مسؤول ليبي يؤكد أن بريطانيا هدفها إنقاذ الإخوان
آخر تحديث 20:37:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مسؤول ليبي يؤكد أن بريطانيا هدفها إنقاذ "الإخوان"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مسؤول ليبي يؤكد أن بريطانيا هدفها إنقاذ "الإخوان"

عبدالله الثني
طرابلس ـ صوت الإمارات

انتقد مصدر ليبي رفيع المستوى ما وصفه بـ"جهود بريطانية لإدخال جماعة الإخوان المسلمين في العملية السياسية".

وقال المصدر، وهو وزير في الحكومة الانتقالية ، التي يترأسها عبدالله الثني، في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية نشرته، الأحد، إن البريطانيين يحاولون إنقاذ جماعة الإخوان، وضمان إشراكهم في المشهد السياسي الليبي.

وأضاف أن "هذا ما يسعى إليه السفير البريطاني في طرابلس، مايكل آرون ، عبر محاولته الأخيرة إقناع مجلس النواب الليبي، الذي يتخذ من مدينة طبرق بشرق البلاد مقرا مؤقتا له، بالإضافة إلى رئيس الحكومة، عبدالله الثني ، بإعادة تشكيل حكومة موسعة".

وتابع الوزير الليبي :«يبدو أن هناك اختلافا بين الموقفين الأميركي والأوروبي، والتفاوض على أساس رفع البرلمان والحكومة الغطاء عن الجيش مقابل وضع ما يسمى بعملية فجر ليبيا على لائحة المنظمات الإرهابية ، مع مقترح إرسال قوات حفظ سلام لإنضاج العملية السياسية».

لكن الثني، وفقا لرواية الوزير الليبي رفض هذه الاقتراحات، مما دفع جماعة ما يسمى بعملية فجر ليبيا إلى إرسال وفد إلى الجامعة العربية لطلب إمكانية اللقاء مع رموز معتدلة على حد وصفهم من النظام السابق، بغية التوصل معهم إلى تسوية يتجاوزون بها في تقديرهم شروط البرلمان المنتخب والجيش.

وتزامن هذا مع إعلان دبلوماسيين أن الاتحاد الأوروبي قد يبحث فرض عقوبات جديدة على ليبيا، إذا رأى مبعوث الأمم المتحدة، برناردينو ليون، أنها ستساعد الجهود الرامية لإنهاء الأزمة السياسية هناك.

ومن المقرر أن يتم استئناف الجولة الثانية من الحوار الوطني الذي ترعاه الأمم المتحدة بين الفرقاء السياسيين في ليبيا، الثلاثاء المقبل، في مدينة أوجلة التي تبعد نحو 400 كيلومتر إلى الجنوب عن مدينة بنغازي.

نقلًا عن ا ف ب

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسؤول ليبي يؤكد أن بريطانيا هدفها إنقاذ الإخوان مسؤول ليبي يؤكد أن بريطانيا هدفها إنقاذ الإخوان



GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 03:25 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

كورونا يوقع بمدرب البوسنة قبل مواجهة فرنسا

GMT 01:57 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

دي بروين يخطف جائزة رياض محرز في مانشستر سيتي

GMT 03:10 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

تشيلسي يُشرك كانتي في تعويم سفينة قناة السويس

GMT 05:02 2021 الأربعاء ,10 آذار/ مارس

رئيس "الليغا" يكشف مستقبل صلاح في الدوري

GMT 22:49 2021 الثلاثاء ,09 آذار/ مارس

إيه سي ميلان يدرس تجديد عقد فرانك كيسي حتي 2026
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates