مجال تطوير وتنمية المواهب المواطنة، حيث تقوم «تو فور 54 » ومن خلال برنامج «الروائي» على صقل جيل جديد من الروائيين الإماراتيين، والذي تم حتى الآن تدريب 45 إماراتياً من خلاله أنجزوا 17 رواية وفاز بعضهم بجائزة الإمارات للرواية في دوراتها المختلفة، ما يدل على قوة هذا البرنامج ونجاح «تو فور 54» في تحقيق أهدافه.

وأوضحت أن «تو فور 54» تساهم أيضاً من خلال المختبر الإبداعي التابع لها في تصميم أغلفة الروايات الفائزة بهدف تطوير منظومة عمل متكاملة من حيث تطوير مهارات الكتابة والتصميم والطباعة والنشر الورقي ما يساهم في قيام صناعة إعلامية مستدامة، وهنأ جمال الشحي الأمين العام للجائزة الفائزين بدورة هذا العام وأثنى على إنجازاتهم والحس الإبداعي الذي كان جليا في رواياتهم.

وقال:«شهدت دورة هذا العام من جائزة الإمارات للرواية تنافساً محموماً كما جميع الدورات السابقة، وقد استقبلنا 25 طلباً وكان لدينا عملان فائزان بالمركز الأول مناصفة». واعتبر هذا التنافس علامة إيجابية تبشر بمستقبل واعد من المواهب التي ترفد الساحة الأدبية المحلية خاصة والعربية بشكل عام. وأشار الشحي إلى أن جائزة الإمارات للرواية تبحث عن المواهب المحلية وتحتفي بها، متمنياً أن تمتد هذه الجهود إلى أبعد ما يمكن بما يساهم في تعزيز قيمة الرواية والإعلاء من شأن الأعمال الأدبية.

وتم اختيار الأعمال الروائية الفائزة من قبل لجنة التحكيم المؤلفة من: مريم جمعة فرج والدكتور شاكر نوري، والكاتب محمد وردي، والكاتب الكويتي عبدالوهاب الحمادي، وعبدالله الشويخ، والجائزة التي انطلقت العام 2014 بتنظيم من «تو فور 54 » تهدف إلى تقدير ودعم المواهب الأدبية الإماراتية وتسليط الضوء على الثقافة الأدبية في المجتمع الإماراتي وتثقيفه بشأن أهمية الكتابة الروائية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تكريم الفائزين في الدورة الثالثة من جائزة الإمارات للرواية تكريم الفائزين في الدورة الثالثة من جائزة الإمارات للرواية



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أجمل موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء أزمة "كورونا"

واشنطن - صوت الامارات
أصبح معظم النساء العاملات والموظفات يمارسن أعمالهن من المكتبية من المنزل منذ بداية انتشار فيروس "كورونا"  وفرض الحجر الصحي، بانتظار أن تعود الحياة إلى سابق عهدها قريباً بعد انتهاء هذه الأزمة واحتواء الفيروس،  وبانتظار ذلك الوقت جمعنا لك اليوم بالصو أبرز موديلات أزياء للدوام من أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر  الصحي. حيث إن أمل تعتبر من أكثر النساء أناقة في العالم ولاسيما عندما يتعلق الأمر بالإطلالات الخاصة بالعمل، وهي تمتلك  أسلوباً خاصاً في الموضة ميزها عن غيرها يجمع بين النمط الكلاسيكي لكن دائماً مع لمسات من العصرية. وفي اطلالات الدوام أو التنسيقات الرسمية في فصل الربيع عموماً نراها تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية  مثل الفساتين الميدي أو التيورات الأنيقة المؤلفة من البليزر والت...المزيد
 صوت الإمارات - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates