الدكتورة راما علي تعلن أنَّ حبوب انقاص الوزن ليست كافية لوحدها
آخر تحديث 20:48:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشفت لـ"صوت الإمارات" عن أنَّ الرياضة والحمية ضروريتان

الدكتورة راما علي تعلن أنَّ حبوب انقاص الوزن ليست كافية لوحدها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الدكتورة راما علي تعلن أنَّ حبوب انقاص الوزن ليست كافية لوحدها

الدكتورة راما علي تعلن أنَّ حبوب انقاص الوزن ليست كافية لوحدها
دمشق ـ نور خوام

معلوم أن الوصول الى الوزن المثالي حلم تسعى الكثير من الفتيات للوصول اليه وتلجا الكثيرات منهن الى حبوب انقاص الوزن على اعتبار انها الوسيلة الاسرع، ولكن يبدو ان هذه الحبوب ليست سحرية ابداً .فقد أكدت اخصائية التغذية الدكتورة راما علي، أن الكثير من الناس الذين يعانون من الوزن الزائد يسعون إلى خسارة وزنهم بشكل سريع عبر حميات قاسية غير مدروسة وباستخدام أدوية عشوائيا وخاصة الحبوب المنتشرة في الصيدليات التي تؤدي الى خسارة الوزن.

وقالت في حديث الى "صوت الامارات" ان "هذه الحبوب  التي تؤدي إلى انقاص الوزن تعتمد في آلية عملها على تقليل الواردات الغذائية ولكنها اثبتت فشلها كون الجسم يستطيع التكيف مع أقل وارد غذائي وتخزين جزء منه" .وعن أنواع الأدوية المخفضة للوزن، قالت الدكتورة إن "الادوية التي تؤدي الى خسارة الوزن تقسم إلى قسمين، كيميائية ونباتية، والأدوية الكيميائية المستخدمة لخسارة الوزن تؤثر على الجملة العصبية المركزية كقاطع للشهية، وقد تم ايقاف استعمالها من قبل منظمة الصحة العالمية منذ عدة سنوات لتأثيراتها الجانبية الكثيرة.

وأضافت الدكتورة راما علي، " أما النوع الثاني النباتي المستخدم كحبوب نباتية لخسارة الوزن، فيمكن استخدامها بمراقبة من الطبيب والصيدلي، ولكن هذه الحبوب ليست حبوبا سحرية ولا تؤدي الى خسارة الكثير من الكيلو غرامات، وإنما تحتاج إلى نظام غذائي سليم مرافق لها وتمارين رياضية يومية".

وبينت ان "استخدام الحبوب النباتية لانقاص الوزن ليس ممنوعا ولا يسبب مشاكل صحية، شرط أن يكون الدواء مرخصا ومراقبا من وزارة الصحة، مشيرة الى أن ما يتداول من أن هذه الحبوب تؤدي لخسارة 10 أو 15 كيلوغرام شهريا غير دقيق".وأوضحت الدكتورة راما علي أنه "يمكن لهذه الحبوب أن تعطي فعالية بانقاص من 3 إلى 6 كيلوغرامات شهريا حسب استجابة الجسم ومتابعة الشخص للنظام الغذائي السليم و الرياضة مع تناول هذه الحبوب".

وبينت ان "المتممات الغذائية والأدوية النباتية التي تحتوي على فيتامينات ومعادن مثل "الكروميوم بيكلونات" والزنك وحموض آمينية مثل "التربتوفان" و"الكارنتين" ومركبات سيللوزية طبيعية وخلاصات نباتية متنوعة تعتبر آمنة ضمن جرعات محددة ومراقبة من الطبيب والصيدلاني وضمن أعمار محددة".

وأكدت علي،  أن "التخلص من البدانة يكون بالدرجة الاولى بتغيير نمط السلوك الغذائي وكميته وأوقاته، وممارسة الرياضة بالدرجة الثانية، ويمكن أن تأتي حبوب انقاص الوزن النباتية في الدرجة الثالثة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدكتورة راما علي تعلن أنَّ حبوب انقاص الوزن ليست كافية لوحدها الدكتورة راما علي تعلن أنَّ حبوب انقاص الوزن ليست كافية لوحدها



GMT 06:09 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد عاصم يكشف المشاكل المرتبطة بتغييرات وتطورات الحمل

أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates