جثامين ضحايا وباء كورونا تتراكم في شوارع الإكوادور بصورة مرعبة
آخر تحديث 10:35:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

جثامين ضحايا وباء "كورونا" تتراكم في شوارع الإكوادور بصورة مرعبة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جثامين ضحايا وباء "كورونا" تتراكم في شوارع الإكوادور بصورة مرعبة

ضحايا كورونا
لندن - صوت الإمارات

تسبب الفيروس التاجي المستجد كورونا الذي يجتاح العالم في أزمة مرعبة في الإكوادور، تتعلق بجثث الضحايا، حيث في جواياكيل أكبر مدينة في البلاد، تُترك جثث ضحايا كوفيد-19 في الشوارع أو يُحتفظ بها داخل منازل لأيام. رسميا، تم الإبلاغ عن 120 حالة وفاة في جميع أنحاء البلاد، مع أكثر من 80 في غواياكيل، لكن الرئيس لينين مورينو يقول إن الأرقام ربما غير دقيقة لأن السلطات لم تتمكن من مواكبة انتشار الفيروس، وأشار في تعليقات متلفزة: "الواقع يتجاوز دائمًا عدد الاختبارات والسرعة التي يمكننا من خلالها التصرف"، بحسب موقع "news" الأسترالي.

وتابع مورينو أنه تم تكليف وحدة من ضباط الشرطة والجنود بدفن ضحايا الفيروس التاجي كورونا، لكنهم يجمعون الآن ما يصل إلى 150 جثة يوميا من منازل في غواياكيل، بعدما كانوا يجمعون 30 فقط قبل عدة أيام. في غضون ذلك، اشتكى السكان من أنه لا توجد طريقة للتخلص من رفات الأقارب بسبب الحجر الصحي الصارم وإجراءات حظر التجول المصممة لمنع انتشار الفيروس التاجي كورونا، لذا لجأ العديد من السكان المحليين إلى وسائل التواصل الاجتماعي لطلب المساعدة، ونشروا مقاطع فيديو لأقاربهم ميتين في مساكنهم، وتركت عائلات أخرى جثثًا في الشارع للسلطات لتجمعها، وقيل إن بعضها ظل في الشارع لمدة ثلاثة أيام.

يشعر السكان المحليون بالقلق من أن الجثث قد تزيد من خطر انتشار المرض، بينما اشتكى آخرون من الرائحة، وقالت امرأة تدعى روزا روميرو، تعيش في المدينة، إن زوجها البالغ من العمر 43 عامًا، بوليفار رييس، توفي بعد أن عانى من أعراض كوفيد-19، وجثته بقيت داخل منزلها في منطقة فقيرة في شمال غواياكيل لأكثر من يوم لأن الأطقم المكلفة بإخراج الجثث لم تتمكن من الوصول لها. تعمل الحكومة في الإكوادور حاليا على بناء "معسكر خاص" لضحايا الفيروس التاجي كورونا في غواياكيل، مع توقع استمرار ارتفاع عدد الموتى.

وشدد مورينو على أن العدد الإجمالي للوفيات في مقاطعة غواياس المحيطة بغواياكيل، التي يقطنها 3.8 مليون إكوادوري، من المتوقع أن يصل إلى ما بين 2500 و3500، وقال "نحن نبني معسكرا خاصا للذين ماتوا".جدير بالذكر أنه تم تأكيد أكثر من مليون حالة إصابة بالفيروس التاجي في 181 دولة وتوفي أكثر من 58000 شخص. تساؤلات عديدة دارت حول ما إذا كان الذباب ينقل فيروس كورونا للبشر من خلال الأسطح الملوثة التي يقف عليها، تم دفنه وحيدا دون عائلة، لتشاهد والدته "سعدية" جنازته عبر الإنترنت في ظل الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد، اكتشف الأطباء البيطريون الصينيون إصابة حوالي 15% من القطط بالفيروس داخل مقاطعة ووهان.

قد يهمك ايضا : 

وزير الصحة البريطاني يعلن أن رئيس الوزراء بوريس جونسون بصحة جيدة
emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جثامين ضحايا وباء كورونا تتراكم في شوارع الإكوادور بصورة مرعبة جثامين ضحايا وباء كورونا تتراكم في شوارع الإكوادور بصورة مرعبة



آخر الصيحات على طريقة الأميرة ديانا وجيجي حديد

تقرير يبرز أن الشورت الرياضى موضة ربيع وصيف 2020

لندن - صوت الامارات
مع بداية كل موسم من العام تبدأ الفتيات في البحث عن آخر صيحات الموضة المتعلقة بالأزياء والإكسسوارات وغيرها من التفاصيل التي تتعلق بإطلالاتهن بشكل عام، ولأن درجة الحرارة ترتفع حلال فصلي الربيع والصيف فغالبًا ما تتميز ملابسهما بكونها أكثر بساطة فضلًا عن كونها خفيفة تتناسب مع الحر، وتتنوع بين التنانير والفساتين القصيرة أو البناطيل الملونة المصنوعة من أقمشة خفيفة. شورت ركوب الدراجة.. هذا هو الاسم الذي عرف به قديمًا، وكانت الفتيات يلجأن إليه أثناء ممارستهن للرياضة لما يوفره لهن من راحة وأناقة، ويبدو أن صيحة الملابس الرياضية التي كانت منتشرة في أواخر الثمنينات وأوائل التسعينات ستعود من جديد، ووفقًا لموقع  مجلة " harpers bazaar arabia" فقد عادت موضة الشورت الرياضي بقوة للسيطرة على أزياء الفتيات في ربيع وصيف 2020. استخدم الصوف في ا...المزيد

GMT 13:20 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

أبرز حيل لتنشيط السياحة فى مدينة كانكون في المكسيك
 صوت الإمارات - أبرز حيل لتنشيط السياحة فى مدينة كانكون في المكسيك
 صوت الإمارات - أفكار لإزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة

GMT 10:37 2020 الأحد ,24 أيار / مايو

الفيفا يذكر محمد صلاح بإنجاز ٢٠١٨
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates