الدولة الاسلامية ارتكبت جرائم حرب في سورية
آخر تحديث 00:11:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
البرلمان الأوروبي يوافق على الاتفاق التجاري مع بريطانيا بعد البريكست السلطات اللبنانية تدعو السعودية لإعادة النظر بقرارها حظر استيراد المنتجات الزراعية اللبنانية أو المرور بأراضيها الكرملين يعلن أن الرئيس السوري بشار الأسد أطلع بوتن على التحضيرات للانتخابات الرئاسية إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوبي إسرائيل وسماع انفجارات بعد إطلاق القبة الحديدة صواريخ لاعتراضها الخارجية الإماراتية نؤكد على ضرورة الحفاط على الهوية التاريخية للقدس المحتلة والتهدئة إندونيسيا تعلن العثور على الغواصة المفقودة ووفاة طاقهما المكون من 53 شخصاً ‎الإمارات تؤيد قرار السعودية بحظر دخول المنتجات الزراعية اللبنانية العراق تعلن ارتفاع حصيلة ضحايا حريق مستشفى ابن الخطيب إلى 82 قتيلا بدء مراسم تشييع الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي بحضور ماكرون وقادة أفارقة الصحة الألمانية تؤكد أن لقاح جونسون آند جونسون آمن وأعراضه الجانبية نادرة جدا
أخر الأخبار

"الدولة الاسلامية" ارتكبت جرائم حرب في سورية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الدولة الاسلامية" ارتكبت جرائم حرب في سورية

عناصر من داعش
جنيف - صوت الامارات

اعلنت لجنة التحقيق التابعة للامم المتحدة حول سورية الجمعة ان تنظيم الدولة الاسلامية يبث "الرعب" في سورية عبر ارتكاب جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب، ودعت الى ملاحقة زعمائه امام المحكمة الجنائية الدولية.

وفي اول تقرير بعنوان "حكم الرعب: العيش تحت الدولة الاسلامية في سوريا"، ركزت اللجنة على ممارسات التنظيم في سوريا، وعرضت قائمة طويلة بالجرائم موثقة بحوالي 300 شهادة للضحايا وشهود العيان. وبين الجرائم مجازر تستهدف مجموعات قومية وطوائف دينية، وقطع رؤوس، وسبي النساء واغتصابهن.

واكد تقرير اللجنة التي شكلها مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة وعملت تحت اشراف باولو سيرجيو بنييرو ان التنظيم "يسعى الى السيطرة على كافة نواحي حياة المدنيين في المناطق الخاضعة له من خلال الترهيب، والتلقين القسري لعقيدته، وتقديم الخدمات لمن يذعنون له".

واضاف ان "الجماعة المسلحة تنتهج سياسة العقوبات التمييزية مثل الضرائب او الارغام على تغيير الدين على اساس الهوية القومية او الدينية، وتدمير اماكن العبادة والطرد المنهجي للاقليات".

واعتبرت اللجنة في التقرير الذي عرضته في جنيف ان الهجمات التي تنفذ "على نطاق واسع ومنهجي" ضد المدنيين الاكراد وضد اقلية الايزيديين تشكل "جرائم ضد الانسانية" مثل الاختفاء القسري خلال هجمات ضد المدنيين في مناطق حلب والرقة تترافق مع جرائم وتعذيب.

واضاف التقرير الواقع في 20 صفحة ان تنظيم الدولة الاسلامية قام "بقطع رؤوس ورجم رجال ونساء واطفال في الساحات العامة في بلدات وقرى شمال شرق سوريا". وعلقت جثث الضحايا على اعمدة لمدة ثلاثة ايام، ووضعت الرؤوس فوق بوابات الحدائق لتكون "بمثابة تحذير للسكان حول عواقب رفض الانصياع لسلطة الجماعة المسلحة".

واكد التقرير ان كادرات التنظيم ومعظمهم من الاجانب، مسؤولون بشكل فردي عن ارتكاب هذه الجرائم، وطالب المجتمع الدولي بمكافحة الافلات من  العقاب واعتماد آلية "لمحاسبتهم بما في ذلك امام المحكمة الجنائية الدولية".

ولكي يصبح ممكنا التوجه الى المحكمة الجنائية الدولية، يفترض اعتماد قرار عبر مجلس الامن الدولي، في حين ترفض روسيا اي قرار يشمل الحكومة السورية.

وروى اسرى سابقون ان أفظع معاملة في مراكز الاعتقال يلقاها هؤلاء الذين يشتبه في انتمائهم الى مجموعات مسلحة اخرى والصحافيون والمراسلون الذين عملوا مع الصحافة الاجنبية.

ويؤكد التقرير ايضا عمليات الاغتصاب التي ترتكب بحق النساء، كاشفا ان الذعر يدفع العائلات الى تزويج بناتهن القصر على عجل خوفا من ان يتم تزويجهن بالقوة لمقاتلي التنظيم المتطرف.

 ويصف سبي الايزيديات وبيعهن واغتصابهن وجعلهن حبالى بانه "جريمة ضد الانسانية".

وكشفت اللجنة عن الجرائم المرتكبة بحق الاطفال حيث يركز التنظيم الذي يشكل الاجانب غالبية مقاتليه على "الاطفال بوصفهم الركيزة التي ستحمل الولاء له على المدى البعيد، والانتماء لايديولوجيته وباعتبارهم مجموعة من المقاتلين المتفانين الذي يتم تربيتهم على اعتبار العنف اسلوب حياة".

ويتحدث التقرير عن 153 طفلا كرديا بين 14 و16 سنة اختطفوا في 29 ايار/مايو وافرج عنهم بعدها بخمسة اشهر بعد تلقينهم القسري لعقيدة التنظيم بصورة يومية، ومن كان يرفض منهم كان يتعرض للضرب المبرح.

ويسوق حالات ثماني نساء تعرضن للرجم حتى الموت في حزيران/يونيو وتموز/يوليو في الرقة بعد اتهامهن بالزنا. وافاد شهود انهن عوقبن لانهن قدمن مساعدات لمجموعة اخرى مسلحة تقاتل ضد "الدولة الاسلامية".

وفي الميادين، قتلت طبيبة اسنان بقطع الرأس في اب/اغسطس لانها واصلت معالجة الرجال والنساء، وفق التقرير.

وفي منتصف تموز/يوليو استولى التنظيم على حقل شاعر للغاز شرق حمص، وقتل 350 شخصا "بينهم العاملون الفنيون والموظفون وافراد عائلاتهم بمن فيهم الاطفال. وعثر على جثة طبيب في العيادة موثقة اليدين ومصابة بطلق ناري مباشر. كما قتل سكان القرى المجاورة".

واللجنة المكلفة فقط التحقيق حول الوضع في سوريا لم تنظر في ما يحصل في المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم المتطرف في العراق. وتحقق اللجنة في المنطقة لكن الحكومة السورية لم تسمح لها بزيارة الخاضهة لسيطرتها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدولة الاسلامية ارتكبت جرائم حرب في سورية الدولة الاسلامية ارتكبت جرائم حرب في سورية



إطلالات يومية راقية وأنيقة باللون الأسود من نهى نبيل

واشنطن - صوت الإمارات
تتميز مدونة الموضة الكويتية نهى نبيل بأناقتها واختيارها دائماً لقطع أزياء مميزة تساعدها في الظهور بإطلالات يومية راقية وأنيقة.ورغم حب نهى نبيل الواضح للألوان، إلا أنها تتقن اختيار قطع الأزياء ذات اللون الأسود، لتنسيق إطلالة فخمة وجذابة تخطف الأنظار بالأسود.و أجمل إطلالات باللون الأسود من نهى نبيل، لتستوحي من بينها إطلالاتكِ المناسبة:في إطلالة شتوية فخمة، نسقت نهى نبيل المعطف الأسود مع بنطلون ضيق بنفس اللون، وحقيبة كتف مُصممة من الجلد الأسود من ماركة شانيل Chanel واعتمدت نهى نبيل مع هذه الإطلالة الفخمة، حذاء بوت يجمع بين اللونين الأسود والبيج، وهو مُصمم بمقدمة مُدببة وبدون كعب، مع أربطة أمامية من الجلد، مما منحها إطلالة راقية وجذابة.أصبح الجاكيت المنفوخ قطعة أزياء أساسية داخل خزانة أغلب الفتيات خلال فصل الشتاء، نظراً لقدر...المزيد

GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 07:52 2021 الإثنين ,08 آذار/ مارس

الإعلان عن رئيس برشلونة الجديد

GMT 08:09 2021 الأحد ,14 آذار/ مارس

بشرى سارة لجماهير الدوري الإنجليزي
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates