مراقبون يشككون في جدوى زيارة تميم إلى الكويت
آخر تحديث 14:14:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
أخر الأخبار

مراقبون يشككون في جدوى زيارة تميم إلى الكويت

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مراقبون يشككون في جدوى زيارة تميم إلى الكويت

الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح و تميم بن حمد آل ثاني
الدوحة - صوت الامارات

يشكك مراقبون في أن تؤدي زيارة أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني إلى الكويت، أمس، إلى إصلاح ما أفسدته سياسة المسؤولين في قطر، إذ إن هذه الزيارة تأتي على وقع سوابق عدة عنوانها نكث الوعود وخرق التعهّدات.

وبالتالي فإن استعادة قادة الدوحة للمصداقية المفقودة أمر بالغ الصعوبة إن لم يكن من ضروب المستحيل. ويشير المراقبون إلى أن قطر نفسها تدرك صعوبة مهمّة أميرها في الكويت، ولذلك فإنها ربطت الزيارة بهدف «تقديم التهنئة لأمير الكويت بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك»، ولم تأت على الأزمة التي تسببت بها خليجياً وعربياً.

ويرى المراقبون أن قطر لطالما اعتادت على نكث وعودها وعدم الوفاء بها.. بل تعمدت خرق ما تعهدت بالالتزام به في كل مرة يتم فيها تجاوز أزمة تخلقها الدوحة وتُضر بمصالح أشقائها في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وغيرها من الدول العربية في المنطقة.

ولم يكن تغاضي أشقاء قطر عن عبثها رغم فداحة نتائجه.. إلا لكونهم يُغلّبون مصلحة قطر ذاتها ومصالح دولهم وشعوبهم.

التقارير أكدت أن أمير قطر أراد من زيارته للكويت ولقائه أميرها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أن يخرج من طوق العزلة التي وضعته حول نفسها بسبب سياساتها، وذلك وسط أنباء متواترة عن وساطة تقوم بها الكويت على خلفية الأزمة التي خلفتها التصريحات الأخيرة للشيخ تميم بن حمد آل ثاني. وفي الوقت الذي تسعى الدوحة لاستعادة مصداقيتها لدى دول مجلس التعاون والدول الأخرى، يتعين عليها إدراك أن ذلك لن يتم دون تغيير سياستها وسلوكها تجاه أشقائها، وأن تشرع في الخطوات الجادة والصادقة لاتخاذ مواقف تتفق ومصيرها المشترك مع جيرانها وأشقائها.

وبرأي سياسيين فإن ذلك ما يتطلب من قيادة الدوحة لـ «إنقاذ قطر»، تحمّل المسؤولية والتخلي عن كل ما يسيء لأشقائها أو يهدّد أمنهم واستقرارهم ومصالحهم، والعودة إلى الحضن العربي والخليجي، عوضاً عن الارتماء في أحضان ملالي إيران باعتبارهم رأس حربة الإرهاب، واحتضان أذنابها وأذرعها من تنظيمات، ودعم كل ما من شأنه تفتيت الجسد العربي والخليجي، ذلك أن إيران – وفقاً للسياسيين – تستغل أي فرصة للعب على التناقضات العربية، في سبيل تحقيق أجنداتها وأطماعها الفارسية ومآربها المذهبية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مراقبون يشككون في جدوى زيارة تميم إلى الكويت مراقبون يشككون في جدوى زيارة تميم إلى الكويت



إطلالات يومية راقية وأنيقة باللون الأسود من نهى نبيل

واشنطن - صوت الإمارات
تتميز مدونة الموضة الكويتية نهى نبيل بأناقتها واختيارها دائماً لقطع أزياء مميزة تساعدها في الظهور بإطلالات يومية راقية وأنيقة.ورغم حب نهى نبيل الواضح للألوان، إلا أنها تتقن اختيار قطع الأزياء ذات اللون الأسود، لتنسيق إطلالة فخمة وجذابة تخطف الأنظار بالأسود.و أجمل إطلالات باللون الأسود من نهى نبيل، لتستوحي من بينها إطلالاتكِ المناسبة:في إطلالة شتوية فخمة، نسقت نهى نبيل المعطف الأسود مع بنطلون ضيق بنفس اللون، وحقيبة كتف مُصممة من الجلد الأسود من ماركة شانيل Chanel واعتمدت نهى نبيل مع هذه الإطلالة الفخمة، حذاء بوت يجمع بين اللونين الأسود والبيج، وهو مُصمم بمقدمة مُدببة وبدون كعب، مع أربطة أمامية من الجلد، مما منحها إطلالة راقية وجذابة.أصبح الجاكيت المنفوخ قطعة أزياء أساسية داخل خزانة أغلب الفتيات خلال فصل الشتاء، نظراً لقدر...المزيد

GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 03:20 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

بيكهام ينضم لكتيبة الرافضين للدوري الأوروبي

GMT 04:24 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

ليفاندوفسكي يغيب عن بايرن ميونخ بسبب الإصابة

GMT 23:55 2021 الثلاثاء ,16 آذار/ مارس

روما يخسر الطعن الأخير في أزمة "القيد الخاطئ"
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates