كردستان تؤكد استعدادها للتفاوض مع بغداد لتوفير مستحقات موظفي الإقليم
آخر تحديث 00:11:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
البرلمان الأوروبي يوافق على الاتفاق التجاري مع بريطانيا بعد البريكست السلطات اللبنانية تدعو السعودية لإعادة النظر بقرارها حظر استيراد المنتجات الزراعية اللبنانية أو المرور بأراضيها الكرملين يعلن أن الرئيس السوري بشار الأسد أطلع بوتن على التحضيرات للانتخابات الرئاسية إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوبي إسرائيل وسماع انفجارات بعد إطلاق القبة الحديدة صواريخ لاعتراضها الخارجية الإماراتية نؤكد على ضرورة الحفاط على الهوية التاريخية للقدس المحتلة والتهدئة إندونيسيا تعلن العثور على الغواصة المفقودة ووفاة طاقهما المكون من 53 شخصاً ‎الإمارات تؤيد قرار السعودية بحظر دخول المنتجات الزراعية اللبنانية العراق تعلن ارتفاع حصيلة ضحايا حريق مستشفى ابن الخطيب إلى 82 قتيلا بدء مراسم تشييع الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي بحضور ماكرون وقادة أفارقة الصحة الألمانية تؤكد أن لقاح جونسون آند جونسون آمن وأعراضه الجانبية نادرة جدا
أخر الأخبار

كردستان تؤكد استعدادها للتفاوض مع بغداد لتوفير مستحقات موظفي الإقليم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كردستان تؤكد استعدادها للتفاوض مع بغداد لتوفير مستحقات موظفي الإقليم

موظفي إقليم كردستان العراق
بغداد _ صوت الإمارات

جددت حكومة إقليم كردستان العراق الجمعة، استعدادها للتفاوض والحوار المثمر مع الحكومة الاتحادية في بغداد من أجل ضمان توفير المستحقات المالية الكاملة لموظفي الإقليم، مؤكدة أن حكومة أربيل مستعدة للاتفاق مع حكومة بغداد لتوفير المستحقات الكاملة لموظفي كردستان، وأن فرض أي التزام منفرد دون وجود اتفاق مشترك سيؤدي بالإقليم إلى عدم تنفيذها.

وذكرت حكومة كردستان، في بيان صحفي اليوم الجمعة، أن الحكومة الاتحادية تقوم في كل عام بإعداد مشروع قانون الموازنة الاتحادية والتصديق عليها وإرسالها لمجلس النواب دون إشراك حكومة الإقليم والتشاور معها، وهذا مخالف لمبادئ الفيدرالية وبالأخص مبدئي المشاركة في السلطة والثروة للمصلحة العامة وفق مواد دستور العراق الاتحادي.

وأضافت: أنه رغم تقدير حكومة كردستان لدور وجهود الكتل الكردية في مجلس النواب العراقي للإسراع في صرف المستحقات المالية للإقليم لا سيما مستحقات الموظفين كحق دستوري وقانوني، لكن أي محاولة أو مشروع يتعلق بهذا الأمر يحتاج للكثير من البحث والدراسة الدقيقة من قبل الخبراء للتباحث على مبدأ التفاصيل والبيانات والأرقام والاستفادة من التجارب السابقة للمباحثات والاتفاقيات بين أربيل وبغداد والمقارنة بين الخيارات المطروحة.

وتابعت: أنه لا يمكن إخضاع إقليم كردستان لالتزام قانوني لن ينتج عنه إلا الضرر للإقليم، ومن الضروري أن يكون لدى النواب معلومات حقيقية وواضحة حول إعداد الموظفين في كردستان والموازنة المطلوبة لتوفير كافة الرواتب ومقارنتها بما ورد في مشروع قانون الموازنة الاتحادية.

ولفتت إلى أن الموازنة خصصت 317 مليار دينار شهريا فقط مقابل 300 ألف برميل من النفط يوميا، في حين أن الموازنة المطلوبة لتوفير المستحقات المالية لموظفي الإقليم البالغ عددهم مليون و400 ألف موظف يقارب 880 مليار دينار شهريا.. وضمن هذه الأرقام أيضا هناك أكثر من 730 ألف منتسب يحتاجون شهريا لأكثر من 685 مليار دينار، بخلاف رواتب ومستحقات المتقاعدين وعوائل وذوي الشهداء وأصحاب الاحتياجات الخاصة والطلبة والمستفيدين من الرعاية الاجتماعية ولم يشر إليها مشروع الموازنة.

وكان الحزب الديمقراطي الكردستاني رفض مقترحا تقدم به الاتحاد الوطني الكردستاني حول إيجاد آلية عملٍ لتحديد مسار تنفيذ اتفاق النفط بين حكومتي بغداد وأربيل، واعتبر أن "نوابا في الاتحاد الوطني وفي حركة التغيير يريدون تسليم نفط كركوك إلى رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي".. وينص المقترح على تقسيم حصة إقليم كردستان في الموازنة الاتحادية المقدرة بنسبة 17% إلى جزئين الأول يدفع كرواتب لموظفي الإقليم بعد تسليم شركة تصدير النفط العراقية (سومو) نفط محافظة كركوك، ويدفع الثاني بعد تسلم بغداد 250 ألف برميل من نفط كردستان.

يذكر أن الحكومة العراقية المركزية في بغداد توصلت في 2 ديسمبر 2014م إلى اتفاق مع حكومة إقليم كردستان لحل الخلاف بين الجانبين بشأن صادرات النفط ومخصصات الميزانية الاتحادية وهو أمر يتعرض لمشكلات متكررة في التطبيق وصلت إلى حد وقف توريد أربيل النفط إلى شركة (سومو) العراقية.. وينص الاتفاق على إرسال 550 ألف برميل من نفط الإقليم وحقول منطقة كركوك لوزارة النفط العراقية.

وتصدر حكومة أربيل 250 ألف برميل نفط يوميا من حقولها لحساب الحكومة المركزية عبر تركيا، كما يصدر 300 ألف برميل يوميا من حقول النفط المحيط بمدينة كركوك المتنازع عليها، التي تسيطر عليها قوات "البيشمركة" الكردية منذ انسحاب الجيش العراقي في يونيو2014 وتمدد تنظيم (داعش) في محافظات شمال ووسط وغرب العراق.. وفي المقابل يحصل الأكراد على نسبة 17 % من الميزانية المركزية، مع مليار دولار أخرى للمساعدة في دفع رواتب وتسليح "البيشمركة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كردستان تؤكد استعدادها للتفاوض مع بغداد لتوفير مستحقات موظفي الإقليم كردستان تؤكد استعدادها للتفاوض مع بغداد لتوفير مستحقات موظفي الإقليم



إطلالات يومية راقية وأنيقة باللون الأسود من نهى نبيل

واشنطن - صوت الإمارات
تتميز مدونة الموضة الكويتية نهى نبيل بأناقتها واختيارها دائماً لقطع أزياء مميزة تساعدها في الظهور بإطلالات يومية راقية وأنيقة.ورغم حب نهى نبيل الواضح للألوان، إلا أنها تتقن اختيار قطع الأزياء ذات اللون الأسود، لتنسيق إطلالة فخمة وجذابة تخطف الأنظار بالأسود.و أجمل إطلالات باللون الأسود من نهى نبيل، لتستوحي من بينها إطلالاتكِ المناسبة:في إطلالة شتوية فخمة، نسقت نهى نبيل المعطف الأسود مع بنطلون ضيق بنفس اللون، وحقيبة كتف مُصممة من الجلد الأسود من ماركة شانيل Chanel واعتمدت نهى نبيل مع هذه الإطلالة الفخمة، حذاء بوت يجمع بين اللونين الأسود والبيج، وهو مُصمم بمقدمة مُدببة وبدون كعب، مع أربطة أمامية من الجلد، مما منحها إطلالة راقية وجذابة.أصبح الجاكيت المنفوخ قطعة أزياء أساسية داخل خزانة أغلب الفتيات خلال فصل الشتاء، نظراً لقدر...المزيد

GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 03:20 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

بيكهام ينضم لكتيبة الرافضين للدوري الأوروبي

GMT 04:24 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

ليفاندوفسكي يغيب عن بايرن ميونخ بسبب الإصابة
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates