حاكم الشارقة يعتذر للجزائريين بعد تصريحاته عن سبب الاستقلال
آخر تحديث 01:17:45 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
تطوّر العمليات العسكريةً بين جيش الاحتلال الاسرائيلي والمقاومة الفلسطينية اليوم الاثنين ١٧ ايار مايو 2021 وزير الخارجية الأميركي يجدد في اتصال بنظيره المصري الدعوة للتهدئة ووقف العنف في الشرق الأوسط الرئيس الأميركي جو بايدن يؤكد سنواصل دفع الفلسطينيين والإسرائيليين نحو الهدوء المستدام قمة بين السيسي والبرهان في باريس تؤكد التمسك بالتوصل لاتفاق القسام تهدد بالتصعيد وتنذر اسرائيل بوقف عدوانها ضد المسجد الاقصى البرلمان الأوروبي يوافق على الاتفاق التجاري مع بريطانيا بعد البريكست السلطات اللبنانية تدعو السعودية لإعادة النظر بقرارها حظر استيراد المنتجات الزراعية اللبنانية أو المرور بأراضيها الكرملين يعلن أن الرئيس السوري بشار الأسد أطلع بوتن على التحضيرات للانتخابات الرئاسية إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوبي إسرائيل وسماع انفجارات بعد إطلاق القبة الحديدة صواريخ لاعتراضها الخارجية الإماراتية نؤكد على ضرورة الحفاط على الهوية التاريخية للقدس المحتلة والتهدئة
أخر الأخبار

حاكم الشارقة يعتذر للجزائريين بعد تصريحاته عن سبب الاستقلال

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حاكم الشارقة يعتذر للجزائريين بعد تصريحاته عن سبب الاستقلال

سلطان بن محمد القاسمي
الجزائر – ربيعة خريس

قدّم حاكم الشارقة، سلطان بن محمد القاسمي، اعتذاره للجزائريين بعد الضجة الواسعة التي خلّفتها تصريحاته بسبب ربطه بين استقلال الجزائر وعلاقة الجنرال الفرنسي ديغول بالرئيس المصري جمال عبد الناصر. وأكد في تصريحات، نقلتها وكالة أنباء الإمارات، أن ثورة الجزائر التي قامت سنة 1954 واستمرت حتى سنة 1962 على يد جبهة التحرير الشعبية الجزائرية سببت أزمات حادة في فرنسا مشيرا إلى أنها كانت وراء سقوط الجمهورية الفرنسية الرابعة ورجوع شارل ديغول للحكم والإطاحة بالحكومات الفرنسية المتتالية.

وأكد القاسمي أن الموضوع لا يتعلق بجبهة التحرير وإنما كان فقط تعبيرا عن تأثير الثقافة على الإنسان المتشدد الشرس لدرجة أن يتغير طبعه..

وقال :"وإذا كان أخوتنا في الجزائر اعتبروا ذلك إجحافا بحقهم فأنا اعتذر عن ذلك ولهم كل الود والاحترام."

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، قد ردّ مساء الأربعاء على الجدل الدائر، معتبرًا أنه "لا يجوز التشكيك بحب الإمارات للجزائر ولثورتها وتضحياتها".

وقال أنور قرقاش في سلسلة تغريدات على صفحته الرسمية في "تويتر": "البعد الذي تطرق له الشيخ سلطان القاسمي أحد جوانب صراع قاده شعبها (أي الجزائر) ملحميا بتضحياته" مضيفا: "الاستقلال الجزائري وليد تضحيات الشعب ومقاومته عبر ثورة تاريخية كبرى، والأدوار الإقليمية والدولية جزء مساند من المشهد، وقارئ التاريخ يدرك ذلك".

وتابع قرقاش: "الثورة الجزائرية أحد أهم فصول التحرر الوطني وعلامة فارقة في تفكيك عصر الإستعمار الأوروبي، التضحية الأسطورية للشعب مكنت الحرية و الاستقلال"، مردفا: "ثورة الجزائر تتجاوز في بعدها الإطار العربي، لتكون معبرا عن مرحلة التحرر الوطني في التاريخ الإنساني. التضحية بالنفس و النفيس حققت الإنجاز".

وأنهى قرقاش تغريداته بالقول: " لا يمنع ذلك أن المشهد المعقد شمل أدوارا للدول والشخصيات والشعوب المساندة للثورة، ولا يبخس ذلك من التضحيات الكبرى التي حققت الاستقلال والحرية". وأجرى مساء الأربعاء، الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الاماراتي، اتصالا هاتفيا مع الوزير الأول عبد الملك سلال، أشاد فيه بمتانة العلاقات التاريخية والأخوية بين البلدين.

ونقل الشيخ منصور بن زايد، رسالة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مدى تقدير دولة الإمارات للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وللدولة الجزائرية وشعبها.

ونوّه نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي، بدور الجزائر الرائد على الصعيدين العربي والدولي مستذكرا النضال البطولي والمقاومة الأسطورية للشعب الجزائري والتي توجت بنيل الاستقلال التام من نير الاستعمار، بعد نضال طويل مشهود قدم خلاله مليونا ونصف المليون شهيد، مشيدا بالقيادات التاريخية التي قادت نضال الشعب الجزائري حتى تحرير البلاد.

وتعود الضجة لتصريح منشور على الموقع الرسمي للشيخ القاسمي، يوم 19 مارس/آذار 2017، على هامش حديثه مع وسائل الإعلام في معرض لندن للكتاب في دورته الـ466، إذ قال القاسمي: "سأل ديغول وزير ثقافته كيف استطيع أن أكسب ود العرب الذين تُمَجِد فيهم؟ فأجابه: بأن ترضي الزعيم العربي جمال عبد الناصر، رحمة الله عليه، فإذا كسبت الزعيم العربي جمال عبد الناصر فإنك ستكسب العالم العربي بأكمله".

وتابع قاسمي: " فسأله ديغول : كيف يمكنني أن أكسب الزعيم العربي جمال عبد الناصر؟ فأجابه: عليك أن تعطي الجزائر استقلالها.

فقال ديغول قاصداً الجزائر: "الآن عرفتهم"، وعمل على استقلال الجزائر"، وجاءت تصريحات القاسمي في معرض حديثه عن " الثقافة والحكمة في التفكير السياسي"، وأسباب طلب ديغول، رئيس الجمهورية الفرنسية الخامسة، لوزير الثقافة بالجلوس قربه على الدوام في اجتماعاته مع بقية الوزراء.

وطالب مثقفون وإعلاميون ونواب في البرلمان الجزائري، من السلطات الجزائرية الرد سريعا على هذه التصريحات التي اعتبروها " إهانة " في حق الجزائر بلد المليون ونصف مليون شهيد. وبعثت النائب بالبرلمان الجزائري، عن تكتل الجزائر الخضراء، سميرة ضوايفية، أمس الأربعاء، بسؤال كتابي، لوزير خارجية الجزائر رمطان لعمامرة، تطالبه بالرد على تصريحات حاكم الشارقة، لإعادة الكرامة للشعب والشهداء الجزائريين، حتى ولو كلف الأمر قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، قائلة إن تصريحاته تجاوزت كل الأعراف الدبلوماسية والإنسانية، بخاصة وأنه تصريح رسمي جاء في مؤتمر صحافي ولن يقبل الشعب الجزائري بأقل من اعتذار رسمي، فالسكوت على هذه الإهانة تعتبر سابقة خطيرة لم ولن يقبلها الشعب الجزائري، قائلة " أين الدبلوماسية الجزائرية من هذه التصريحات التي تمس برموز السيادة الوطنية ".

وقالت سميرة ضوايفية، في سؤالها الكتابي، إن هذه التصريحات جاءت في يوم احتفال الجزائر بيوم النصر، ما شكّل طعنة وإهانة إلى الجزائر دولة وشعبا وحكومة، مؤكدة أن الجزائر نالت استقلالها بتضحيات شعب فريد لم يشهد العالم له مثيل من قبل ولا من بعد، تضحيات أكثر من قرن و ثلاثة عقود مقاومة ورفض الخضوع للقوى الاستدمارية، فالجزائر كانت ولا تزال قبلة الثوار والأحرار في كل العالم، والثورة الجزائرية ستبقى نموذجا خالدا في تاريخ البشرية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حاكم الشارقة يعتذر للجزائريين بعد تصريحاته عن سبب الاستقلال حاكم الشارقة يعتذر للجزائريين بعد تصريحاته عن سبب الاستقلال



GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 08:09 2021 الأحد ,14 آذار/ مارس

بشرى سارة لجماهير الدوري الإنجليزي

GMT 07:52 2021 الإثنين ,08 آذار/ مارس

الإعلان عن رئيس برشلونة الجديد

GMT 19:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 23:18 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : اسامة حجاج

GMT 21:56 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع "أغلى حمامة في العالم" بسعر قياسي وصل إلى 1.6 مليون يورو

GMT 02:35 2020 الإثنين ,15 حزيران / يونيو

"غوغل" تقدم توضيحات بعد "اختفاء تشرتشل"
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates