التيار الشعبي يعتبر حادث خطف الجنود أسوأ من نكسة 1967
آخر تحديث 13:43:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"التيار الشعبي" يعتبر حادث خطف الجنود أسوأ من نكسة 1967

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "التيار الشعبي" يعتبر حادث خطف الجنود أسوأ من نكسة 1967

القاهرة ـ الديب أبو علي

اعتبر "التيار الشعبي"، أن حادث اختطاف الجنود المصريين السبعة في سيناء، أسوأ من هزيمة حرب 1967. وقالت المتحدث الإعلامي باسم "التيار الشعبي"، هبة ياسين، "على الرغم من تجرّع مصر الهزيمة في حرب 1967، فيما سُمي بـ(النكسة)، إلا أن هذه النكسة تبدو هينة إذا ما قارناها بهذا السقوط المريع للدولة المصرية". وأضافت ياسين، في تغريدة لها عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "أنه في 1967 كانت القوات المسلحة تواجه جيشًا آخر، أما اليوم فميليشيات الإرهاب والمرتزقة تستهدف وتقتل جنودنا، من دون أن نحظى حتى بشرف المواجهة، لأن الطعنات تأتي من الخلف"، مشيرة إلى أن "النظام الإخواني يفتعل أزمة جديدة كلما اقترب حدث مهم يزلزلهم مثل 30 حزيران/يونيو المقبل".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التيار الشعبي يعتبر حادث خطف الجنود أسوأ من نكسة 1967 التيار الشعبي يعتبر حادث خطف الجنود أسوأ من نكسة 1967



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates