سلام يهاجم الذين يخوِّفون اللبنانيين بفزَّاعة توطين السوريين ويشيد بالملك سلمان
آخر تحديث 03:31:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سلام يهاجم الذين يخوِّفون اللبنانيين بفزَّاعة توطين السوريين ويشيد بالملك سلمان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سلام يهاجم الذين يخوِّفون اللبنانيين بفزَّاعة توطين السوريين ويشيد بالملك سلمان

رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام
بيروت – صوت الإمارات

أكد رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام في وجهها الى "المؤتمر المصرفي العربي السنوي لعام 2016 "، أن "لبنان بكل فئاته يرفض توطين السوريين، وأن النازحين يجب أن يعودوا إلى ديارهم فور زوال الأسباب التي أبعدتهم عنها، فكفى تلويحاً بشبح التوطين، وتخويف اللبنانيين بهذه الفزاعة. وكفى تحريكاً لغرائز فئة من اللبنانيين، وإغراقها بكوابيس الخلل الديموغرافي، وكفى ادعاء لاحتكار الحرص على لبنان، واتهام الآخرين بالتفريط فيه. وكفى التعاطي مع الأولويات الوطنية، وكأننا في حملة انتخابية لا تنتهي، وكفى مزايدات كلامية تفاقم الأزمة السياسية المستفحلة".

وحيا سلام في كلمته التي ألقاها نيابة عنه وزير البيئة محمد المشنوق، "الأشقاء العرب، الذين ما زالوا يؤمنون بلبنان ومكانته ودوره، بما يتخطى إيمان بعض اللبنانيين"، مؤكداً ان "بيروت لا تكتسب كامل معناها إلا ببعدها العربي". وحيا قادة دول مجلس التعاون الخليجي وفي مقدمهم كبير العرب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، على كل ما فعلوه من أجل لبنان على مدى السنين. وأقول إن اللبنانيين منكم ولكم، حريصون على الأخوة، حافظون للجميل، باقون على العهد".

ولفت سلام إلى أنه "في الأسبوع الماضي، شهد لبنان زيارة استثنائية مشتركة قام بها الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس البنك الدولي ورئيس البنك الإسلامي للتنمية جرى خلالها توقيع عقود بقيمة 350 مليون دولار مع البنك الإسلامي للتنمية، وأعلن رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم تقديم مساعدات فورية بقيمة مئة مليون دولار تذهب إلى قطاع التربية، ووعد بالسعي إلى تقديم قروض طويلة الأجل ومن دون فوائد تصل إلى أربعة أو خمسة بلايين دولار تخصص لمشاريع إنمائية عبر البلديات ووعد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بمتابعة التعهدات بمساعدة لبنان، التي أطلقت في مؤتمر لندن الأخير".
 واعتبر أن "بادرة الصداقة تجاه بلدنا تؤشر إلى حرص المجتمع الدولي، على استقرار لبنان، وعلى مساعدته على مواجهة عبء النزوح السوري فيه، علماً أن الأسرة الدولية قصّرت كثيراً في السنوات الماضية".

وأضاف سلام في كلمته أنه "بعد أقل من شهرين يدخل الشغور الرئاسي سنة ثالثة من مسار العبث السياسي. وبلغ الضعف في بنيان الدولة حداً خطيراً ينبئ بالانهيار إذا بقي المجلس النيابي معطلاً ومجلس الوزراء حبيس العرقلة المفتعلة، وقبل كل شيء إذا بقيت متاريس الحسابات الخاصة، تقطع الطريق أمام تنفيذ الاستحقاق الأهم في حياتنا السياسية، أي انتخاب رئيس للجمهورية."

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلام يهاجم الذين يخوِّفون اللبنانيين بفزَّاعة توطين السوريين ويشيد بالملك سلمان سلام يهاجم الذين يخوِّفون اللبنانيين بفزَّاعة توطين السوريين ويشيد بالملك سلمان



GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 03:25 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

كورونا يوقع بمدرب البوسنة قبل مواجهة فرنسا

GMT 01:57 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

دي بروين يخطف جائزة رياض محرز في مانشستر سيتي

GMT 03:10 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

تشيلسي يُشرك كانتي في تعويم سفينة قناة السويس

GMT 05:02 2021 الأربعاء ,10 آذار/ مارس

رئيس "الليغا" يكشف مستقبل صلاح في الدوري

GMT 22:49 2021 الثلاثاء ,09 آذار/ مارس

إيه سي ميلان يدرس تجديد عقد فرانك كيسي حتي 2026
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates