الجيش السوري يستعيد اجزاء واسعة من قاعدة استراتيجية قرب حلب
آخر تحديث 01:17:45 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
تطوّر العمليات العسكريةً بين جيش الاحتلال الاسرائيلي والمقاومة الفلسطينية اليوم الاثنين ١٧ ايار مايو 2021 وزير الخارجية الأميركي يجدد في اتصال بنظيره المصري الدعوة للتهدئة ووقف العنف في الشرق الأوسط الرئيس الأميركي جو بايدن يؤكد سنواصل دفع الفلسطينيين والإسرائيليين نحو الهدوء المستدام قمة بين السيسي والبرهان في باريس تؤكد التمسك بالتوصل لاتفاق القسام تهدد بالتصعيد وتنذر اسرائيل بوقف عدوانها ضد المسجد الاقصى البرلمان الأوروبي يوافق على الاتفاق التجاري مع بريطانيا بعد البريكست السلطات اللبنانية تدعو السعودية لإعادة النظر بقرارها حظر استيراد المنتجات الزراعية اللبنانية أو المرور بأراضيها الكرملين يعلن أن الرئيس السوري بشار الأسد أطلع بوتن على التحضيرات للانتخابات الرئاسية إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوبي إسرائيل وسماع انفجارات بعد إطلاق القبة الحديدة صواريخ لاعتراضها الخارجية الإماراتية نؤكد على ضرورة الحفاط على الهوية التاريخية للقدس المحتلة والتهدئة
أخر الأخبار

الجيش السوري يستعيد اجزاء واسعة من قاعدة استراتيجية قرب حلب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجيش السوري يستعيد اجزاء واسعة من قاعدة استراتيجية قرب حلب

بيروت - أ ف ب

 اكد المرصد السوري لحقوق الانسان  الجمعة ان الجيش السوري استعاد "اجزاء واسعة" من "اللواء 80" المكلف امن مطار حلب الدولي (شمال) الذي سيطر عليه مقاتلون معارضون لنظام الرئيس بشار الاسد في شباط/فبراير الماضي.ومساء الجمعة، افاد المرصد ان المعارك المتواصلة منذ الصباح ادت الى مقتل نحو 50 شخصا من الطرفين.وقال المرصد في بريد الكتروني "استشهد 19 مقاتلا من الكتائب المقاتلة خلال الاشتباكات المستمرة منذ صباح اليوم مع القوات النظامية مدعمة بقوات الدفاع الوطني وضباط من حزب الله اللبناني في اللواء 80 المجاور لمطار حلب الدولي"، يضاف اليهم 11 مقاتلا من "الدولة الاسلامية في العراق والشام" التي تشارك في المعارك. واضاف المرصد ان الاشتباكات ادت الى مقتل ما لا يقل عن 15 جنديا من القوات النظامية".وكان المرصد افاد ان اشتباكات عنيفة تدور منذ فجر اليوم بين القوات النظامية والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر من "الدولة الاسلامية" المرتبطة بالقاعدة وكتائب مقاتلة اخرى، في القاعدة العسكرية التي سيطر عليها مقاتلو المعارضة في شباط/فبراير الماضي. وتحدث المرصد عن سيطرة قوات النظام "على اجزاء واسعة" من اللواء 80، مستعينة بالطيران الحربي الذي قام بقصف مركز للمقاتلين داخل القاعدة وفي محيط مطار حلب الدولي المجاور.من جهته، قال مصدر امني سوري لوكالة فرانس برس ان "العمليات العسكرية في المنطقة تسير بنجاح منذ استعادة السفيرة"، المدينة الاستراتيجية في ريف حلب التي استعادها النظام الاسبوع الماضي. واضاف ان "العمل جار الآن في المحيط القريب من السفيرة بكل الاتجاهات، ويتم توسيع منطقة سيطرة الجيش"، مشيرا الى ان "قطاع اللواء 80 قريب من السفيرة، وبالتالي الجيش يحقق انجازات في كل القطاع المحيط بالسفيرة".واكد ان "استعادة السفيرة ستكون نقطة مرتكز للاجهاز على المجموعات الارهابية (في اشارة لمقاتلي المعارضة) في ريف حلب الشرقي". وكان مسلحو المعارضة شنوا "معركة المطارات" في منطقة حلب في شباط/فبراير الماضي وهاجموا قواعد جوية ومطارات. وقد تمكنوا من السيطرة على "اللواء 80" المكلف حماية مطار حلب الدولي، اضافة الى مطار النيرب العسكري.ويفرض المقاتلون حصارا على مطار حلب الدولي ومطار كويرس العسكري اللذين لا يزالان تحت سيطرة النظام. وفي محافظة حماة (وسط)، قال المرصد ان "ثمانية اشخاص من الطائفة العلوية (التي ينتمي اليها الرئيس بشار الاسد) بينهم اربعة اطفال، استشهدوا برصاص مقاتلي الدولة الاسلامية في العراق والشام".واوضح ان الاشخاص الثمانية قتلوا "اثناء عملهم في قطاف الزيتون في مزرعتهم بقرية خنيفيس في ريف مدينة السلمية". وفي المحافظة نفسها، قضى خمسة اطفال "نتيجة انفجار قنبلة من مخلفات قصف القوات النظامية على قرية رسم الاحمر"، بحسب المرصد.وفي محافظة حمص (وسط)، افاد المرصد عن "اشتباكات عنيفة" في منطقة مستودعات الاسلحة في بلدة مهين، والتي يحاول مقاتلو المعارضة السيطرة عليها منذ نحو اسبوعين. وقال المرصد ان القوات النظامية استقدمت تعزيزات واستخدمت الطيران الحربي في القصف، بينما يحشد المقاتلون وبينهم مسلحون اسلاميون متطرفون، عناصر اضافية للسيطرة على المستودعات التي تعد بين الاكبر في سوريا.وكان المرصد افاد الاربعاء ان المقاتلين سيطروا على اجزاء من المستودعات الضخمة وغنموا اسلحة وذخائر. الا ان مصدرا امنيا سوريا نفى هذا الامر، مشيرا الى تواصل المعارك. وفي دمشق، تعرضت الاحياء الجنوبية ومنها العسالي والحجر الاسود ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، للقصف اليوم، في حين تدور اشتباكات على اطراف المخيم.يأتي ذلك غداة سيطرة النظام مدعوما بعناصر من حزب الله على بلدة السبينة جنوب دمشق، والتي كانت تشكل خط امداد اساسي لمقاتلي المعارضة المتحصنين في جنوب العاصمة. وتشهد الاحياء الجنوبية لدمشق معارك منذ اشهر، في محاولة من قوات النظام لاستعادة السيطرة عليها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش السوري يستعيد اجزاء واسعة من قاعدة استراتيجية قرب حلب الجيش السوري يستعيد اجزاء واسعة من قاعدة استراتيجية قرب حلب



GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 08:09 2021 الأحد ,14 آذار/ مارس

بشرى سارة لجماهير الدوري الإنجليزي

GMT 07:52 2021 الإثنين ,08 آذار/ مارس

الإعلان عن رئيس برشلونة الجديد
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates