الحوثيون يهددون صالح بفتح ملفات الحروب الست
آخر تحديث 00:11:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
البرلمان الأوروبي يوافق على الاتفاق التجاري مع بريطانيا بعد البريكست السلطات اللبنانية تدعو السعودية لإعادة النظر بقرارها حظر استيراد المنتجات الزراعية اللبنانية أو المرور بأراضيها الكرملين يعلن أن الرئيس السوري بشار الأسد أطلع بوتن على التحضيرات للانتخابات الرئاسية إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوبي إسرائيل وسماع انفجارات بعد إطلاق القبة الحديدة صواريخ لاعتراضها الخارجية الإماراتية نؤكد على ضرورة الحفاط على الهوية التاريخية للقدس المحتلة والتهدئة إندونيسيا تعلن العثور على الغواصة المفقودة ووفاة طاقهما المكون من 53 شخصاً ‎الإمارات تؤيد قرار السعودية بحظر دخول المنتجات الزراعية اللبنانية العراق تعلن ارتفاع حصيلة ضحايا حريق مستشفى ابن الخطيب إلى 82 قتيلا بدء مراسم تشييع الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي بحضور ماكرون وقادة أفارقة الصحة الألمانية تؤكد أن لقاح جونسون آند جونسون آمن وأعراضه الجانبية نادرة جدا
أخر الأخبار

الحوثيون يهددون صالح بفتح ملفات "الحروب الست"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الحوثيون يهددون صالح بفتح ملفات "الحروب الست"

جماعة الحوثي
صنعاء ـ صوت الإمارات

هدد قيادي في جماعة الحوثي الانقلابية أمس الخميس الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح وأنصاره بفتح ملفات «الحروب الست»، في إشارة إلى المعارك التي خاضها صالح ضد الجماعة العقد الماضي بداية تمردها في معقلها شمال اليمن.

وقال القيادي الحوثي، محمد عبدالقدوس، الذي يشغل حالياً منصب نائب رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء الحكومية سبأ التي يديرها الحوثيون في صنعاء، في تغريدات على تويتر «سنفتح ملفات الحروب الست، سنفتح ملفات السجون، سنفتح ملفات الفساد، سنفتح ملف ترسيم الحدود، سنفتح ملفات اغتيالات الضباط الجنوبيين في صنعاء».

كما توعد المسؤول الحوثي بفتح ملف اغتيال الرئيس اليمني الأسبق إبراهيم الحمدي في العام 1977، وحرب صيف 1994، وحروب المناطق الوسطى أواخر سبعينيات القرن الماضي، وقال مخاطباً مؤيدي وأتباع صالح «سنفتح ملفات لم تتخيلوا يوما بأنها قد تقع بين أيدينا.. لذا اخرسوا وابتلعوا ألسنتكم وتوقفوا عن توجيه أبواقكم بتشويه» الجماعة الحوثية التي مهد تحالفها مع الرئيس المخلوع في 2014 وصولها إلى صنعاء واستيلائها على السلطة في فبراير 2015. والعلاقة حالياً بين الحوثيين وصالح مضطربة جداً فيما يبدو المخلوع في أضعف مراحله بعد عقود من السلطة والهيمنة. وقال عبدالقدوس إن أعضاء حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه صالح يتعاملون مع جماعته منذ العام 2004 وحتى اليوم «كميليشيات وأعداء»، زاعماً أن الحوثيين يفوقون المؤتمرين وطنيةً. ونشرت ميليشيات الحوثي أمس الخميس المزيد من نقاط التفتيش في العاصمة صنعاء مستحدثة حاجزاً عسكرياً بعد كل مائتي متر في الشوارع الرئيسة في المدينة.

ونددت الحكومة اليمنية الشرعية أمس بعمليات الاقتحام «الهمجي» التي نفذتها ميليشيات الحوثي لعدد من المنازل في صنعاء تعود ملكيتها لمسؤولين في الحكومة الشرعية التي تعمل من عدن جنوب البلاد. وكانت ميليشيات الحوثي اقتحمت، الأربعاء، منازل نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية، اللواء حسين عرب، ووزير الإعلام، معمر الارياني، ووكيل محافظة مأرب، عبدربه مفتاح، قبل أن تقوم بنهب محتوياتها، واختطاف أفراد حراساتها. وقال وزير الإعلام اليمني في بيان إن الحوثيين اقتحموا منزله في شارع الخمسين جنوب صنعاء بعد أن قاموا بتكسير أبوابه واختطاف حارس المنزل، مؤكداً أن المسلحين الحوثيين عبثوا بمحتوياته ونهبوها «بطريقة مجردة من القيم الإنسانية الأخلاقية التي تجرم حرمة اقتحام المنازل مهما كانت الدوافع والمسببات».

 وأضاف «هذه التصرفات الرعناء التي تقوم بها عصابة الحوثي  ليست هي الأولى من نوعها بل تضاف الى سلسلة من الجرائم والممارسات الخاطئة بحق المدنيين والسياسيين على مرأى ومسمع الجميع والتي تدل على مدى انحطاطها (الميليشيات) في مستنقع الفشل السياسي والأخلاقي».

 وقال مصدر مسؤول في الحكومة اليمنية، إن الاقتحام الهمجي للمنازل من قبل الحوثيين، وهو «انعكاس لعقلية ونهج العصابات المنفلتة الخارجة عن القوانين والأعراف والقيم والأخلاق، والتي تحاول يائسة وباتباع اخطر وأقذر الوسائل والأساليب وأبشعها فرض مشروعها الانقلابي المرفوض والدخيل على الشعب اليمني». واردف المصدر المسؤول «انتهاك حرمة المنازل، وبهذا الأسلوب الهمجي المتكرر من قبل الميليشيا الانقلابية، والتنكيل بكل من يعارضها ويقف ضد مشروعها، يعطي دليلا على الانهيار الذي وصلت إليه، وإدراكها أن انقلابها شارف على نهايته المؤكدة».

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحوثيون يهددون صالح بفتح ملفات الحروب الست الحوثيون يهددون صالح بفتح ملفات الحروب الست



إطلالات يومية راقية وأنيقة باللون الأسود من نهى نبيل

واشنطن - صوت الإمارات
تتميز مدونة الموضة الكويتية نهى نبيل بأناقتها واختيارها دائماً لقطع أزياء مميزة تساعدها في الظهور بإطلالات يومية راقية وأنيقة.ورغم حب نهى نبيل الواضح للألوان، إلا أنها تتقن اختيار قطع الأزياء ذات اللون الأسود، لتنسيق إطلالة فخمة وجذابة تخطف الأنظار بالأسود.و أجمل إطلالات باللون الأسود من نهى نبيل، لتستوحي من بينها إطلالاتكِ المناسبة:في إطلالة شتوية فخمة، نسقت نهى نبيل المعطف الأسود مع بنطلون ضيق بنفس اللون، وحقيبة كتف مُصممة من الجلد الأسود من ماركة شانيل Chanel واعتمدت نهى نبيل مع هذه الإطلالة الفخمة، حذاء بوت يجمع بين اللونين الأسود والبيج، وهو مُصمم بمقدمة مُدببة وبدون كعب، مع أربطة أمامية من الجلد، مما منحها إطلالة راقية وجذابة.أصبح الجاكيت المنفوخ قطعة أزياء أساسية داخل خزانة أغلب الفتيات خلال فصل الشتاء، نظراً لقدر...المزيد

GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 07:52 2021 الإثنين ,08 آذار/ مارس

الإعلان عن رئيس برشلونة الجديد

GMT 08:09 2021 الأحد ,14 آذار/ مارس

بشرى سارة لجماهير الدوري الإنجليزي

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 12:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 11:38 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 07:45 2014 الثلاثاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

تناول "إيبوبروفين" لعلاج التهاب الحلق يؤثر على المناعة

GMT 18:32 2016 الجمعة ,21 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد نبات الحلتيت لصحة الإنسان
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates