الأردن قرار بالإفراج عن 20 موقوفًا سياسيًا
آخر تحديث 00:11:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
البرلمان الأوروبي يوافق على الاتفاق التجاري مع بريطانيا بعد البريكست السلطات اللبنانية تدعو السعودية لإعادة النظر بقرارها حظر استيراد المنتجات الزراعية اللبنانية أو المرور بأراضيها الكرملين يعلن أن الرئيس السوري بشار الأسد أطلع بوتن على التحضيرات للانتخابات الرئاسية إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوبي إسرائيل وسماع انفجارات بعد إطلاق القبة الحديدة صواريخ لاعتراضها الخارجية الإماراتية نؤكد على ضرورة الحفاط على الهوية التاريخية للقدس المحتلة والتهدئة إندونيسيا تعلن العثور على الغواصة المفقودة ووفاة طاقهما المكون من 53 شخصاً ‎الإمارات تؤيد قرار السعودية بحظر دخول المنتجات الزراعية اللبنانية العراق تعلن ارتفاع حصيلة ضحايا حريق مستشفى ابن الخطيب إلى 82 قتيلا بدء مراسم تشييع الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي بحضور ماكرون وقادة أفارقة الصحة الألمانية تؤكد أن لقاح جونسون آند جونسون آمن وأعراضه الجانبية نادرة جدا
أخر الأخبار

الأردن: قرار بالإفراج عن 20 موقوفًا سياسيًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأردن: قرار بالإفراج عن 20 موقوفًا سياسيًا

عمان ـ وكالات

أوعز الملك عبد الله الثاني إلى رئيس حكومته عبد الله النسورباتخاذ الاجراءت المناسبة للإفراج عن 20 موقوفا ومعتقلا في السجون الاردنية، على خلفية تهم بتقويض نظام الحكم والتجمهر غير المشروع وإطالة اللسان.  وجاء القرار الملكي خلال لقاء موسع دعا إليه العاهل الاردني وجهاء عدد من العشائر والفعاليات الوطنية والحزبية والسياسية في الديوان الملكي، حث  خلاله القوى الوطنية على المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة وإنجاحها.  ورغم القرار بالافراج، إلا أن الملك اﻷردني انتقد بشدة، خلال كلمة ألقاها، بعض الحراكات الشعبية والجهات المعارضة، إذ اعتبر بعضها مصدرا لإثارة الفوضى، فيما دعا الأردنيين إلى التمييز بين المعارضة الإيجابية والحراك السلبي.  وقال في كلمته  إن "المعارضة البناءة والحراك الإيجابي طموح مشروع ومطلوب، أما الحراك السلبي، والشعارات الفارغة، ومحاولات إثارة الفتنة والفوضى، فهذه مرفوضة، وعلينا أن نتذكر أن الشعارات البرّاقة ليست هي الـحل، وأن العقليات الرجعية والمتطرفة وغير المتسامحة غير أمينة على مستقبل أبنائنا".  وحظيت قضية الموقوفين باهتمام إعلامي وسياسي على مدار الاشهر الثلاثة الماضية، إذ سبقتها حملة اعتقالات مشابهة عرفت بقضية معتقلي الدوار الرابع نهاية مارس/آذار من العام الجاري.  وحضر اللقاء نحو ثلاثة آلاف من ممثلي القوى السياسية والعشائرية والحزبية، وكذلك قوى المعارضة بمن فيها ممثلون عن المكون المعارض اﻷبرز، جماعة الاخوان المسلمين.  واعتبر الملك اﻷردني أن المعارضة هي التي  تكون شريكا أصيلا وفاعلا في العملية السياسية، بعيدا عن الانتهازية، والشعارات الزائفة، واستغلال الظروف الاقتصادية الصعبة وعواطف الناس، رافضا احتكار أي فئة "للحقيقة" أو "تمثيل الشعب،" بحسب وصفه.  وفي هذا الإطار، تتفاوت فترات الاحتجاز للموقوفين على خلفية نشاطهم الميداني ومشاركتهم في الاحتجاجات التي تشهدها المملكة منذ نحو عامين، بين ثلاثة أشهر الى أسابيع، فيما تترواح العقوبات المترتبة على التهم بين السجن ثلاثة أشهر الى الإعدام، وهي عقوبة مجمدة في البلاد منذ سنوات.  واعتقلت السلطات اﻷردنية الموقوفين على عدة مراحل، إذ أوقفت الناشط سعود العجارمة، الذي ينتمي لتيار 36، والذي يطالب علانية بتقليص صلاحيات رأس الدولة، منتصف يوليو/تموز المنصرم، فيما  شهد شهر سبتمبر/ أيلول حملة اعتقالات بين نشطاء هتفوا في مسيرات ضد الملك، وتمركزت في محافظة الطفيلة جنوب البلاد وحيها في العاصمة عمان المعروف بحي الطفايلة.  من جهته، قال محامي الموقوفين مأمون الحراسيس في تصريحات لـCNN بالعربية، إنه من المتوقع تنفيذ عملية الافراج عن 20 موقوفا حتى مساء الثلاثاء، مشددا في ذات وقت ذاته على أن ذلك لا يعني إسقاط التهم عن الموقوفين أو إغلاق سجل المحاكمات.  وبيّن الحراسيس أن التهم الموجهة للموقوفين تترواح بين إطالة اللسان وتقويض نظام الحكم في المملكة والانقلاب على الدستور والتجمهر غير المشروع ، إضافة الى إثارة النعرات الاقليمية.  وشدد الحراسيس على أن قرار الافراج لايعني إسقاط القضايا، لافتا الى أن اثنين من النشطاء أحيلوا للمحاكمة أمام محكمة أمن الدولة الأردنية الخاصة ، وما يزال البقية يخضعون لمرحلة التحقيق.  وما تزال التعديلات الدستورية التي أقرت في سبتمبر/ أيلول من العام 2011، لم تدخل حيز التنفيذ فيما يتعلق بوقف محاكمة المدنيين أمام أمن الدولة، المختصة في قضايا متعلقة بالارهاب.  وأشار الحراسيس إلى أن نفاذ التعديلات يتطلب مرور عامين اثنين آخرين، فيما رأى بأن قرار الإفراج عن الموقوفين من رأس الدولة والايعاز الى السلطة التنفيذية  التي تتبعها إداريا  محكمة أمن الدولة ، هو تجاوز لمبدأ فصل السلطات، فيما جدد الاشارة الى المطالبات الشعبية والحقوقية بإلغاء المحكمة .  ولفت الحراسيس الى أن العديد من النشطاء تعرضوا للإساءة خلال فترة التوقيف، وهو ما سيتم الكشف عنه عقب الافراج عنهم، فيما أعلن البعض منهم اضرابا مفتوحا عن الطعام وسط انتقادات منظمات حقوقية.   وأصدر العاهل الاردني في الرابع من الشهر الجاري قرارا بحل البرلمان الاردني السادس عشر تبعتها استقالة حكومة فايز الطراونة ، ووجهت دعوة لإجراء انتخابات مبكرة حددت في الثالث والعشرين من يناير/ كانون الثاني المقبل، وسط مقاطعة قوى المعارضة الاسلامية والعديد من الحراكات الشعبية في البلاد

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأردن قرار بالإفراج عن 20 موقوفًا سياسيًا الأردن قرار بالإفراج عن 20 موقوفًا سياسيًا



إطلالات يومية راقية وأنيقة باللون الأسود من نهى نبيل

واشنطن - صوت الإمارات
تتميز مدونة الموضة الكويتية نهى نبيل بأناقتها واختيارها دائماً لقطع أزياء مميزة تساعدها في الظهور بإطلالات يومية راقية وأنيقة.ورغم حب نهى نبيل الواضح للألوان، إلا أنها تتقن اختيار قطع الأزياء ذات اللون الأسود، لتنسيق إطلالة فخمة وجذابة تخطف الأنظار بالأسود.و أجمل إطلالات باللون الأسود من نهى نبيل، لتستوحي من بينها إطلالاتكِ المناسبة:في إطلالة شتوية فخمة، نسقت نهى نبيل المعطف الأسود مع بنطلون ضيق بنفس اللون، وحقيبة كتف مُصممة من الجلد الأسود من ماركة شانيل Chanel واعتمدت نهى نبيل مع هذه الإطلالة الفخمة، حذاء بوت يجمع بين اللونين الأسود والبيج، وهو مُصمم بمقدمة مُدببة وبدون كعب، مع أربطة أمامية من الجلد، مما منحها إطلالة راقية وجذابة.أصبح الجاكيت المنفوخ قطعة أزياء أساسية داخل خزانة أغلب الفتيات خلال فصل الشتاء، نظراً لقدر...المزيد

GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 01:57 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

دي بروين يخطف جائزة رياض محرز في مانشستر سيتي

GMT 05:02 2021 الأربعاء ,10 آذار/ مارس

رئيس "الليغا" يكشف مستقبل صلاح في الدوري

GMT 03:25 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

كورونا يوقع بمدرب البوسنة قبل مواجهة فرنسا

GMT 03:10 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

تشيلسي يُشرك كانتي في تعويم سفينة قناة السويس

GMT 22:49 2021 الثلاثاء ,09 آذار/ مارس

إيه سي ميلان يدرس تجديد عقد فرانك كيسي حتي 2026
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates