ميليشيات الحوثي تخسر أهم قياداتها في شهرين
آخر تحديث 14:14:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
أخر الأخبار

ميليشيات الحوثي تخسر أهم قياداتها في شهرين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ميليشيات الحوثي تخسر أهم قياداتها في شهرين

ميليشيات الحوثي تخسر أهم قياداتها في شهرين
صنعاء صوت الامارات

 

قال محللون عسكريون إن ما خسرته الميليشيات الانقلابية من قيادات الصف الأول الميدانيين خلال أقل من شهرين "يعد الأكثر فداحة للحوثيين والمخلوع علي صالح، وأقل ما يمكن وصف ذلك هو أن الميليشيات تعيش حالة انتحارر عسكري، خصوصاً على الجبهة الحدودية".

وعزا المحللون القرار الذي أصدره ما يسمى "المجلس السياسي الأعلى" الانقلابي، الاثنين، بخصوص تكليف شخصية جنوبية لتشكيل ما يسمونه حكومة "إنقاذ وطني" إلى أنه جاء لصرف أنظار الشارع اليمني، خصوصاً الموالين للانقلابيين عن الخوض في أخبار وتبعات الضربات الموجعة التي تتلقاها الميليشيات.

عماد أبو شوارب

وكان يوم الثامن من آب/أغسطس الماضي قد شهد مصرع القيادي الحوثي البارز عماد أبو شوارب و11 من معاونيه بغارة جوية استهدفتهم في منطقة يمنية حدودية محاذية لنجران. ووفقاً للمصادر فإن أبو شوارب كان مسؤولاً عن مجاميع مسلحة في الجبهة الحدودية.

ويوم 13 آب/أغسطس لقي مسؤول التدريب لميليشيات الحوثي بصعدة القيادي يحيى منصر أبوربوعة مصرعه جراء غارة للتحالف العربي استهدفت موقعاً للانقلابيين شمال محافظة صعدة. وكان أبو ربوعة مشرفاً على التدريب والدورات التأهيلية للميليشيات الانقلابية في مركز تدريب تحت مسمى "مركز الهدى".

مفتي الحوثيين

وفي الثلاثين من آب/أغسطس لقي مفتي ميليشيات الحوثي عبدالرحمن شمس الدين - وهو أحد أبناء عمومة زعيم الانقلابيين - مصرعه مع عدد من مرافقيه بغارة جوية على الطريق الرابط بين محافظتي صعدة وعمران. وقالت المصادر إن شمس الدين كان يتنقل بين تجمعات الميليشيات بتكليف من زعيم الحوثيين وذلك "لتوزيع صكوك الجنة للمغرر بهم تحفيزا لهم على القتال"، كما وصفت المصادر.

أما في الثامن من أيلول/سبتمبر فقد أسفرت غارات للتحالف وقصف مدفعي وصاروخي تعرضت له مواقع الميليشيات في جبهة حرض ميدي الحدودية قبالة منطقة الطوال السعودية عن قتل قائد الميليشيات في جبهة ميدي علي عايض يمن ومعه العشرات من المسلحين. ويعد علي عايض يمن من أهم قيادات الصف الأول، وأسندت له في الآونة الأخيرة قيادة جبهة ميدي مع اشتداد المعارك فيها.

وجاء يوم الرابع عشر من أيلول/سبتمبر ليقصم التحالف ظهر الانقلابيين بقتل مسؤول الصواريخ الباليستية العميد محمد الباشق نتيجة غارات استهدفت اجتماعاً لقيادات الميليشيات الانقلابية بمقر الأمن القومي شمال شرق العاصمة صنعاء.

وأسفر القصف أيضاً عن مقتل قائد الميليشيات الحوثية في منطقة منفذ علب الحدودي عبدالكريم الحذيفي، والقائد الميداني رياض الغيلي، وستة من ضباط الحرس الجمهوري الموالي للمخلوع صالح.

ثم كانت الضربة الأكثر إيلاماً للانقلابيين حين لقي العميد الركن حسن الملصي مصرعه على يد القوات السعودية يوم 22 أيلول/سبتمبر أثناء محاولته التسلل داخل الحدود السعودية.

حسن الملصي

والملصي الذي يعد الذراع اليمنى لأحمد علي عبدالله صالح، نجل المخلوع، كان يقود المجاميع المسلحة على الحدود قبالة نجران. ومن بين كل قادة الميليشيات الذين لقوا مصرعهم حظي الملصي بموكب تشييع هو الأكبر، وتقدمه رئيس ما يسمى "المجلس السياسي الأعلى" وقيادات عسكرية بارزة موالية للمخلوع، ما يبرهن على فداحة الخسارة التي حلت بهم جراء مقتله.

كما لقي القيادي الحوثي عباس الضانعي المقرب من زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي مصرعه يوم 25 أيلول/سبتمبر خلال معارك عنيفة في جبهة صروح غرب مأرب. والضانعي وفقاً للمصادر كان قد عين مؤخراً قائداً لجبهة صرواح بعد فشل قيادات سابقة في تحقيق أي تقدم في تلك الجبهة.

ويوم الثلاثاء 4 تشرين الأول/أكتوبر أفادت مصادر أمنية بمقتل القيادي الحوثي عبدالله قايد الفديع المكنى أبو قايد داخل الأراضي اليمنية قبالة منطقة نجران، وذلك نتيجة غارة جوية وبعد رصد تحركاته. ويعد الفديع من القيادات الميدانية الهامة في صفوف ميليشيات الحوثي، وكان قائدا لمجاميع مسلحة ونائب المشرف على الجبهة الحدودية المقابلة لنجران.

والأربعاء، قتل القيادي الحوثي العقيد عبدالله القوسي وستة عشر عنصرا آخرون من القياديين والمسؤولين الميدانيين للميليشيات بغارتين جويتين لطائرات التحالف في محافظة صعدة شمال اليمن.

وتعليقاً على ذلك، قال المحلل في الشؤون العسكرية ماجد ناجي: بشكل مجمل شهدت الآونة الأخيرة ضربات موجعة للانقلابيين في مختلف الجبهات، وبصورة خاصة في الجبهة الحدودية التي دفعت الميليشيات إليها في الفترة الأخيرة بعدد كبير من قيادات الصف الأول لمحاولة تحقيق مكاسب أو انتصارات تقوي من موقف الانقلابيين التفاوضي، وأيضا لإعطاء انطباع للمواطن البسيط وللخارج بأن الحوثيين والمخلوع يخوضون معركة مع السعودية، ولكنهم في الحقيقة لم يحققوا ما أرادوه، وفوق ذلك خسروا أبرز قيادات الصف الأول الميدانية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميليشيات الحوثي تخسر أهم قياداتها في شهرين ميليشيات الحوثي تخسر أهم قياداتها في شهرين



إطلالات يومية راقية وأنيقة باللون الأسود من نهى نبيل

واشنطن - صوت الإمارات
تتميز مدونة الموضة الكويتية نهى نبيل بأناقتها واختيارها دائماً لقطع أزياء مميزة تساعدها في الظهور بإطلالات يومية راقية وأنيقة.ورغم حب نهى نبيل الواضح للألوان، إلا أنها تتقن اختيار قطع الأزياء ذات اللون الأسود، لتنسيق إطلالة فخمة وجذابة تخطف الأنظار بالأسود.و أجمل إطلالات باللون الأسود من نهى نبيل، لتستوحي من بينها إطلالاتكِ المناسبة:في إطلالة شتوية فخمة، نسقت نهى نبيل المعطف الأسود مع بنطلون ضيق بنفس اللون، وحقيبة كتف مُصممة من الجلد الأسود من ماركة شانيل Chanel واعتمدت نهى نبيل مع هذه الإطلالة الفخمة، حذاء بوت يجمع بين اللونين الأسود والبيج، وهو مُصمم بمقدمة مُدببة وبدون كعب، مع أربطة أمامية من الجلد، مما منحها إطلالة راقية وجذابة.أصبح الجاكيت المنفوخ قطعة أزياء أساسية داخل خزانة أغلب الفتيات خلال فصل الشتاء، نظراً لقدر...المزيد

GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 08:09 2021 الأحد ,14 آذار/ مارس

بشرى سارة لجماهير الدوري الإنجليزي

GMT 07:52 2021 الإثنين ,08 آذار/ مارس

الإعلان عن رئيس برشلونة الجديد
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates