جدل حول الدبلوماسية الموازية لراشد الغنوشي
آخر تحديث 14:14:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
أخر الأخبار

جدل حول الدبلوماسية الموازية لراشد الغنوشي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جدل حول الدبلوماسية الموازية لراشد الغنوشي

جدل حول الدبلوماسية الموازية لراشد الغنوشي
دبي صوت الامارات

منذ فترة هناك جدل حول العلاقات الخارجية لزعيم "النهضة" الإسلامية في تونس، الذي يستقبل بمقر حزبه بالعاصمة، كبار الشخصيات من وزراء ونواب برلمانيين لدول أجنبية تزور تونس.

كما يقوم بزيارات مكوكية، لعدد من العواصم خاصة الغربية، ويحظى خلالها باستقبال رسمي من أعلى مستوى.

وهو ما أثار ردود فعل رافضة، معتبرين أن الغنوشي، بصدد القيام بدبلوماسية موازية للخارجية التونسية، وأن ما يأتيه يعد تدخلا في شؤون إدارة الدولة.

من جهته، يرفض الغنوشي اتهامه بأنه يقوم بدبلوماسية موازية، ويقول إن نشاطه الخارجي يتأطر ضمن ما يعتبر بـ "الدبلوماسية الشعبية"، وذلك "للتعريف بالتجربة التونسية ودعم مجهود الدولة في إنجاح المؤتمر الدولي للاستثمار المزمع عقده بتونس نهاية شهر نوفمبر القادم".

وكان الغنوشي، الذي يقوم الآن بزيارة "رسمية" لإيطاليا، قد استأذن من الرئيس قائد السبسي، في آخر لقاء دار بينهما في السفر لعدد من الدول.

ضمن النشاط الدبلوماسي للغنوشي، جاء في بيان لحزب "النهضة" أن الغنوشي وخلال زيارته الجارية حاليا إلى العاصمة الإيطالية روما التقى والوفد المرافق له مع وزير الخارجية الإيطالي السيد باولو جانتيلوني.

ووفق بيان النهضة فإن اللقاء تناول الأوضاع في المنطقة والتحديات التي تواجهها. وقد أشاد السيد جانتيلوني، حسب مصادر "النهضة" بالتجربة التونسية للانتقال الديمقراطي المبنية على التوافق بين مختلف الأطراف السياسية.

ودعا راشد وزير الخارجية إلى تكثيف العلاقة بين تونس وإيطاليا وإلى الرفع من مستوى الدعم الذي تقدمه إيطاليا وأوروبا إلى تونس، كما حضه على المشاركة الفعالة في المؤتمر الاستثماري الدولي الذي تنظمه تونس نهاية شهر نوفمبر.

كما تطرق اللقاء إلى الوضع في ليبيا وتأثيراته السلبية على كل المنطقة، واتفق الطرفان على أنه لا حل في ليبيا إلا بالحوار والتوافق بين جميع الأطراف الليبية.

كما كان لرئيس حركة النهضة الشيخ راشد الغنوشي لقاء برئيسة البرلمان الإيطالي لاورا بولدريني، حيث ألقى كلمة بالبرلمان.


وقال الإعلامي والمحلل السياسي نصرالدين بن حديد لـ "العربية.نت" تعليقاً على النشاط الدبلوماسي للغنوشي، إن "غياب دولة (بالمفهوم المركزي التقليدي) وعدم القدرة على تشكيل مشروع حكم قادر على توحيد القرار السياسي، فتح الباب أمام الفاعلين السياسيين (كلّ بحسب حجمه) لإقامة علاقات مباشرة وعلنية مع السفارات القائمة أو الدول ذات المصالح المباشرة في تونس.

وأضاف بن حديد قائلا: إن تحركات راشد الغنوشي، وإن جاءت شكلا بإذن من الباجي وبمعرفته، تهدف إلى الترويج للنهضة وتحسين صورتها وكذلك تطبيع علاقاتها مع العديد من الدول، وأيضاً التأكيد على دور النهضة المحوري في الحفاظ على مصالح الدول التي يزورها.

وأبرز بن جديد أن ما يقوم به الغنوشي يهدّد الأمن القومي في تونس، ويرفع من منسوب التدخل الأجنبي، ممّا يستبيح البلاد، وفق تعبيره.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جدل حول الدبلوماسية الموازية لراشد الغنوشي جدل حول الدبلوماسية الموازية لراشد الغنوشي



إطلالات يومية راقية وأنيقة باللون الأسود من نهى نبيل

واشنطن - صوت الإمارات
تتميز مدونة الموضة الكويتية نهى نبيل بأناقتها واختيارها دائماً لقطع أزياء مميزة تساعدها في الظهور بإطلالات يومية راقية وأنيقة.ورغم حب نهى نبيل الواضح للألوان، إلا أنها تتقن اختيار قطع الأزياء ذات اللون الأسود، لتنسيق إطلالة فخمة وجذابة تخطف الأنظار بالأسود.و أجمل إطلالات باللون الأسود من نهى نبيل، لتستوحي من بينها إطلالاتكِ المناسبة:في إطلالة شتوية فخمة، نسقت نهى نبيل المعطف الأسود مع بنطلون ضيق بنفس اللون، وحقيبة كتف مُصممة من الجلد الأسود من ماركة شانيل Chanel واعتمدت نهى نبيل مع هذه الإطلالة الفخمة، حذاء بوت يجمع بين اللونين الأسود والبيج، وهو مُصمم بمقدمة مُدببة وبدون كعب، مع أربطة أمامية من الجلد، مما منحها إطلالة راقية وجذابة.أصبح الجاكيت المنفوخ قطعة أزياء أساسية داخل خزانة أغلب الفتيات خلال فصل الشتاء، نظراً لقدر...المزيد

GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 03:25 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

كورونا يوقع بمدرب البوسنة قبل مواجهة فرنسا

GMT 01:57 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

دي بروين يخطف جائزة رياض محرز في مانشستر سيتي

GMT 03:10 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

تشيلسي يُشرك كانتي في تعويم سفينة قناة السويس

GMT 05:02 2021 الأربعاء ,10 آذار/ مارس

رئيس "الليغا" يكشف مستقبل صلاح في الدوري

GMT 22:49 2021 الثلاثاء ,09 آذار/ مارس

إيه سي ميلان يدرس تجديد عقد فرانك كيسي حتي 2026

GMT 23:32 2020 الخميس ,10 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الأبراج تكشف عن توقعات برج الأسد لعام 2021
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates