رئيس الوزراء الليبى يدعو لمواجهة من يريدون تقويض الأمن
آخر تحديث 01:17:45 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
تطوّر العمليات العسكريةً بين جيش الاحتلال الاسرائيلي والمقاومة الفلسطينية اليوم الاثنين ١٧ ايار مايو 2021 وزير الخارجية الأميركي يجدد في اتصال بنظيره المصري الدعوة للتهدئة ووقف العنف في الشرق الأوسط الرئيس الأميركي جو بايدن يؤكد سنواصل دفع الفلسطينيين والإسرائيليين نحو الهدوء المستدام قمة بين السيسي والبرهان في باريس تؤكد التمسك بالتوصل لاتفاق القسام تهدد بالتصعيد وتنذر اسرائيل بوقف عدوانها ضد المسجد الاقصى البرلمان الأوروبي يوافق على الاتفاق التجاري مع بريطانيا بعد البريكست السلطات اللبنانية تدعو السعودية لإعادة النظر بقرارها حظر استيراد المنتجات الزراعية اللبنانية أو المرور بأراضيها الكرملين يعلن أن الرئيس السوري بشار الأسد أطلع بوتن على التحضيرات للانتخابات الرئاسية إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوبي إسرائيل وسماع انفجارات بعد إطلاق القبة الحديدة صواريخ لاعتراضها الخارجية الإماراتية نؤكد على ضرورة الحفاط على الهوية التاريخية للقدس المحتلة والتهدئة
أخر الأخبار

رئيس الوزراء الليبى يدعو لمواجهة من يريدون تقويض الأمن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رئيس الوزراء الليبى يدعو لمواجهة من يريدون تقويض الأمن

طربلس ـ وكالات

طالب رئيس الوزراء الليبي علي زيدان مواطنيه بدعم الحكومة في مواجهة من قال إنهم يريدون تقويض الأوضاع الأمنية في البلاد.وقال زيدان في مؤتمر صحفي في طرابلس إن البلاد تعاني من هجمات يشنها مسلحون ينتمون لجماعات انفصالية بغرض تخريب منشآت وطنية منها وزارة الداخلية والتلفزة الوطنية.جاء ذلك بعد ساعات من انتشار مسلحين بسياراتهم وعتداهم الحربي في محيط مقر وزارة الخارجية، مطالبين بقانون يمنع المسؤولين في نظام معمر القذافي من الحصول على مناصب عليا في الدولة.وقال شهود عيان إن نحو 20 سيارة مجهزة بالأسلحة المضادة للطائرات أغلقت الطرق المؤدية إلى مقر وزارة الخارجية، فيما قام مسلحون بتوجيه المرور بعيدا عن المنطقة.وطالب المحتجون بإقرار قانون مطروح للنقاش ينص على حظر المناصب العليا في الدولة على المسؤولين في نظام القذافي. وقد يبعد القانون، وفق النص المتفق عليه، العديد من الوزراء ورئيس البرلمان من مناصبهم.وقال قائد المليشيات في تصريح لوكالة رويترز "إن وزارة الخارجية ستبقى مغلقة حتى إقرار قانون العزل"، مضيفا أن وزارة الخارجية استهدفت لأن عددا من المسؤولين في نظام القذافي يعملون فيها.ومنذ سقوط نظام القذافي على يد الثوار المسلحين، بدعم من الدول الغربية في عام 2011، أصبحت ليبيا تعج بالأسلحة، وبمليشيات تستهدف مؤسسات الدولة.وتوترت العلاقات بين المليشيات والحكومة في الأسابيع الأخيرة بسبب حملة تهدف إلى نزع سلاح المليشيات وإبعادهم من مواقعهم قرب العاصمة طرابلس.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الوزراء الليبى يدعو لمواجهة من يريدون تقويض الأمن رئيس الوزراء الليبى يدعو لمواجهة من يريدون تقويض الأمن



GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 08:09 2021 الأحد ,14 آذار/ مارس

بشرى سارة لجماهير الدوري الإنجليزي

GMT 07:52 2021 الإثنين ,08 آذار/ مارس

الإعلان عن رئيس برشلونة الجديد
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates